من اليمين إلى اليسار: أحمد شوبير/محمد صلاح/مجدي عبد الغني
من اليمين إلى اليسار: أحمد شوبير/محمد صلاح/مجدي عبد الغني

توالت الردود الغاضبة من اتحاد الكرة المصري، بعدما فتح نجم ليفربول محمد صلاح النار على الاتحاد جراء الإهمال الذي أدى إلى المستوى السيء الذي ظهر به المنتخب في كأس الأمم الأخيرة.

وقال لاعب ليفربول الإنكليزي إن ظروف معسكر المنتخب المصري كانت أحد أسباب الأداء المخيب للآمال الذي قدمته مصر في كأس الأمم الأفريقية.

وأشار صلاح في مقابلته مع شبكة "سي إن إن"، إلى غياب الأمن في الفندق الذي كان يقيم فيه فريق المنتخب المصري خلال كأس الأمم الأفريقية.

وقال صلاح في المقابلة، "إن وصول الجماهير إلى الفندق كان غير طبيعي.. كنت أرى نحو 200 شخص عند خروجي من غرفتي، وقالوا لي (اتحاد الكرة) لماذا تشتكي؟".

لكن نائب رئيس اتحاد الكرة المصري السابق أحمد شوبير، رد بأن الاتهامات التي وجهها محمد صلاح لاتحاد الكرة "ليس لها أساس من الصحة."

وقال شوبير في اتصال مع قناة "إم بي سي مصر"، إن مقر إقامة المنتخب كان داخل مطار القاهرة، ومن المستحيل أن يدخل أي شخص لهم.

وأضاف شوبير أن "الفريق كان وحده تماما داخل الفندق، الحديث عن إقامة الفريق أو اختراقها هذه المرة المستحيل".

وكانت اتهامات قد وجهت لاتحاد الكرة العام الماضي، بسبب حالة الفوضى التي شهدها معسكر المنتخب في مونديال روسيا 2018، وقد أظهرت مقاطع فيديو وصور دخول معجبين إلى غرف اللاعبين.

أما عضو اتحاد الكرة القدم السابق، مجدي عبد الغني، فقال في اتصال هاتفي مع شبكة "بي بي سي" البريطانية، إنه لم يسمع على الإطلاق بشكوى صلاح، مضيفا "لم يتقدم أي لاعب في المنتخب بشكوى، وهذه الانتقادات غير صحيحة".

وتقدم المحامي المصري سمير صبري من جهته ببلاغ النائب العام ضد رئيس وأعضاء اتحاد الكرة، للتحقيق في تصريحات صلاح الأخيرة.

وقال صبري في بلاغه إنه يبدو من تصريحات صلاح أن أخطاء جسيمة وإهمالا صارخا قد أدى إلى خروج المنتخب المصري وتقديمه الأداء السيء، فضلا عن الضرر الذي لحق بسمعة الرياضة المصرية بين الأوساط الدولية.

Devynne Charlton, of Bahamas, poses after winning the gold medal in the women's 60 meters hurdles final during the World…
ديفين تشارلتون بعد فوزها بالميدالية الذهبية لسباق 60 مترا حواجز داخل القاعات للسيدات الأحد.

باتت ديفين تشارلتون من جزر البهاما الحائزة الوحيدة مرة أخرى للرقم القياسي العالمي لسباق 60 مترا حواجز داخل القاعات للسيدات بعد أن حققت العداءة البالغة من العمر 28 عاما زمنا قدره 7.65 ثانية في بطولة العالم داخل القاعات الأحد.

وحطمت تشارلتون الرقم السابق البالغ 7.67 ثانية والذي تقاسمته مع الأميركية تيا جونز.

وحطمت تشارلتون الرقم القياسي الذي صمد لمدة 16 عاما عندما فازت في ألعاب ميلروز في 11 فبراير، قبل أن تعادلها جونز في البطولة الأميركية بعدها بستة أيام.

ولم تنافس جونز هذا الأسبوع في غلاسغو بسبب الإصابة.

وحصلت الفرنسية سيرينا سامبا-مايلا على الميدالية الفضية بزمن قدره 7.74 ثانية، بينما حصلت البولندية بيا سكيسشوفسكا على البرونزية بزمن قدره 7.79 ثانية.