النجم البرازيلي نيمار
النجم البرازيلي نيمار

وردت تقارير جديدة عن تحرك جدي من جانب ريال مدريد الإسباني لتأمين الحصول على خدمات اللاعب البرازيلي الأغلى في تاريخ اللعبة نيمار، في وقت نفى فيه نادي سان جيرمان الفرنسي حدوث أي جديد في المفاوضات الجارية حول مستقبل اللاعب.

وأفادت التقارير الواردة الخميس، بأن رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز حصل على خط ائتمان جديد يمنحه القوة المالية، لتلبية مطالب سان جيرمان وإتمام صفقة انتقال نيمار، وفقا لما تناقلته وسائل إعلام رياضية أوروبية. 

ومن المتوقع أن يقدم ريال مدريد عرضا آخر إلى باريس سان جيرمان قريبا يشمل نقل لاعب أو لاعبين إضافة إلى ما بين 100 إلى 120 مليون يورو نقدا، حسب التقارير.

ويعتبر برشلونة وريال مدريد الوجهتين الأكثر ترجيحا بالنسبة لنيمار الذي توج خلال مشواره في "كامب نو" بلقب الدوري الإسباني مرتين ودوري أبطال أوروبا عام 2015 خلال أربعة مواسم مع النادي الكاتالوني. 

وذكر المدير الرياضي لباريس سان جيرمان، ليوناردو، في مقابلة الخميس أنه "لا تقدم" في المفاوضات بشأن مصير نيمار.

وكان سان جرمان التقى مطلع الأسبوع مع ممثلي فريق برشلونة الإسباني في باريس من أجل التفاوض بشأن استعادة نيمار.

وكشف راديو "أر أم سي" وصحيفة "لو باريزيان" مساء الثلاثاء، أن الاجتماع الذي حصل بين الطرفين لم يفض إلى أي اتفاق أو تقدم ملحوظ، لأن سان جرمان لم يبد أي مرونة بشأن مطالبه للتخلي عن النجم البرازيلي الذي كلفه 222 مليون يورو لضمه من برشلونة في صيف 2017.

وتتحدث التقارير عن أن صفقة استعادة نيمار من سان جرمان قد تتضمن حصول الأخير على لاعبين من برشلونة، مثل البرازيلي فيليبي كوتينيو أو الكرواتي إيفان راكيتيتش.

وذكرت صحيفة "أس" الإسبانية أن سان جرمان عرض على ريال مدريد التعاقد مع نيمار، شرط أن تمنحه الصفقة فرصة استعادة مبلغ الـ222 يورو الذي دفعه في صيف 2017، أو أن تضمن لاعبين ومبلغا ماليا.

لكن صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكاتالونية، رأت أن نيمار يفضل العودة الى "كامب نو" واللعب مجددا الى جانب زميليه السابقين الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز.

وأوردت الصحيفة أن اللاعب حدد "تاريخ 20 أغسطس لكي يعرف جدية برشلونة في الحصول على خدماته"، وقد يدرس "وجهات أخرى" في حال العكس.

وغاب نيمار عن معظم القسم الثاني من الدوري الفرنسي الموسم الماضي، بعد إصابة في مشط القدم، مماثلة لتلك التي أبعدته لأشهر في الموسم الأول في باريس، قبل أن يصاب مجددا، وهذه المرة في الكاحل قبل انطلاق بطولة كوبا أميركا التي استضافتها بلاده في صيف العام الحالي وتوجت باللقب في غيابه.

لم تذكر الصحيفة العدد المعتاد تسجيله أسبوعيا لحالات الدخول غير المصرح به في ألمانيا
لم تذكر الصحيفة العدد المعتاد تسجيله أسبوعيا لحالات الدخول غير المصرح به في ألمانيا

‭ ‬اكتشفت سلطات الحدود في ألمانيا، التي تستضيف حاليا بطولة أوروبا 2024 لكرة القدم، 1400 حالة دخول غير مصرح به وأصدرت 173 مذكرة توقيف في الأسبوع السابق لانطلاق منافسات البطولة.

وذكرت صحيفة بيلد الألمانية في عددها الذي يصدر الأحد أن الضوابط الحدودية الموسعة التي تم تطبيقها مؤقتا على هامش البطولة منعت 900 شخص من دخول البلاد بين السابع و13 من يونيو الحالي.

وقالت وزيرة الداخلية الألمانية، نانسي فيزر، للصحيفة: "هذا يظهر فاعلية إجراءاتنا. وقبل كل شيء، نسعى لتحديد هوية مرتكبي جرائم العنف وتوقيفهم مبكرا".

ولم تذكر الصحيفة العدد المعتاد تسجيله أسبوعيا لحالات الدخول غير المصرح به في ألمانيا.

وذكر التقرير أنه يتم نشر نحو 22 ألف ضابط شرطة اتحادي يوميا لتأمين البطولة. وقالت فيزر: "هذه أكبر عملية في تاريخ الشرطة الاتحادية".

وتشمل الضوابط الموسعة حدود ألمانيا مع الدنمارك وفرنسا ودول البنلوكس، ويخضع المسافرون من منطقة شنغن، الذين يمكنهم في المعتاد التنقل بحرية داخل تلك المنطقة، للفحص في المطارات والموانئ.

ومن المقرر استمرار الضوابط المؤقتة في منطقة شنجن حتى 19 يوليو المقبل.