جانب من مباراة ليفربول وتشيلسي في نهائي كاس السوبر الأوربي
جانب من مباراة ليفربول وتشيلسي في نهائي كاس السوبر الأوربي

في مباراة مثيرة، توج فريق ليفربول لقب كأس السوبر الأوروبي لكرة القدم بفوزه على تشيلسي بالركلات الترجيحية بنتيجة 5-4. 

انتهت المباراة وشوطاها الإضافيان بالتعادل بهدفين أحرزهما لتشيلسي كل من جيرو وجورجينهو في الدقيقتين 36 و 101 من زمن المباراة الأصلي والإضافي، بينما سجل لليفربول ساديو ماني في الدقيقتين 48 و 94.

انتهى الشوط الأول بتقدم تشيلسي بهدف. ثم عادل ليفربول في الشوط الثاني.

ثم تقدم ليفربول بهدف إضافي في الشوط الأول الإضافي قبل أن يعادل تشيلسي بعد ذلك بسبع دقائق.

وخلال المباراة أهدر الفريقان عددا من الفرص شبه المضمونة لتغليب الكفة.

وهي المرة الاولى التي تجمع فيها هذه المباراة بين فريقين إنكليزيين بعد أن توج ليفربول بدوري أبطال أوروبا الموسم المنصرم وتشيلسي الفائز بالدوري الأوروبي (يوروبا ليغ).

بدأت المباراة سريعة بين الطرفين في محاولة لتوجيه ضربة مبكرة مع افضلية نسبية لليفربول بفضل تحركاته نجمه المصري محمد صلاح وماني الذي لعب في مركز قلب الهجوم.

وبعد محاولات خجولة من الطرفين، كانت الفرصة الابرز لصلاح عندما انفرد بالحارس الاسباني كيبا اريسابالاغا لكن الأخير ارتمى على الكرة بسهولة في الدقيقة 16، وسرعان ما قام تشيلسي بهجمة مرتدة سريعة وصلت فيها الكرة الى الإسباني بدرو فمررها أمامية بينية باتجاه جيرو لكن الأخير سدد خارج الخشبات الثلاث.

وسرعان ما بدأ تشلسي يدخل أجواء المباراة تدريجيا، وانسل بدرو بغفلة من دفاع ليفربول وسدد كرة لمست يد الحارس الاسباني ادريان بديل البرازيلي أليسون بيكر المصاب في ربلة الساق ثم ارتطمت بالعارضة وخرجت في الدقيقة 22. وحاول جيرو من ضربة مقصية رائعة لكنها مرت الى جانب العارضة في الدقيقة 24.

ثم قام تشيلسي بهجمة منسقة قادها كانتي الذي قاوم لاعبين في منتصف الملعب قبل أن يمرر إلى بوليسيتش ومنه الى جيرو الذي انفرد بادريان وسدد كرة زاحفة على يسار الحارس مفتتحا التسجيل بالدقيقة 36. والهدف هو الثاني عشر لجيرو في صفوف تشيلسي في 16 مباراة على الصعيد الأوروبي.

وفي مطلع الشوط الثاني، شارك فيرمينيو بدلا من تشامبرلاين الذي بدا بعيدا عن مستواه علما بان الاخير كان يخوض أول مباراة له أساسيا منذ إبريل عام 2018 عندما أصيب في الرباط الصليبي وابتعد عن الملاعب. وسرعان ما صنع البرازيلي البديل هدف التعادل بعد مرور دقيقتين فقط.

فقد مرر البرازيلي فابينيو الكرة باتجاه مواطنه داخل المنطقة قبل أن يغمزها فيرمينو باتجاه ماني ليتابعها الاخير بسهولة داخل الشباك في الدقيقة 48.

وفي مطلع الشوط الأول من الوقت الاضافي كسر فيرمينيو مصيدة التسلل ومرر كرة عرضية باتجاه ماني فأطلقها الأخير بقوة في سقف شباك تشيلسي مانحا التقدم لليفربول في الدقيقة 95.

وعاد تشيلسي لادراك التعادل مجددا عندما احتسبت له الحكمة الفرنسية ركلة جزاء بعد اعاقة ادريان لابراهام داخل المنطقة فانبرى لها جورجينيو بنجاح في الدقيقة 101.

ثم لجأ الفريقان الى ركلات الترجيح التي ابتسمت لليفربول بعد أن كان أبراهام اللاعب الوحيد من الطرفين الذي أهدر ركلته.

 

الكلاسيكو شهد العديد من الحالات التحكيمية المثيرة للجدل
الكلاسيكو شهد العديد من الحالات التحكيمية المثيرة للجدل

​قال رئيس نادي برشلونة، خوان لابورتا، الاثنين، إن النادي سيطلب إعادة الكلاسيكو أمام ريال مدريد، في حال إثبات ارتكاب حكام المباراة لخطأ بعدم احتساب "الهدف الشبح" ليامين يامال.

وخسر النادي الكاتالوني حامل اللقب أمام ريال مدريد 2-3 على ملعب سانتياغو برنابيو، الأحد، في مباراة شهدت العديد من الأحداث المثيرة للجدل، مما ترك غريمه اللدود في صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم بفارق 11 نقطة.

لكنّ اللقطة الأكثر جدلا كانت عندما حول الجناح الناشئ يامال كرة نحو المرمى خلال الشوط الأول إثر ركلة ركنية، لم يتضح ما إذا كان قد اجتازت بالفعل خط المرمى من عدمه، قبل أن يبعدها الأوكراني أندري لونين، حارس ريال.

وفي ظل غياب تقنية خط المرمى في إسبانيا، عاد الحكام لتقنية الحكم المساعد "في إيه آر" من أجل حسم الجدل، إلا أنّهم لم يتمكنوا من التأكد من وضعية الكرة بعدما لم تظهر الكاميرات بوضوح حقيقة الأمر، لتستمر المباراة دون احتساب الهدف بينما كانت النتيجة 1-1.

وطالب لابورتا الاتحاد الإسباني للعبة ولجنة التحكيم بإرسال جميع اللقطات والحادثة إلى ناديه والتسجيلات الصوتية لمحادثات الحكام.

وأوضح لابورتا في مقطع فيديو نشره برشلونة "إذا أدرك النادي، بمجرد تحليل الوثائق، أن هناك خطأ في تقييم اللقطة، كما نعتقد أنه حدث، فسنتخذ جميع الخطوات اللازمة لعكس الوضع، دون استبعاد أي إجراء قانوني قد يكون ضروريا". 

وأضاف "إذا تأكد أنه كان هدفا قانونيا، كما نعتقد، فسنذهب إلى أبعد من ذلك ونطلب إعادة المباراة، كما حدث في مباراة أوروبية أخرى بسبب خطأ من تقنية في إيه آر".

واستند رئيس برشلونة إلى مباراة بين أندرلخت وغنك ضمن الدوري البلجيكي للدرجة الأولى، في يناير، والتي أعيدت بعد خطأ في تطبيق قوانين اللعبة.

وانتقد لابورتا أيضا "سوء استخدام" تقنية حكم الفيديو بشكل عام، قائلا إنه يبدو أن هناك "معايير متناقضة" لتدخلها اعتمادا على الفرق المشاركة.

ويمتلك برشلونة 70 نقطة من 32 مباراة، متأخرا بفارق 11 نقطة عن الريال المتصدر.

بدوره، قال مدرب برشلونة، تشافي هرنانديس، الأحد، إنه "عار" أن الكرة الإسبانية لا تستخدم تكنولوجيا خط المرمى.