كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي لن يدوما إلى الأبد
كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي

يبدو أننا توصلنا لإجابة على السؤال الذي حير الملايين، وهو: من الأفضل ليونيل ميسي أم كريستيانو رونالدو؟

إذ قال علماء متخصصون في علوم الكمبيوتر من جامعة لوفين البلجيكية، إنهم توصلوا لصيغة نهائية لتحديد الأفضل بين اللاعبين.

وقالت أساتذة بالجامعة إنهم تعاونوا مع متخصصين هولنديين في جمع البيانات من شركة SciSports، واستطاعوا تطوير تكنولوجيا تدعى VAEP وهي اختصار لـ "تقييم الأفعال من خلال تقدير الاحتمالات"، بحسب صحيفة Sporza البلجيكية.

التكنولوجيا الجديدة حللت مباريات اللاعبين، واضعة في الاعتبار كل شيء، بما في ذلك أدوار اللاعبين الهجومية والدفاعية داخل الملعب.

وقال الأستاذ بالجامعة البلجيكية، جيسي دافيس، إن "قيمة لاعب الكرة تحدد دائما بالأهداف وصناعة الأهداف."

وأضاف دافيس أن "الهدف حدث نادر نسبيا، ولكن هناك نحو 1600 فعل آخر يحدث على أرضية الملعب، ويقوم النموذج الذي وضعناه بالنظر إلى كل منها، سواء كانت تمريرات قصيرة أو مراوغات أو عرقلة، ثم يقوم بتحليلها".

وبتحليل المعلومات الخاصة بكلا اللاعبين بداية من موسم 2013/14 إلى نهاية 2017/18 قبل مغادرة رونالدو إلى ريال مدريد، خلصت أجهزة الحاسوب الخارقة إلى إن اللاعب الأفضل هو الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وحقق الأرجنتيني مجموع نقاط بلغ 1.21 لكل مباراة، فيما اقتصرت نقاط رونالدو على 0.61.

وقال توم ديكروس، أحد المشرفين على الدراسة، إن "رونالدو وميسي كانا قريبين للغاية من بعضهما في المواسم الأولى. لكن مع بدء موسم 2015/16 أخذ ميسي في الابتعاد عن منافسه".

وأضاف ديكروس بأن ميسي يعتبر "استثنائيا" فيما يخص نشاطه داخل الملعب، "فالأرجنتيني يقوم داخل الملعب بالكثير من الأمور التي تتميز بقيمة عالية".

هل يمكن القول إن الجدل قد حُسم؟ ربما.

ليبرون جيمس.. إنجاز تاريخي جديد
ليبرون جيمس.. إنجاز تاريخي جديد

واصل "الملك" ليبرون جيمس، الهداف التاريخي لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، تحسين أرقامه القياسية، وبات أول لاعب يتخطى حاجز 40 ألف نقطة في تاريخ الدوري العادي، بتسجيله 26 نقطة لفريقه لوس أنجلوس ليكرز في سلة ضيفه دنفر ناغتس، حامل اللقب، عندما خسر 114-124، السبت.

وعلى ملعب "كريبتو.كوم أرينا" في لوس أنجلوس، كان جيمس البالغ من العمر 39 عاما، الذي يخوض موسمه الـ21 في الدوري، بحاجة الى تسع نقاط فقط لبلوغ حاجز 40 ألف نقطة، وحققه في الربع الثاني قبل أن ينهي المباراة بـ26 نقطة مع تسع تمريرات حاسمة، لم تكن كافية لتجنيب فريقه الخسارة.

ووصف جيمس، الذي انتزع صدارة الهدافين التاريخيين للدوري من كريم عبد الجبار (38390 نقطة) في فبراير 2023، هذا الجهد التاريخي بأنه "حلو ومر" في الوقت ذاته لأن فريقه خسر اللقاء أمام تألق لافت من الصربي نيكولا يوكيتش صاحب "دابل دابل" مع 35 نقطة و10 متابعات و7 تمريرات حاسمة.

وقال جيمس: "كوني أول لاعب يحقق مثل هذا الانجاز أمر رائع جدًا في هذا الدوري لأنك تعرف التاريخ فقط، وتعرف النعمة التي تأتي من خلال الدوري"، مضيفا "لكن الشيء الرئيسي دائمًا هو الفوز، وقد كرهت تحقيق هذا الإنجاز خلال هزيمة، خاصة أمام فريق يلعب بشكل جيد جدا".

وتابع النجم المتوج بلقب الدوري أربع مرات ومثلها أفضل لاعب "لقد لعبنا كرة سلة جيدة لكننا لم نتمكن من إنهاء المباراة، كان الأمر حلوًا ومرًا، لكنني استمتعت بكل لحظة على الرغم من ذلك، عندما كنت على أرضية الملعب".

وسجل جميس 13 نقطة في الربع الأخير، لكن ناغتس نجح في حسمه في صالحه بفارق 10 نقاط (35-25) وهو الفارق الذي أنهى به نتيجة المباراة في صالحه بعدما فرض التعادل (89-89) في نهاية الربع الثالث.

وبلغ جيمس الحاجز التاريخي 40 ألف نقطة بعد دقيقة و21 ثانية على انطلاق الربع الثاني عندما عزز تقدم فريقه 37-32. صفق الجمهور لجيمس بحفاوة بالغة خلال فترة الوقت المستقطع وتم سحب الكرة التي سجل منها سلته التاريخية.

ويتم احتساب هذا السجل من قبل الرابطة فقط في مباريات الموسم العادي. ويملك جيمس أيضًا 8023 نقطة في الأدوار الإقصائية.

وقال جيمس: "كل الاحترام والكثير من الولاء لقاعدة مشجعي ليكرز لأنهم أظهروا لي هذا الحب خلال فترة التوقف".

وردا على سؤال عما إذا كان يعتقد أن لاعبا آخر في الدوري يمكن أن يصل الى حاجز 40 ألف نقطة، أجاب جيمس: "ليس لدي أي فكرة. عليك أن تلعب المباريات لفترة طويلة وأن تحظى ببعض الحظ الجيد فيما يتعلق بالإصابات وأشياء من هذا القبيل. عليك أن تعتني بجسمك. عليك أن تكون حاضرًا في الملعب ثم عليك أن تكون منتجًا أيضا".

وعلق مدرب ليكرز دارفين هام على إنجاز نجمه قائلا "أنا سعيد من أجله. لقد كان إنجازا هائلا. كنت أتمنى أن نحقق الفوز لنستمتع بذلك، لكنني أرفع له القبعة. مسيرة مذهلة ومذهلة مستمرة حتى يومنا هذا".

ومن بين جميع نقاطه، سجل جيمس 23119 نقطة مع كليفلاند كافالييرز في فترتين و11 موسماً، حيث بدأ في عام 2003، قبل أن يعود في عام 2014 وفاز معه باللقب في عام 2016. ولديه 7919 نقطة مع ميامي هيت حيث فاز بأول لقبين له في الدوري (2012 و2013)، والآن 8979 مع ليكرز الذي انضم إليه في 2018 وحقق معه اللقب في 2020.