ملعب سانتياغو برنابيو
ملعب ريال مدريد سانتياغو برنابيو

بات الحديث عن رحيل أغلى لاعب في العالم البرازيلي نيمار نجم باريس سان جيرمان إلى نادي ريال مدريد أقرب من أي وقت مضى، لكن الصفقة قد تكون تبادلية بين الناديين تشمل أفضل لاعب في العالم الموسم الماضي لوكا مودريتش.

وكان مسؤول في نادي باريس سان جرمان الفرنسي قد أعلن عن أن نيمار، سيغيب عن تشكيلته في مباراة المرحلة الأولى من الموسم الجديد لدوري كرة القدم الأحد، مؤكدا وجود مفاوضات "متقدمة" لرحيله عن الفريق، وفقا لما ذكرته فرانس برس.

وبحسب ما أوردت صحيفة "آس" المدريدية الأحد، فإن ريال مدريد قدم مبلغ 120 مليون يورو بالإضافة إلى مودريتش للحصول على نيمار لمدة خمسة مواسم كذلك 30 مليون يورو آخرين يتحصل عليهم اللاعب كأجر".

وكان مسؤول في نادي باريس سان جيرمان قد أكد السبت وجود مفاوضات "متقدمة أكثر من ذي قبل" بشأن رحيل المهاجم الدولي عن الفريق، وسط تقارير صحفية تتحدث عن انتقال إلى إسبانيا للعودة إلى فريقه السابق برشلونة، أو الانضمام لغريمه ريال مدريد.

وبحسب تقارير صحفية إسبانية فإن النادي الكتالوني قدم فيليبي كوتينيو بالإضافة لمبلغ مالي مقابل اللاعب، لكن صحيفة "آس" المدريدية تقول إن "نيمار كان قريبًا من الانتقال إلى برشلونة لكنه ابتعد بشكل كبير".

وانضم اللاعب، 27 عاما، إلى صفوف سان جرمان في صيف 2017 لقاء 222 مليون يورو كانت قيمة البند الجزائي لفسخ تعاقده مع النادي الكاتالوني، في صفقة جعلت منه أغلى لاعب في العالم.

لكن اللاعب لم يخف هذا الصيف رغبته في الرحيل بعد موسمين مع سان جرمان شابتهما الإصابات التي أبعدته لفترة طويلة في كل من العامين.

​​

المنتخب المغربي خلال حصة تدريبية
المغرب بقي في الصدارة لكنه تراجع مركزين

حافظت الأرجنتين، بطلة العالم والمتوجة أخيرا بمسابقة كوبا أميركا، على صدارتها للتصنيف العالمي في كرة القدم، فيما حافظ المغرب على صدارته عربيا رغم تراجعه في التصنيف الصادر عن الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" الخميس.

وبقي المغرب في الصدارة لكنه تراجع مركزين وأصبح رابعا عشر، أمام قطر التي تقدمت مرتبة وباتت 34، ومصر التي حافظت على المركز الـ36.

وبقيت تونس (41) وتراجعت الجزائر مركزين (46)، متقدمة على كل من العراق (55)، السعودية (56)، الأردن (68)، الإمارات (69)، سلطنة عُمان (76)، البحرين (80)، سوريا (93)، فلسطين (96) ولبنان (116).

ودوليا، عززت الأرجنتين ريادتها باحتفاظها بلقب البطولة القارية عقب فوزها على كولومبيا 1-0 بعد التمديد، في حين تقدمت الأخيرة إلى المركز التاسع.

واحتفظت فرنسا بالمركز الثاني على الرغم من خسارتها أمام إسبانيا 1-2 في المربع الذهبي، في طريق الأخيرة للتكريس القاري الرابع القياسي في تاريخها على حساب إنكلترا 2-1، لتتقدم إلى المركز الثالث أمام منتخب "الأسود الثلاثة" الذي تقدم بدوره إلى المركز الرابع.

وتراجعت البرازيل للخامس بعد مشوارها المتواضع في كوبا أميركا حيث خرجت من ربع النهائي أمام الأوروغواي (0-1).

وارتقى المنتخب التركي 16 مرتبة دفعة واحدة، بعدما عكس صورة مشرفة في كأس أوروبا بوصوله للدور ربع النهائي، ليحتل المركز الـ26، في حين تقدم نظيره الفنزويلي الذي وصل بدوره إلى ربع نهائي كوبا أميركا للمركز الـ37.