صلاح سجل أحد أهداف المباراة
صلاح سجل أحد أهداف المباراة

افتتح ليفربول الموسم الجديد من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، بفوز كبير على ضيفه العائد إلى الأضواء نوريتش سيتي 4-1، الجمعة، على ملعب "أنفيلد".

وحظي ليفربول الذي كان قاب قوسين أو أدنى الموسم الماضي من الفوز بلقب الدوري للمرة الأولى منذ 1990، قبل أن يذهب لصالح مانشستر سيتي بفارق نقطة فقط عن "الحمر"، بشرف أن يقص شريط الموسم الجديد بسبب انشغاله الأربعاء بمباراة الكأس السوبر الأوروبية التي يلتقي فيها كبطل لدوري الأبطال مع خصمه المحلي تشلسي بطل "يوروبا ليغ" في اسطنبول.

ويدين فريق المدرب الألماني يورغن كلوب بفوزه الكبير على نوريتش سيتي، العائد إلى الأضواء بعد ثلاثة مواسم في الدرجة الأولى، إلى غرانت هانلي (7 خطأ في مرمى فريقه)، والمصري محمد صلاح (19)، والهولندي فيرجيل فان دايك (28)، والبلجيكي ديفوك أوريجي (42)، الذين سجلوا الأهداف الأربعة، فيما كان الفنلندي تيمو بوكي (64) صاحب الهدف الوحيد للضيوف.

ولم تكن فرحة ليفربول بهذا الفوز الافتتاحي كاملة، إذ خسر جهود حارسه البرازيلي أليسون بيكر في الشوط الأول، بسبب إصابة في ربلة ساقه، ما منح الوافد الجديد الإسباني أدريان، المنتقل قبل أيام معدودة من وست هام في انتقال حر، فرصة المشاركة بين الخشبات الثلاث لمرمى "الحمر".

Manchester City's English midfielder #47 Phil Foden celebrates after scoring their second goal during the English Premier…
فودن يحتفل بهدفه الثاني في شباك مانشستر يونايتد الأحد.

سجل فيل فودن هدفين رائعين، وهز إرلينغ هالاند الشباك قبل النهاية، ليفوز مانشستر سيتي 3-1 على غريمه مانشستر يونايتد ويواصل مسعاه للفوز بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم للمرة الرابعة تواليا، ويحبط محاولة يونايتد لضرب عصفورين بحجر واحد.

وحتى الدقيقة 81 كان يونايتد يمني النفس بعرقلة مسيرة سيتي غريمه الأزلي في المدينة، وتنفيذ وعود المالك الشريك الجديد جيم راتكليف بإعادة بطل إنكلترا 20 مرة للمكانة التي يستحقها.

لكن فودن تلقى تمريرة من خوليان ألفاريز ليسدد الكرة من يسار منطقة الجزاء ويمنح سيتي التقدم مسجلا هدفه الشخصي الثاني. وأكمل هالاند ثلاثية فريقه بعد خطأ دفاعي، حين قطع رودري الكرة من سفيان أمرابط ليمررها إلى هالاند وينفرد بالمرمى ويسدد في الشباك.

وكان ماركوس راشفورد وضع يونايتد في المقدمة في الدقيقة الثامنة بعدما تلقى تمريرة من برونو فرنانديز ليطلق راشفورد تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء ارتطمت بالعارضة وسكنت الشباك.

وعادل فودن النتيجة للفرريق صاحب القميص السماوي بتسديدة هائلة مماثلة من خارج المنطقة في الدقيقة 56، بعد تمريرة من رودري.

وبعد تفوق يونايتد في بداية المباراة، استفاق سيتي وكاد فودن أن يدرك التعادل في الدقيقة 19، لكن أندريه أونانا حارس يونايتد تصدى ببراعة لتسديدته من داخل المنطقة.

وفي الدقيقة 33 سدد رودري تصويبة قوية من داخل المنطقة تصدى لها حارس يونايتد بنجاح.

وأهدر هالاند فرصة سانحة للتعادل في مواجهة المرمى بعدما سدد فوق العارضة بعدما هيأ له فودن الكرة بالرأس بعد تمريرة عرضية من رودري في الدقيقة 44.

وتوقف اللعب بسبب إصابة أونانا في الدقيقة 65.

وسدد كيفن دي بروين ركلة حرة من خارج المنطقة لصالح سيتي في الدقيقة 71 لكنها ارتطمت بالحائط البشري.

ورفض الحكم احتساب ركلة جزاء لصالح يونايتد بعدما سقط جارناتشو في المنطقة بعد تدخل من إيدرسون حارس سيتي في الدقيقة 78.