صورة آل الشيخ بقميص ألميريا التي نشرها على تويتر
صورة آل الشيخ بقميص ألميريا التي نشرها على تويتر

أعلن نادي ألميريا الإسباني، الجمعة، أن رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه السعودية تركي آل الشيخ، أصبح مالكه الجديد.

ونشر الحساب الرسمي للنادي الإسباني صورة لآل الشيخ مرفقة بالتعليق "نرحب بالمالك الجديد معالي المستشار تركي آل الشيخ".

​​ونشر ألميريا صورا أخرى ومقطع فيديو لآل الشيخ الذي ظهر بقميص ألميريا.

​​وغرد آل الشيخ بصورة على حسابه على تويتر أرفقها بالتعليق "مغامرة جديدة ادعوا لي".

​يذكر أن آل الشيخ، الرئيس السابق للهيئة العامة للرياضة في السعودية، مستثمر معروف في عالم كرة القدم لسنوات عديدة.

ويعتقد أن صفقة شراء ألميريا تقدر بحوالي 20 مليون يورو إضافة إلى سبعة ملايين لتسوية ديونه، أي حوالي 29 مليون دولار. 

وباع آل الشيخ حصته في نادي بيراميدز المصري، الاسيوطي سابقا، بعد قيادته الى المركز الثالث في الدوري وراء الاهلي والزمالك بعد منافسته عملاقي القاهرة لفترات، إثر دعم صفوفه بصفقات كبيرة ولاعبين مثل البرازيلي كينو والسوري عمر خريبين والحارس أحمد الشناوي ولاعب الوسط عبدالله السعيد.

كما استقال آل الشيخ في يونيو الماضي من رئاسة الاتحاد العربي القدم، بعد توليه المنصب في أواخر 2017 مقررا احياءالبطولة العربية للاندية.

وخلال توليه رئاسة الهيئة العامة للرياضة، عقد آل الشيخ شراكة مع رابطة الدوري الإسباني، نجم عنها انتقال تسعة لاعبين سعوديين إلى أندية الليغا، لخوض فترات احترافية على مدى ستة أشهر قبل كأس العالم 2018، الذي حقق خلاله المنتخب السعودي فوزا على مصر مقابل خسارتين وودع دور المجموعات.

ويمتد تاريخ نادي ألميريا إلى 30 سنة شارك فيها بستة مواسم في الألفية الثالثة ضمن دوري الدرجة الأولى، أبرزها في 2007-2008 عندما حل ثامنا و13 موسما في الثانية.

وكان ألفونسو غارسيا أكبر المساهمين في نادي ألميريا ورئيسه منذ عام 2003.

ونشر آل الشيخ نشر صورة له مع البرتغالي بيدرو ايمانويل الذي قاد التعاون السعودي الى المركز الثالث في الموسم المنصرم علق عليها "نقاش عن مشروع قريب"، ليكون ايمانويل، 44 عاما، مرشحا لخلافة المدرب أوسكار فرنانديز.

 انتحار برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس
انتحار برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس

أقدم برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس المشارك في دوري الدرجة الفرنسية الأولى لكرة القدم، على الانتحار، عن عمر 60 عاما، بعد اكتشاف إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأفاد النادي في بيان عبر موقعه الإلكتروني، أنه "يبكي هذا الأحد الطبيب برنار غونزاليس"، واصفا إياه برجل "كل المراحل البطولية" الذي أمضى أكثر من عقدين من الزمن مع نادي المدينة الواقعة في شمال شرق البلاد.

وأفاد رئيس بلدية المدينة أرنو روبينيه وكالة فرانس برس، بأنه تبلغ في وقت سابق اليوم نبأ "انتحار" غونزاليس، مشيرا إلى أن الراحل ترك رسالة كشف فيها أن نتيجة فحص "كوفيد-19" الذي خضع له جاءت إيجابية.

وأكد مصدر طبي لفرانس برس وجود هذه الرسالة، مشيرا إلى أن غونزاليس "كان يبدو بصحة جيدة قبل يومين".

وأضاف روبينيه "لقد صدمت وتأثرت كثيرا بنبأ رحيله لأنه شخص أعرفه منذ أعوام عدة، أبعد من منصبه كطبيب لنادي رينس، كان طبيب العديد من أبناء المدينة، وعرف بصفاته الإنسانية والمهنية".

وتابع "ستفتقده عائلة كرة القدم وأبناء رينس وكل من عرفه".

ورأى رئيس النادي جان-بيار كايو أن "هذه الجائحة ("كوفيد-19") تمس نادي رينس في الصميم"، معتبرا أن غونزاليس "كان من شخصيات رينس"، وأن "احترافيا كبيرا في الرياضة يرحل عنا".