اللاعب الكوري الجنوبي لي دوك هي -أرشيف
اللاعب الكوري الجنوبي لي دوك هي -أرشيف

أصبح لي دك-هي أول لاعب أصم يفوز بمباراة في الأدوار الرئيسية لإحدى بطولات تنس المحترفين ليل الاثنين بعدما تغلب اللاعب الكوري الجنوبي على هنري لاكسونن 7-6 و6-1 في الدور الأول لبطولة ونستون سالم المفتوحة.

وسدد اللاعب البالغ من العمر 21 عاما تسع ضربات إرسال ساحقة في طريقه لتحقيق الفوز بعد توقف طويل بسبب الأمطار في شمال كاليفورنيا.

وليس بوسع لي، الذي تم تشخيص إصابته بالصمم وهو في الثانية من عمره، سماع حكام الخطوط أو الحكم الرئيسي ويعتمد على الإشارات من أجل معرفة المعلومات.

​​وقال لي بعد المباراة "الناس سخروا من إعاقتي. قالوا لي إنني لا يجب أن ألعب".

"كان الأمر صعبا، لكن أصدقائي وأسرتي ساعدوني على تجاوز ذلك. أردت أن أظهر للجميع أن بوسعي فعل ذلك".

وأضاف "رسالتي للناس الذين يعانون من الصمم ألا يشعروا بالإحباط. إذا بذل المرء جهدا، فإن بوسعه فعل أي شيء".

ويلتقي لي في الدور الثاني مع البولندي هوبرت هوركاش المصنف الثالث يوم الثلاثاء.

وخسر آندي موراي المصنف الأول على العالم سابقا، الذي لا يزال يتعافى من آثار جراحة في الفخذ، أمام تينيس ساندجرين 7-6 و7-5 في مباراة بالدور الأول توقفت لعدة ساعات بسبب الأمطار.

وقاتل موراي لينقذ ثلاث نقاط لحسم المجموعة في الشوط الفاصل قبل أن يستغل ساندجرين النقطة الرابعة وينهي المجموعة الأولى التي استغرقت 74 دقيقة عندما سدد اللاعب البريطاني في الشبكة.

وخسر موراي إرساله في الشوط الأول بالمجموعة الثانية وتأخر 3-صفر قبل أن يكسر إرسال اللاعب الأميركي ويدرك التعادل 5-5.

لكن ساندجرين البالغ من العمر 28 عاما كسر إرسال موراي مجددا ثم حسم المباراة لصالحه ليضرب موعدا في الدور الثاني مع الكندي دينيس شابوفالوف المصنف الثاني بالبطولة.

مانشستر سيتي
مانشستر سيتي | Source: facebook/mancity

خسر مانشستر سيتي، حامل لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، مباراته الاستعدادية الأولى للموسم المقبل، أمام سلتيك الاسكتلندي 3-4، الثلاثاء، ضمن مباراة ودية.

ودخل الإسباني بيب غواردويلا مدرب سيتي المباراة التي أقيمت على ملعب "كينان ميموريال" في نورث كارولاينا الأميركية، بوجوهٍ شابة، باستثناء المهاجم النرويجي إرلينغ هالاند، والجناح جاك غريليتش، ولاعب الوسط البديل كالفن فيليبس، في ظل إراحة العديد من النجوم الذين شاركوا في كأس أوروبا التي استضافتها ألمانيا.

في المقابل، اعتمد سلتيك بطل اسكتلندا في المواسم الثلاثة الماضية، على عددٍ من لاعبيه الأساسيين وبمشاركةٍ أولى للحارس الدنماركي الدولي، كاسبر شمايكل.

وتقدّم سلتيك أولاً عبر الألماني نيكولاس-خيريت كون (13) ثمّ عادل النروجي أوسكار بوب (33) قبل أن يُضيف كون الهدف الثاني (36) ويصنع الثالث للياباني كيوغو فوروهاشي (44).

وقلّص الأرجنتيني البديل ماكسيمو بيروني النتيجة للفريق الإنكليزي (46)، وعادل الهدّاف هالاند (57)، قبل أن يُهدي الهندوراسي البديل لويس بالما الفوز لسلتيك (68).  

ويستكمل سيتي جولته في الولايات المتحدة بمواجهة ميلان الإيطالي، الأحد، قبل أن يُلاقي برشلونة الإسباني وتشلسي الإنكليزي الأسبوع المقبل في أورلاندو وكولومبوس توالياً، علماً أن سلتيك سيلعب مع الـ"بلوز" أيضاً، السبت، في إنديانا.

ويبدأ سيتي حملة الدفاع عن لقبه للموسم الخامس توالياً، أمام مضيفه تشلسي في 18 أغسطس المقبل، لكنه سيلاقي جاره مانشستر يونايتد أولاً ضمن الدرع الخيرية في العاشر من الشهر عينه.