مارتن لا سارتي
مارتن لا سارتي

قرر مجلس إدارة النادي الأهلي المصري برئاسة محمود الخطيب إقالة المدرب الأوروغوياني مارتن لاسارتي من منصبه، وذلك عقب خسارة الفريق مساء السبت أمام بيراميدز (صفر-1) في دور الـ16 من مسابقة الكأس المحلية.

وكان فوز السبت الثالث لبيراميدز على الأهلي هذا الموسم، بعدما تغلب عليه ذهابا وإيابا في بطولة الدوري التي توج بلقبها الأهلي، إضافة إلى تكرار سيناريو مسابقة كأس مصر الموسم الماضي حين أطاح بيراميدز بمسماه القديم "الأسيوطي" بالأهلي من دور الثمانية.

ودفعت هذه الخسارة الجديدة مجلس إدارة الأهلي، وبناء على توصية لجنة التخطيط بالنادي، إلى اتخاذ قرار التخلي عن لاسارتي وتكليف مساعده محمد يوسف قيادة الفريق لحين التعاقد مع مدير فني أجنبي.

وقال النادي في بيان "قررت لجنة التخطيط للكرة برئاسة الدكتور طه اسماعيل وبحضور الكابتن محمود الخطيب رئيس النادي، توجيه الشكر للأوروغوياني مارتن لاسارتي المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم ومعاونيه الأجانب على الفترة التي تولى فيها القيادة الفنية".

وتابع "كما قررت اللجنة تكليف الكابتن محمد يوسف بقيادة الفريق لحين التعاقد مع مدير فني أجنبي خلال الفترة القادمة".

وجاءت هذه الخطوة بعدما دعا محمود الخطيب اللجنة لاجتماع مطول ظهر الأحد لتقييم مسيرة الفريق بعد نهاية الموسم فعليا، ومناقشة كافة الأمور الفنية والإدارية وبعض الملاحظات التي رصدتها اللجنة طوال الفترة الماضية، والتي لم تتطرق إليها في حينها حفاظا على استقرار الفريق.

وتولى لاسارتي مهمته منتصف الموسم الماضي خلفا للفرنسي باتريس كارتيرون، وقاد الفريق للفوز ببطولة الدوري، إلا أن الأهلي تعرض تحت اشرافه لأسوأ نتيجة له في تاريخ مشاركاته في دوري أبطال إفريقيا، وذلك بالخسارة أمام صنداونز الجنوب إفريقي بخماسية نظيفة في ذهاب دور الثمانية، مودعا البطولة رغم فوزه إيابا 1-صفر في القاهرة.

وشهدت الأيام التي سبقت مباراة الاهلي وبيراميدز حالة غضب من قبل جماهير النادي الاهلي عبر مواقع التواصل الاجتماعي تجاه إدارة النادي لإصرار الأخيرة على بقاء لاسارتي في منصبه.

وارتفعت حالة الغضب إلى ذروتها مساء السبت عقب الخسارة وتوديع الفريق لمسابقة كأس مصر للعام الثاني على التوالي أمام نفس الفريق.

وستنكب لجنة التخطيط في النادي على البحث عن مدرب أجنبي تمهيدا للتعاقد معه قبل انطلاق بطولة الدوري في 19 سبتمبر المقبل.

Manchester City's Croatian defender #24 Josko Gvardiol poses with the Premier League trophy after the presentation ceremony…
لاعبو مانشستر سيتي يحتفلون بالفوز بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز بعد فوزهم على ويست هامبتون الأحد.

اهتزت الشباك 37 مرة في الجولة الأخيرة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم ، الأحد، ليشهد موسم 2023-2024 رسميا أعلى حصيلة تهديفية في المسابقة منذ انطلاق عصر الدوري الممتاز في 1992.

وشهدت 380 مباراة تسجيل 1246 هدفا بمعدل يتجاوز ثلاثة أهداف في المباراة الواحدة، متجاوزا أفضل رقم سابق وهو 1222 في الموسم الافتتاحي للدوري الممتاز عندما كان هناك فريقان أكثر.

وتصدر مانشستر سيتي قائمة أكثر الفرق تسجيلا مع فوزه باللقب للمرة الرابعة على التوالي في حدث غير مسبوق، وجاء فوزه 3-1 على وست هام يونايتد اليوم ليرفع رصيده إلى 96 هدفا.

وتمكن أرسنال وصيف البطل من تسجيل 91 هدفا، بينما سجل ليفربول 86 هدفا فيما حقق نيوكاسل أفضل سجلاته التهديفية في تاريخ الدوري الإنكليزي برصيد 85 هدفا.

وأنهى شيفيلد يونايتد متذيل الترتيب الموسم بالخسارة 3-صفر أمام توتنهام هوتسبير، وهو ما يعني أنه استقبل 104 أهداف هذا الموسم وهو رقم قياسي في الدوري الإنكليزي الممتاز.