لاعبو باريس سان جيرمان يحتفلون بلقب السوبر الفرنسية
لاعبو باريس سان جيرمان يحتفلون بلقب السوبر الفرنسية

أحرز البديل أنخيل دي ماريا هدفا رائعا من ركلة حرة، قاد بها فريقه باريس سان جيرمان للفوز بلقب كأس السوبر الفرنسية لكرة القدم في مدينة شنزن الصينية السبت.

وثأر النادي الباريسي باريس سان جرمان بذلك من غريمه رين الذي هزمه في نهائي كأس فرنسا نهاية الموسم المنصرم.

و​​تقدم فريق رين أولا بواسطة ادريان أونو (13)، ورد عليه سان جرمان بهدفين في الشوط الثاني حملا توقيع كيليان مبابي (57) والأرجنتيني انخل دي ماريا (73)، ليحرز بذلك لقبه السابع تواليا في كأس السوبر الفرنسية.

وأقيمت المباراة للعام الحادي عشر تواليا خارج فرنسا والثالثة في الصين بعد 2014 في بكين و2018 في شنزن.

ودفع مدرب سان جرمان الالماني توماس توخل بثلاثة لاعبين جدد هم المدافع عبدو ديالو، لاعب الوسط الاسباني اندر هيريرا ومواطنه المهاجم بابلو سارابيا.

واستعان توخل بالثنائي الهجومي كيليان مبابي والأوروغوياني إدينسون كافاني، في ظل إيقاف النجم البرازيلي نيمار الراغب بالعودة إلى فريقه السابق برشلونة الإسباني.

كيليان مبابي يتمدد على أرض الملعب بعد إصابته خلال مباراة في بطولة أمم أوروبا 2024 بين النمسا وفرنسا في ملعب دوسلدورف أرينا في دوسلدورف في 17 يونيو 2024.
كيليان مبابي يتمدد على أرض الملعب بعد إصابته بأنفه خلال مباراة في بطولة أمم أوروبا 2024 بين النمسا وفرنسا .

يأمل زملاء، كيليان مبابي، في أن يكون متاحا للمشاركة أمام هولندا، الجمعة، في بطولة أوروبا لكرة القدم، بعدما أصيب بكسر في الأنف، الاثنين الماضي.

ولم تعلن فرنسا مدى جاهزية قائدها للمباراة المقبلة في البطولة المقامة في ألمانيا، لكن تقارير إعلامية فرنسية تكهنت غيابه عن مواجهة هولندا.

ومع ذلك، أبدى كل من أدريان رابيو ووليام ساليبا تفاؤلا في مؤتمر صحفي، الأربعاء، ولم يفقدا الأمل في أن يتمكن مبابي من اللعب على الرغم من الكسر الذي تعرض له في وقت متأخر من الفوز 1-صفر على النمسا في دوسلدورف.

وقال المدافع ساليبا للصحفيين "التقيت به هذا الصباح وكان أفضل قليلا. لقد ذهب لإجراء فحوصات أخرى. لا أعرف المزيد. لكن عندما رأيته هذا الصباح كان أفضل".

وضرب رابيو مثلا بزميله في يوفنتوس فويتشيخ شتينسني حارس مرمى بولندا الذي أصيب أيضا بكسر في الأنف في أبريل نيسان.

وقال رابيو "لا أعرف بالضبط ما إذا كانت حالته تشبه كيليان. لقد خضع لجراحة في اليوم التالي أو بعد يومين وكان متاحا للمباراة التالية.

"لهذا السبب عندما أخبروني عن كسر أنف كيليان، لم يكن الأمر خطيرا في ذهني، لأنني قلت لنفسي إنه يمكن أن يكون متاحا بسرعة كبيرة".

لكن إذا لم ينجح مبابي، قال رابيو إن فرنسا ستظل واثقة من فرصها أمام هولندا التي فازت في مباراتها الافتتاحية على بولندا في هامبورج يوم الأحد.

وأضاف لاعب الوسط "بالطبع، إنه لاعب مهم للغاية وسيكون لذلك تأثيره حتما خاصة على الفرق المنافسة لكن لدينا مجموعة استثنائية.

"على مقاعد البدلاء، لدينا ما يكفي من الإمكانيات لتعويض كيليان. لدي ثقة كاملة في جودة البدلاء".