بيب غوارديولا أثناء مباراة الدرع الخيرية التي فاز بها مانشستر سيتي على ليفربول
بيب غوارديولا أثناء مباراة الدرع الخيرية التي فاز بها مانشستر سيتي على ليفربول

كشف المدرب الإسباني لمانشستر سيتي جوسيب غوارديولا أنه أبقى المهاجم الدولي الجزائري خارج تشكيلة مباراة درع المجتمع الإنكليزية التي فاز بها فريقه الأحد على ليفربول بركلات الترجيح (1-1 في الوقت الأصلي)، تخوفا من السقوط في فحص المنشطات لأنه لا يعلم ما تناوله اللاعب من أدوية.

وعاد الجزائري البالغ من العمر 28 عاما الى تمارين سيتي الجمعة بعد أن شارك مع منتخب بلاده في كأس الأمم الإفريقية التي أحرز لقبها على حساب السنغال، وكان يرغب بشدة في المشاركة ضد ليفربول بحسب ما أفاد غوارديولا بعد مباراة الأحد في "ويمبلي".

وأشار المدرب الإسباني الى أن لاعب ليستر سيتي السابق تناول أدوية لمعالجة مشكلة في عينيه، لكن الطاقم الطبي لبطل ثلاثية الدوري والكأس وكأس الرابطة للموسم الماضي لا يعلم ما نوع هذه الأدوية، ولهذا السبب قرر الفريق عدم المخاطرة تجنبا لسقوط لاعبه في فحص المنشطات.

وقال غوارديولا "رياض تناول دواء ما، بقدر قليل، لكننا لا نعلم ما تناوله وبالتالي خضوعه لفحص منشطات فيه مخاطرة. الأطباء لا يعلمون ما هو الدواء ولهذا السبب لم يلعب. أمل أن يكون على ما يرام عندما نحل على وست هام السبت" في المرحلة الأولى من الدوري الإنكليزي الممتاز.

ورغم المجهود الكبير الذي بذله مع منتخب بلاده في كأس الأمم الإفريقية، كشف غوارديولا بأن "رياض اتصل بي مباشرة بعد أن توج باللقب وقال بأنه يريد اللعب ضد ليفربول، فأجبته بأنه موضع ترحيب".

توقف الدوري الإنكليزي منذ نحو شهر ولايزال مصيره مجهولا في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد
توقف الدوري الإنكليزي منذ نحو شهر ولايزال مصيره مجهولا في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد

كشف مدير نادي أودينيزي الإيطالي بيرباولو مارينو أن رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز تستعد لإصدار بيان تعلن فيه إلغاء الموسم الحالي وتسمية ليفربول بطلا لأول مرة منذ 29 عاما.

وقال مارينو، الذي يمتلك رؤساء ناديه أيضا نادي واتفورد الإنكليزي، إن الدوري الإنكليزي من المقرر أن يسير على خطى الدوري البلجيكي، الذي أكد الأسبوع الماضي إلغاء المنافسات وتتويج المتصدر الحالي نادي بروج بطلا للموسم الحالي.

وأضاف في تصريح لصحيفة "سبورت إيطاليا" إن الاتحاد البلجيكي أقر بالفعل إلغاء الدوري، على الرغم من التهديدات بفرض عقوبات من الاتحاد الأوروبي.

وتابع "في إنكلترا، الدوري على وشك إصدار بيان مماثل، لأن الوضع هناك أصبح خطيرا جدا... أتمنى بصراحة أن نتمكن من الاستمتاع بكرة القدم مرة أخرى بعد فيروس كورونا".

وقال مارينو "'لا يهم كم من الوقت يستغرق (كورونا)، نحتاج للخروج من منطقة الخطر. إنني قلق على المواسم القادمة، وليس هذا المواسم".

في المقابل نفت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، مزاعم مدير نادي أودينيزي، وقالت إنها غير دقيقة من دون تقديم من التفاصيل.

وقالت الرابطة الأسبوع الماضي إن الدوري المتوقف لن يعود إلا في ظروف "آمنة ومناسبة".

وتسبب "كوفيد-19" بتعليق غالبية منافسات اللعبة في أوروبا والعالم، وسط عدم يقين بشأن متى تتيح الظروف الصحية معاودة المباريات.

وكان ليفربول على بعد خطوة من إحراز لقبه الأول بعد ثلاثين عاما من الانتظار، إذ يتصدر الترتيب برصيد 82 نقطة من 29 مباراة، وبفارق 25 نقطة عن ملاحقه مانشستر سيتي الذي خاض مباراة أقل. 

ورأى رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) السلوفيني ألكسندر تشيفيرين، الاثنين، أن ليفربول سيكون بطلا للدوري الإنكليزي الممتاز مهما كان مصير البطولة التي تم تعليقها بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.