مشجعون بحرينيون في مباراة لكرة القدم (أرشيفية)
مشجعون بحرينيون في مباراة لكرة القدم (أرشيفية)

توج المنتخب البحريني بلقب النسخة التاسعة لبطولة غرب آسيا لكرة القدم بفوزه على نظيره العراقي 1-صفر في المباراة النهائية في مدينة كربلاء العراقية الأربعاء.

وهذا اللقب هو الأول الذي يحرزه المنتخب البحريني في تاريخ مشاركاته في البطولة.

وبدأ المنتخب العراقي المباراة ضاغطا على مرمى المنتخب البحريني الذي عمد إلى التراجع للمحافظة على مناطقه الدفاعية ونجح بفضل تركيزه الدفاعي باحتواء اندفاع صاحب الأرض والجمهور.

وشهد الشوط الأول محاولة خطرة واحدة مباشرة للمنتخب العراقي وكانت تسديدة لعلاء مهاوي تصدى لها الحارس البحريني سيد محمد جعفر.

وخلافا لمجريات اللعب ومن هجمة بحرينية سريعة مرتدة من المنتصف وبعد تمريرتين فقط، تمكن عيسى موسى من التخلص من مدافعي المنتخب العراقي ليسدد من وضع مريح كرة قوية عالية بقدمه اليسرى هز بها شباك الحارس جلال حسن في الدقيقة 38.

مع بداية الشوط الثاني، رمى المنتخب العراقي بكل ثقله في محاولة للتعديل مبكرا في الوقت الذي حاول فيه المنتخب البحريني الاعتماد على المحاولات المرتدة والوصول إلى الحارس العراقي.

ورد الحارس العراقي كرة صعبة سددها محمد الرميحي في الدقيقة 53، رد عليها العراقي علاء عباس براسية مرت الكرة فيها فوق العارضة بقليل في الدقيقة 55.

وعلى الرغم من الضغط المتواصل للمنتخب العراقي صمد المنتخب البحريني بفضل التكتل الدفاعي حتى نهاية المباراة.

 

الكلاسيكو شهد العديد من الحالات التحكيمية المثيرة للجدل
الكلاسيكو شهد العديد من الحالات التحكيمية المثيرة للجدل

​قال رئيس نادي برشلونة، خوان لابورتا، الاثنين، إن النادي سيطلب إعادة الكلاسيكو أمام ريال مدريد، في حال إثبات ارتكاب حكام المباراة لخطأ بعدم احتساب "الهدف الشبح" ليامين يامال.

وخسر النادي الكاتالوني حامل اللقب أمام ريال مدريد 2-3 على ملعب سانتياغو برنابيو، الأحد، في مباراة شهدت العديد من الأحداث المثيرة للجدل، مما ترك غريمه اللدود في صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم بفارق 11 نقطة.

لكنّ اللقطة الأكثر جدلا كانت عندما حول الجناح الناشئ يامال كرة نحو المرمى خلال الشوط الأول إثر ركلة ركنية، لم يتضح ما إذا كان قد اجتازت بالفعل خط المرمى من عدمه، قبل أن يبعدها الأوكراني أندري لونين، حارس ريال.

وفي ظل غياب تقنية خط المرمى في إسبانيا، عاد الحكام لتقنية الحكم المساعد "في إيه آر" من أجل حسم الجدل، إلا أنّهم لم يتمكنوا من التأكد من وضعية الكرة بعدما لم تظهر الكاميرات بوضوح حقيقة الأمر، لتستمر المباراة دون احتساب الهدف بينما كانت النتيجة 1-1.

وطالب لابورتا الاتحاد الإسباني للعبة ولجنة التحكيم بإرسال جميع اللقطات والحادثة إلى ناديه والتسجيلات الصوتية لمحادثات الحكام.

وأوضح لابورتا في مقطع فيديو نشره برشلونة "إذا أدرك النادي، بمجرد تحليل الوثائق، أن هناك خطأ في تقييم اللقطة، كما نعتقد أنه حدث، فسنتخذ جميع الخطوات اللازمة لعكس الوضع، دون استبعاد أي إجراء قانوني قد يكون ضروريا". 

وأضاف "إذا تأكد أنه كان هدفا قانونيا، كما نعتقد، فسنذهب إلى أبعد من ذلك ونطلب إعادة المباراة، كما حدث في مباراة أوروبية أخرى بسبب خطأ من تقنية في إيه آر".

واستند رئيس برشلونة إلى مباراة بين أندرلخت وغنك ضمن الدوري البلجيكي للدرجة الأولى، في يناير، والتي أعيدت بعد خطأ في تطبيق قوانين اللعبة.

وانتقد لابورتا أيضا "سوء استخدام" تقنية حكم الفيديو بشكل عام، قائلا إنه يبدو أن هناك "معايير متناقضة" لتدخلها اعتمادا على الفرق المشاركة.

ويمتلك برشلونة 70 نقطة من 32 مباراة، متأخرا بفارق 11 نقطة عن الريال المتصدر.

بدوره، قال مدرب برشلونة، تشافي هرنانديس، الأحد، إنه "عار" أن الكرة الإسبانية لا تستخدم تكنولوجيا خط المرمى.