لاعبو أياكس أمستردام يحملون الكأس
لاعبو أياكس أمستردام يحملون الكأس

أحرز فريق أياكس أمستردام لكرة القدم لقب كأس السوبر الهولندي للمرة التاسعة في تاريخه، بفوزه على غريمه التاريخي أيندهوفن 2-صفر السبت على ملعب يوهان كرويف أرينا في أمستردام.

​​

وسجل لأياكس المهاجم الدنماركي كاسبر دولبرغ بعد تمريرة من دوني فان دي بيك بعد 35 ثانية فقط على صافرة البداية، والمدافع دالي بليند من تسديدة قوية (53).

​​

واضطر أيندهوفن لاكمال آخر 30 دقيقة من المباراة بـ10 لاعبين لإصابة مهاجمه الشاب سام لامرس، بعد استنفاد المدرب مارك فان بومل تبديلاته الثلاثة.

ويستهل أياكس، الذي بلغ نصف نهائي دوري أبطال أوروبا وأحرز لقبي الدوري والكأس محليا، حملة الدفاع عن لقبه في الدوري المحلي الأسبوع المقبل.

ويخوض بعد 10 أيام الدور التمهيدي الثالث من مسابقة دوري أبطال أوروبا ضد باوك اليوناني.

في المقابل، يلتقي أيندهوفن مع بازل السويسري في الدور التمهيدي الثاني من دوري الأبطال بعد فوزه عليه ذهابا 3-2.

توقف الدوري الإنكليزي منذ نحو شهر ولايزال مصيره مجهولا في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد
توقف الدوري الإنكليزي منذ نحو شهر ولايزال مصيره مجهولا في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد

كشف مدير نادي أودينيزي الإيطالي بيرباولو مارينو أن رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز تستعد لإصدار بيان تعلن فيه إلغاء الموسم الحالي وتسمية ليفربول بطلا لأول مرة منذ 29 عاما.

وقال مارينو، الذي يمتلك رؤساء ناديه أيضا نادي واتفورد الإنكليزي، إن الدوري الإنكليزي من المقرر أن يسير على خطى الدوري البلجيكي، الذي أكد الأسبوع الماضي إلغاء المنافسات وتتويج المتصدر الحالي نادي بروج بطلا للموسم الحالي.

وأضاف في تصريح لصحيفة "سبورت إيطاليا" إن الاتحاد البلجيكي أقر بالفعل إلغاء الدوري، على الرغم من التهديدات بفرض عقوبات من الاتحاد الأوروبي.

وتابع "في إنكلترا، الدوري على وشك إصدار بيان مماثل، لأن الوضع هناك أصبح خطيرا جدا... أتمنى بصراحة أن نتمكن من الاستمتاع بكرة القدم مرة أخرى بعد فيروس كورونا".

وقال مارينو "'لا يهم كم من الوقت يستغرق (كورونا)، نحتاج للخروج من منطقة الخطر. إنني قلق على المواسم القادمة، وليس هذا المواسم".

في المقابل نفت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، مزاعم مدير نادي أودينيزي، وقالت إنها غير دقيقة من دون تقديم من التفاصيل.

وقالت الرابطة الأسبوع الماضي إن الدوري المتوقف لن يعود إلا في ظروف "آمنة ومناسبة".

وتسبب "كوفيد-19" بتعليق غالبية منافسات اللعبة في أوروبا والعالم، وسط عدم يقين بشأن متى تتيح الظروف الصحية معاودة المباريات.

وكان ليفربول على بعد خطوة من إحراز لقبه الأول بعد ثلاثين عاما من الانتظار، إذ يتصدر الترتيب برصيد 82 نقطة من 29 مباراة، وبفارق 25 نقطة عن ملاحقه مانشستر سيتي الذي خاض مباراة أقل. 

ورأى رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) السلوفيني ألكسندر تشيفيرين، الاثنين، أن ليفربول سيكون بطلا للدوري الإنكليزي الممتاز مهما كان مصير البطولة التي تم تعليقها بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.