لاعبو مانشستر سيتي يحتفلون بفوزهم بالدرع الخيرية على حساب ليفربول
لاعبو مانشستر سيتي يحتفلون بفوزهم بالدرع الخيرية على حساب ليفربول

أعلن مانشستر سيتي، بطل الدوري الإنكليزي الممتاز في الموسمين الماضيين، التعاقد مع الظهير الدولي البرتغالي جواو كانسيلو من يوفنتوس الإيطالي الذي سيحصل بالمقابل على البرازيلي دانيلو إضافة الى بدل مالي، بحسب المتوقع في التقارير.

وأفاد سيتي الأربعاء أنه أتم "توقيع جواو كانسيلو من يوفنتوس. لقد وقع المدافع البرتغالي عقدا يبقيه في استاد الاتحاد حتى صيف 2025، ليلحق بأنخيلينو ورودري (الإسبانيان القادمان من أتلتيكو وايندهوفن الهولندي تواليا) ويصبح التعاقد الثالث هذا الصيف للمدرب بيب غوارديولا".

واعتبر البرتغالي البالغ 25 عاما أن "سيتي ناد رائع مع مدرب مذهل وأنا سعيد بوجودي هنا"، مضيفا بعد موافقته على الشروط الشخصية وإكماله الفحص الطبي الروتيني "كل شيء يتعلق بهم (سيتي) قد أعجبني، من المنشآت إلى طريقة لعبهم".

​​وأردف الدولي الذي انتقل الى يوفنتوس في الموسم الماضي من فالنسيا الإسباني لكنه أصبح خارج حسابات المدرب الجديد لفريق "السيدة العجوز" ماوريتسيو ساري، "أتطلع دائما لتطوير لعبي والفوز بالألقاب، وأعتقد أنه بإمكاني فعل ذلك هنا. بالتالي، أنا أتطلع الآن بفارغ الصبر للموسم الجديد (الذي ينطلق الجمعة) واختبار نفسي في الدوري الإنكليزي الممتاز".

ووجه يوفنتوس في بيان الشكر إلى كانسيلو على ما قدمه لصالح الفريق في الموسم الماضي، مشيرا الى أنه كان اللاعب الذي حقق أكبر عدد من الكرات العرضية (29)، والمدافع الذي صنع العدد الأكبر من التمريرات الحاسمة (3)، في 34 مباراة في مختلف المسابقات.

من جهة أخرى، كشف سيتي أن مدافعه دانيلو وقع ليوفنتوس عقدا نهائيا، ناقلا عن اللاعب الذي دافع عن ألوان سيتي منذ 2017 "كان من دواعي سروري أن أكون جزءا من نجاح سيتي، لقد استمتعت بوقتي هنا".

​​وتابع "اللقبان اللذان أحرزتهما في الدوري الإنكليزي الممتاز، سيبقيان معي الى الأبد وسيتي سيكون دائما في قلبي. المشجعون، اللاعبون والطاقم كانوا رائعين وأتمنى للنادي كل النجاح في المستقبل".

وأشارت شبكة "سكاي" الإنكليزية الى أن الصفقة المزدوجة ستشمل بدلا ماليا لصالح يوفنتوس، اذ تقدر قيمة كانسيلو بـ60 مليون جنيه استرليني، مقابل 34 مليونا لدانيلو.

الكلاسيكو شهد العديد من الحالات التحكيمية المثيرة للجدل
الكلاسيكو شهد العديد من الحالات التحكيمية المثيرة للجدل

​قال رئيس نادي برشلونة، خوان لابورتا، الاثنين، إن النادي سيطلب إعادة الكلاسيكو أمام ريال مدريد، في حال إثبات ارتكاب حكام المباراة لخطأ بعدم احتساب "الهدف الشبح" ليامين يامال.

وخسر النادي الكاتالوني حامل اللقب أمام ريال مدريد 2-3 على ملعب سانتياغو برنابيو، الأحد، في مباراة شهدت العديد من الأحداث المثيرة للجدل، مما ترك غريمه اللدود في صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم بفارق 11 نقطة.

لكنّ اللقطة الأكثر جدلا كانت عندما حول الجناح الناشئ يامال كرة نحو المرمى خلال الشوط الأول إثر ركلة ركنية، لم يتضح ما إذا كان قد اجتازت بالفعل خط المرمى من عدمه، قبل أن يبعدها الأوكراني أندري لونين، حارس ريال.

وفي ظل غياب تقنية خط المرمى في إسبانيا، عاد الحكام لتقنية الحكم المساعد "في إيه آر" من أجل حسم الجدل، إلا أنّهم لم يتمكنوا من التأكد من وضعية الكرة بعدما لم تظهر الكاميرات بوضوح حقيقة الأمر، لتستمر المباراة دون احتساب الهدف بينما كانت النتيجة 1-1.

وطالب لابورتا الاتحاد الإسباني للعبة ولجنة التحكيم بإرسال جميع اللقطات والحادثة إلى ناديه والتسجيلات الصوتية لمحادثات الحكام.

وأوضح لابورتا في مقطع فيديو نشره برشلونة "إذا أدرك النادي، بمجرد تحليل الوثائق، أن هناك خطأ في تقييم اللقطة، كما نعتقد أنه حدث، فسنتخذ جميع الخطوات اللازمة لعكس الوضع، دون استبعاد أي إجراء قانوني قد يكون ضروريا". 

وأضاف "إذا تأكد أنه كان هدفا قانونيا، كما نعتقد، فسنذهب إلى أبعد من ذلك ونطلب إعادة المباراة، كما حدث في مباراة أوروبية أخرى بسبب خطأ من تقنية في إيه آر".

واستند رئيس برشلونة إلى مباراة بين أندرلخت وغنك ضمن الدوري البلجيكي للدرجة الأولى، في يناير، والتي أعيدت بعد خطأ في تطبيق قوانين اللعبة.

وانتقد لابورتا أيضا "سوء استخدام" تقنية حكم الفيديو بشكل عام، قائلا إنه يبدو أن هناك "معايير متناقضة" لتدخلها اعتمادا على الفرق المشاركة.

ويمتلك برشلونة 70 نقطة من 32 مباراة، متأخرا بفارق 11 نقطة عن الريال المتصدر.

بدوره، قال مدرب برشلونة، تشافي هرنانديس، الأحد، إنه "عار" أن الكرة الإسبانية لا تستخدم تكنولوجيا خط المرمى.