جيسوس وسليفا يعترضان على الحكم بعد إلغاء هدف للسيتي ضد توتنهام
جيسوس وسليفا يعترضان على الحكم بعد إلغاء هدف للسيتي ضد توتنهام

ألغى حكم الفيديو المساعد هدفا متأخرا سجله غابرييل جيسوس ليجير مانشستر سيتي على التعادل في ملعبه مع توتنهام هوتسبير (2-2) السبت، ضمن المرحلة الثانية من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وسجل المهاجم البرازيلي ما بدا أنه هدف الفوز في الوقت المحتسب بدل الضائع. ولكن بينما كان لاعبو سيتي يحتفلون، لاحظ حكم الفيديو المساعد لمسة يد من إيمريك لابورت مدافع سيتي قبل أن يهز جيسوس الشباك.

​​وتقدم فريق المدرب بيب غوارديولا في الدقيقة 20 عبر رحيم سترلينغ، لكن تقدم سيتي استمر أقل من ثلاث دقائق بعدما عادل إيريك لاميلا النتيجة لتوتنهام.

​​ولم يؤثر الهدف على سيتي ولم يكن تقدمه مرة أخرى مفاجئا عن طريق سيرجيو أغويرو في الدقيقة 35.

وحاصر سيتي منافسه في منتصف ملعبه مرة أخرى وأمطر مرمى الحارس هوجو لوريس بالتسديدات، لكن الفريق الزائر نجح في معادلة النتيجة مجددا.

وأشرك ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام لوكاس مورا وهز اللاعب البرازيلي الشباك من اللمسة الأولى له في الملعب في الدقيقة 56.

يشار إلى أن مانشستر سيتي كان قد خرج من دوري أبطال أوروبا في أبريل الماضي أمام توتنهام بعد أن ألغي له هدف متأخر عقب مراجعة تكنولوجيا حكم الفيديو المساعد.

لم تذكر الصحيفة العدد المعتاد تسجيله أسبوعيا لحالات الدخول غير المصرح به في ألمانيا
لم تذكر الصحيفة العدد المعتاد تسجيله أسبوعيا لحالات الدخول غير المصرح به في ألمانيا

‭ ‬اكتشفت سلطات الحدود في ألمانيا، التي تستضيف حاليا بطولة أوروبا 2024 لكرة القدم، 1400 حالة دخول غير مصرح به وأصدرت 173 مذكرة توقيف في الأسبوع السابق لانطلاق منافسات البطولة.

وذكرت صحيفة بيلد الألمانية في عددها الذي يصدر الأحد أن الضوابط الحدودية الموسعة التي تم تطبيقها مؤقتا على هامش البطولة منعت 900 شخص من دخول البلاد بين السابع و13 من يونيو الحالي.

وقالت وزيرة الداخلية الألمانية، نانسي فيزر، للصحيفة: "هذا يظهر فاعلية إجراءاتنا. وقبل كل شيء، نسعى لتحديد هوية مرتكبي جرائم العنف وتوقيفهم مبكرا".

ولم تذكر الصحيفة العدد المعتاد تسجيله أسبوعيا لحالات الدخول غير المصرح به في ألمانيا.

وذكر التقرير أنه يتم نشر نحو 22 ألف ضابط شرطة اتحادي يوميا لتأمين البطولة. وقالت فيزر: "هذه أكبر عملية في تاريخ الشرطة الاتحادية".

وتشمل الضوابط الموسعة حدود ألمانيا مع الدنمارك وفرنسا ودول البنلوكس، ويخضع المسافرون من منطقة شنغن، الذين يمكنهم في المعتاد التنقل بحرية داخل تلك المنطقة، للفحص في المطارات والموانئ.

ومن المقرر استمرار الضوابط المؤقتة في منطقة شنجن حتى 19 يوليو المقبل.