المدرب الفرنسي هيرفيه رونار لحظة الدخول للمؤتمر الصحفي
المدرب الفرنسي هيرفيه رونار لحظة الدخول للمؤتمر الصحفي

حدد المدرب الفرنسي هيرفيه رونار أهدافه مع المنتخب السعودي لكرة القدم خلال المرحلة المقبلة، بعدما وقع الأحد العقد مع الاتحاد المحلي للعبة برئاسة ياسر المسحل.

وأفاد رونار في المؤتمر الصحفي الذي عقد في قاعة المؤتمرات بمدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، بأن "الوصول إلى نهائيات كأس العالم 2022 هو أحد أهدافنا الرئيسية التي سنعمل عليها، ونسعى لتحقيقها. ونسعى لكتابة التاريخ والنجاح الذي لن يأتي إلا من خلال العمل الجماعي".

وكان الاتحاد السعودي أعلن الاثنين الماضي تعيين رونار على رأس الإدارة الفنية للمنتخب الأخضر، في أول تجربة للفرنسي مع منتخب وطني خارج حدود القارة الإفريقية، بعد أيام من إعلان رحيله عن تدريب المنتخب المغربي الذي أشرف عليه منذ مطلع العام 2016.

وأتت خطوة استقالة رونار من تدريب المغرب في أعقاب خروج أسود الأطلس من الدور ثمن النهائي لكأس الأمم الإفريقية التي استضافتها مصر، وذلك بالخسارة المفاجئة أمام بنين بركلات الترجيح، لكن الفرنسي أكد أن قراره كان متخذا قبل انطلاق البطولة.

وخلف رونار في الإدارة الفنية للمنتخب السعودي، الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي الذي أمضى عاما ونصف عام في منصبه، ولم يتم تجديد عقده بعد نهاية المشاركة في كأس آسيا 2019 مطلع العام الحالي في الإمارات، حيث خرج المنتخب من ثمن النهائي أمام اليابان (صفر-1).

وفي مؤتمره الصحفي بعد التوقيع، تطرق رونار إلى الاختلاف بين قارتي آسيا وإفريقيا، مشيرا "من خلال تجربة دامت 10 أعوام في إفريقيا، أستطيع القول أن الاختلاف هناك حتى بين شمال القارة وجنوبها، وأعتقد أن الأمر الأهم للمدرب هو التكيف مع البيئة التي تعمل بها، ومن المهم جدا أن أتواجد في السعودية لفترات طويلة".

وكشف "أنا على دراية بشغف الجماهير هنا، وأن المنافسة تزداد موسما بعد آخر بين الأندية، ولقد تحدثت مع العديد من اللاعبين المغاربة الذين سبق وأن لعبوا في الدوري السعودي"، مشيرا الى أنه "سأتواجد الإثنين في مباراة النصر والوحدة الإماراتي (دوري أبطال آسيا)، وسأعود الثلاثاء إلى جدة لحضور مباراة الأهلي والهلال (في المسابقة ذاتها)، وسيكون من مهامي أنا وطاقمي اكتشاف أبرز اللاعبين الذين بإمكانهم مساعدتي في عملي مع المنتخب".

وكشف رئيس الاتحاد السعودي ياسر المسحل عن سهولة في الاتفاق مع المدرب الفرنسي، موضحا "كانت هناك معايير وضعناها لاختيار المدرب الجديد للمنتخب، والاختيار وقع على الفرنسي هيرفيه رونار الذي كانت المفاوضات معه ولله الحمد سهلة، وما ساعدنا أكثر هو متابعته السابقة للمنتخب".

 

 

Manchester City's Norwegian striker #09 Erling Haaland (C) celebrates with Manchester City's Belgian midfielder #17 Kevin De…
لاعبو مان سيتي يحتفلون بهدف لهالاند في شباك مضيفه لوتون الثلاثاء.

واصل مانشستر سيتي حملة الدفاع عن لقبه وأبقى على حظوظه بمحاولة تكرار إنجاز الموسم الماضي، وذلك ببلوغه الدور ربع النهائي لمسابقة كأس إنكلترا لكرة القدم بفوزه الكبير على مضيفه لوتون تاون 6-2 الثلاثاء بفضل خماسية للنروجي إرلينغ هالاند وتمريرات البلجيكي كيفن دي بروين.

ويمني سيتي النفس بتكرار إنجاز الموسم الماضي حين أحرز ثلاثية الدوري والكأس المحليين ومسابقة دوري أبطال أوروبا، فيما أفلت منه لقب كأس الرابطة على غرار هذا الموسم حيث انتهى مشواره عند الدور الثالث على يد نيوكاسل يونايتد.

ورغم الاختبارات الصعبة التي تنتظر فريقه، أولها الأحد في الدوري ضد الجار اللدود مانشستر يونايتد قبل مواجهة كوبنهاغن الدنماركي في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال (فاز ذهابا خارج الديار 3-1) ومن ثم ليفربول المتصدر في المرحلة 28 من "برميرليغ"، قرر المدرب الإسباني بيب غوارديولا بدء اللقاء بهالاند ودي بروين وجاك غريليش والبرتغالي برناردو سيلفا.

ولم ينتظر سيتي طويلا لافتتاح التسجيل عبر هالاند بعد تمريرة عرضية من دي بروين (3)، ثم سرعان ما أضاف النروجي الهدف الثاني في اللقاء بتمريرة أخرى من دي بروين وهذه المرة بينية رائعة في ظهر المدافعين (18).

وبعد سلسلة من الفرص الضائعة، ضرب هالاند مجددا وأضاف الثالث قبيل نهاية الشوط الأول إثر هجمة مرتدة سريعة وبعد تمريرة بينية أخرى من دي بروين (40).

وعادت الحياة بعض الشيء إلى لوتون بفضل هدف رائع من تسديدة قوسية بعيدة لجوردن كلارك الذي أودع الكرة في الزاوية اليسرى العليا لمرمى الحارس الألماني ستيفان أورتيغا (45).

واشتعلت المدرجات في مستهل الشوط الثاني حين استفاد لوتون من خطأ في تشتيت الكرة من الحارس أورتيغا كي يقلص الفارق عبر كلارك أيضا بعد تمريرة من روس باركلي (52)، لكن وبعد تمريرة بينية متقنة من كايل ووكر الى دي بروين، أرسل الأخير الكرة الى هالاند لتسجيل هدفه الرابع في اللقاء (55).

وواصل النروجي مهرجانه وأضاف الخامس والسابع والعشرين له في 30 مباراة هذا الموسم ضمن جميع المسابقات، لكن هذه المرة بتمريرة من برناردو سيلفا (58).

وهذه المرة الثانية التي يسجل فيها هالاند خماسية بألوان سيتي، بعد أولى الموسم الماضي ضد لايبزيغ الألماني (7-0) في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وأضاف الكرواتي ماتيو كوفاتشيتش السادس بتسديدة من خارج المنطقة بعد تمريرة من جون ستونز (72)، قبل أن يترك هالاند مكانه في الملعب للأرجنتيني خوليان ألفاريس ضمن أربعة تبديلات أجراها غوارديولا دفعة واحدة قبل 13 دقيقة على النهاية وشملت برناردو سيلفا أيضا.