لاعبو مانشستر سيتي يحتفلون بتتويجهم في درع المجتمع الإنكليزية
لاعبو مانشستر سيتي يحتفلون بتتويجهم في درع المجتمع الإنكليزية

توج مانشستر سيتي، بطل الدوري والكأس، بلقب بطولة درع المجتمع الإنكليزية التي تقام تقليديا قبل أسبوع من انطلاق الدوري الممتاز، وذلك بفوزه على ليفربول بركلات الترجيح 5-4 بعد تعادلهما 1-1 في الوقت الأصلي الأحد على ملعب "ويمبلي" في لندن.

وكان سيتي الذي توج بطلا لدوري الموسم الماضي في المرحلة الأخيرة بفارق نقطة فقط عن ليفربول بالذات، البادئ بالتسجيل في الدقيقة 12 عبر رحيم ستيرلينغ، قبل أن يعادل الكاميروني جويل ماتيب في الدقيقة 77.

واحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي، فابتسم الحظ لسيتي بفضل حارسه التشيلي كلاوديو برافو الذي صد محاولة الهولندي جورجينيو فينالدوم.

وأخفق ليفربول في إحراز الدرع للمرة الأولى منذ 2006 حين خاض المباراة بعد فوزه بلقب الكأس، في حين أن مشاركته في البطولة بنسخة 2019 ناجمة عن حلوله وصيفا في الدوري ولأن سيتي أحرز لقب "بريميير ليغ" والكأس الإنكليزية.

أبو جبل سيخضع لفحوصات جديدة للتأكد من الإصابة
أبو جبل سيخضع لفحوصات جديدة للتأكد من الإصابة

أعلن نادى البنك الأهلي إصابة حارسه الدولي محمد أبو جبل بقطع في الرباط الصليبي سيبعده عن الملاعب لفترة طويلة، ما يشكل ضربة معنوية قوية لمنتخب "الفراعنة" في استحقاقاته المقبلة.

وأصيب أبو جبل خلال في الخسارة أمام طلائع الجيش (0-1)، الأربعاء، على ملعب القاهرة الدولي بعدما تصدى لركلة جزاء سددها يسري وحيد.

وذكر رئيس البنك الأهلي أشرف نصّار في بيان رسمي أن نتيجة التشخيص المبدئي من جانب طبيب الفريق الدكتور وليد عبد الرحمن عقب إجراء صور اشعة الرنين المغناطيسي أظهرت وجود قطع في الرباط الصليبي.

وأكد نصّار أن أبو جبل سيخضع لفحوصات جديدة للتأكد من الإصابة وذلك خلال 48 ساعة عقب الإختفاء التدريجى للورم.

ويحتل البنك الأهلي المركز الثالث عشر في ترتيب الدوري المصري برصيد 18 نقطة من 5 انتصارات و3 تعادلات و10 هزائم.

وكان أبو جبل قد حرس عرين منتخب مصر خلال الدورة الودية الدولية التى خاضها في مارس الماضي بمشاركة منتخبات كرواتيا وتونس ونيوزيلاندا، كبديل لحارس الأهلي محمد الشناوي المصاب بكسر في كتفه منذ النسخة الماضية من كأس أمم افريقيا.

وتأتي إصابة أبو جبل لتضع الجهاز الفني للمنتخب المصري بقيادة حسام حسن في مأزق قبل خوض مباراتي بوركينا فاسو وغينيا بيساو في يونيو المقبل في التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2026 مع استمرار إصابة الشناوي.