لويس سواريز خلال المباراة مع أرسنال
لويس سواريز خلال المباراة مع أرسنال

قاد الأوروغوياني لويس سواريز فريقه برشلونة الإسباني لفوز قاتل على أرسنال الإنكليزي 2-1 الأحد على ملعب "كامب نو" في مباراة ودية على كأس الراحل جوان غامبر، أحد الأعضاء المؤسسين للنادي الكاتالوني ولاعبه السابق الذي أصبح لاحقا رئيسا له.

ودخل سواريز في الدقيقة 63 بدلا من الفرنسي عثمان ديمبيلي حين كانت النتيجة 1-صفر لصالح أرسنال سجله الغابوني بيار إيميريك-أوباميانغ في الدقيقة 36 بعد تمريرة من الألماني مسعود أوزيل.

وانطلقت المباراة من نقطة الصفر في الدقيقة 69 حين أهدى أينسلي مايتلاند-نايلز التعادل لبرشلونة بالخطأ بعدما حول الكرة في مرمى حارسه الألماني برند لينو.

وبدا برشلونة الذي غاب عنه نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي لكنه كان موجودا على مقاعد البدلاء في لقاء شهد تغيير التشكيلة بأكملها خلال الشوط الثاني ومشاركة الوافد الجديد الفرنسي أنطوان غريزمان أساسيا في ظهوره الأول أمام جمهور "كامب نو"، في طريقه للاحتكام الى ركلات الترجيح قبل أن ينجح سواريز في خطف الفوز بهدف في الدقيقة 90.

ومنح سواريز بهذا الهدف النادي الكاتالوني شرف الفوز بكأس غامبر للعام السابع تواليا.

ويبدأ برشلونة الذي دأب على اقامة هذه المباراة منذ عام 1966، حملة الدفاع عن لقبه بطلا للدوري الإسباني في 16 أغسطس خارج قواعده في الباسك أمام أتلتيك بلباو، فيما يستهل أرسنال مشواره في الدوري الممتاز الأحد خارج ملعبه أيضا ضد نيوكاسل يونايتد.

الكلاسيكو شهد العديد من الحالات التحكيمية المثيرة للجدل
الكلاسيكو شهد العديد من الحالات التحكيمية المثيرة للجدل

​قال رئيس نادي برشلونة، خوان لابورتا، الاثنين، إن النادي سيطلب إعادة الكلاسيكو أمام ريال مدريد، في حال إثبات ارتكاب حكام المباراة لخطأ بعدم احتساب "الهدف الشبح" ليامين يامال.

وخسر النادي الكاتالوني حامل اللقب أمام ريال مدريد 2-3 على ملعب سانتياغو برنابيو، الأحد، في مباراة شهدت العديد من الأحداث المثيرة للجدل، مما ترك غريمه اللدود في صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم بفارق 11 نقطة.

لكنّ اللقطة الأكثر جدلا كانت عندما حول الجناح الناشئ يامال كرة نحو المرمى خلال الشوط الأول إثر ركلة ركنية، لم يتضح ما إذا كان قد اجتازت بالفعل خط المرمى من عدمه، قبل أن يبعدها الأوكراني أندري لونين، حارس ريال.

وفي ظل غياب تقنية خط المرمى في إسبانيا، عاد الحكام لتقنية الحكم المساعد "في إيه آر" من أجل حسم الجدل، إلا أنّهم لم يتمكنوا من التأكد من وضعية الكرة بعدما لم تظهر الكاميرات بوضوح حقيقة الأمر، لتستمر المباراة دون احتساب الهدف بينما كانت النتيجة 1-1.

وطالب لابورتا الاتحاد الإسباني للعبة ولجنة التحكيم بإرسال جميع اللقطات والحادثة إلى ناديه والتسجيلات الصوتية لمحادثات الحكام.

وأوضح لابورتا في مقطع فيديو نشره برشلونة "إذا أدرك النادي، بمجرد تحليل الوثائق، أن هناك خطأ في تقييم اللقطة، كما نعتقد أنه حدث، فسنتخذ جميع الخطوات اللازمة لعكس الوضع، دون استبعاد أي إجراء قانوني قد يكون ضروريا". 

وأضاف "إذا تأكد أنه كان هدفا قانونيا، كما نعتقد، فسنذهب إلى أبعد من ذلك ونطلب إعادة المباراة، كما حدث في مباراة أوروبية أخرى بسبب خطأ من تقنية في إيه آر".

واستند رئيس برشلونة إلى مباراة بين أندرلخت وغنك ضمن الدوري البلجيكي للدرجة الأولى، في يناير، والتي أعيدت بعد خطأ في تطبيق قوانين اللعبة.

وانتقد لابورتا أيضا "سوء استخدام" تقنية حكم الفيديو بشكل عام، قائلا إنه يبدو أن هناك "معايير متناقضة" لتدخلها اعتمادا على الفرق المشاركة.

ويمتلك برشلونة 70 نقطة من 32 مباراة، متأخرا بفارق 11 نقطة عن الريال المتصدر.

بدوره، قال مدرب برشلونة، تشافي هرنانديس، الأحد، إنه "عار" أن الكرة الإسبانية لا تستخدم تكنولوجيا خط المرمى.