جانب من جماهير الأهلي المصري، أرشيف
جانب من جماهير الأهلي المصري، أرشيف

أثار اسم فريق "اطلع بره" فضول متابعي كرة القدم بعد تردده مؤخرا على خلفية مواجهته مع الأهلي المصري.

و"اطلع بره" هو فريق كرة قدم بدولة جنوب السودان، أحدث دولة في العالم.

وذاع صيت هذا الفريق مؤخرا، خاصة بعد تعرضه الجمعة لخسارة ساحقة من الأهلي المصري بتسعة أهداف نظيفة في إياب الدور التمهيدي لدوري أبطال أفريقيا.

وانتهت مباراة الذهاب بأربعة نظيفة لصالح الأهلي.

سر التسمية!

استقلت دولة جنوب السودان عن السودان بعد حرب أهلية استمرت لعقود.

قبل ذلك، كان هناك حي بجوبا، العاصمة الحالية لجنوب السودان، يتعرض باستمرار إلى عمليات تفتيش ليلية من قبل الجنود السودانيين الذين كانوا يأمرون الرجال حينها بالخروج من منازلهم عنوة وكانوا يقولون لكل رجل: "اطلع بره".

وحسب تقارير صحفية ومصادر محلية، اقتبس السكان هذا اللفظ وأطلقوه لاحقا على الحي الذي يقطنونه.

بعد الاستقلال، صار حي "اطلع بره" موطنا لواحد من أهم فرق كرة القدم في دوري جنوب السودان.

حصاد الدوري المحلي

انطلق دوري جنوب السودان لكرة القدم بعد عامين من الاستقلال في 2013.

ومنذ انطلاقه، توج فريق "اطلع بره" بلقب الدوري ثلاث مرات في الأعوام  2013 و 2015 و 2019.

ومن أبرز منافسيه في الدوري المحلي الذي يضم 12 فريقا، الملكية والسلام.

المشاركات الإقليمية

وشارك "اطلع بره"، في بطولة دوري أبطال أفريقيا في عام 2014 وودعها من الأدوار التمهيدية، على يد بيريكوم تشيلسي الغاني، بعد الخسارة بهدفين دون مقابل، حسب يورو سبورت.

وفي البطولة الحالية، تعرض "اطلع بره" لهزيمة ساحقة من الإهلي المصري ذهابا وايابا ( 4-0 و 9-0).

النادي نفسه كان قد ظهر في بطولة كأس الاتحاد الأفريقي (الكونفدرالية) نسخة 2015، وودعها أيضا من الأدوار التمهيدية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 

 

 

مبابي أصيب بكسر في أنفه في وقت متأخر من فوز فريقه 1-صفر على النمسا في بطولة أوروبا لكرة القدم 2024
مبابي أصيب بكسر في أنفه في وقت متأخر من فوز فريقه 1-صفر على النمسا في بطولة أوروبا لكرة القدم 2024

أكد الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بعد الفوز على النمسا أن قائد المنتخب الوطني، كيليان مبابي، أصيب بكسر في أنفه في وقت متأخر من فوز فريقه 1-صفر في بطولة أوروبا لكرة القدم 2024، الإثنين.

وتعرض مبابي (25 عاما)، أحد أبرز لاعبي البطولة، لإصابة قوية في أنفه أثناء محاولته متابعة الكرة برأسه فاصطدم بكتف المدافع النمساوي، كيفن دانسو، بالدقيقة 86 من عمر اللقاء، ليطلب المدرب، ديدييه ديشان،استبداله.

وأثناء مواكبة الطاقم الطبي له خارج الملعب، عاد مبابي إلى المستطيل الأخضر وجلس أرضا بهدف إيقاف اللعب للسماح بالتبديل، فتحصل على بطاقة صفراء من الحكم الذي اعتبر انه يهدر الوقت عمدا.

وغادر مبابي الملعب قرب النهاية في سيارة إسعاف للخضوع لفحص بالأشعة.

وقال الاتحاد الفرنسي في بيان "أصيب كيليان مبابي بكسر في الأنف خلال الشوط الثاني من مباراة النمسا وفرنسا، الإثنين، في دوسلدورف".

"وخضع قائد الفريق الفرنسي في البداية للعلاج بواسطة الطاقم الطبي والطبيب فرانك لو جال الذي شخص إصابته بكسر في الأنف، وتم تأكيد التشخيص عقب الفحوصات بالأشعة في مستشفى دوسلدورف".

وأضاف الاتحاد "كيليان مبابي عاد لمقر معسكر المنتخب الفرنسي، وسيخضع للعلاج خلال الأيام المقبلة دون أن يخضع لجراحة على الفور".

وتواجه فرنسا هولندا، الجمعة المقبل، وهناك شك الآن في مشاركة مبابي بالمباراة في ضربة قوية لوصيفة بطل كأس العالم 2022.

وقال الاتحاد الفرنسي "سيتم صنع قناع للسماح للاعب رقم 10 في المنتخب الفرنسي لاستئناف البطولة بعد فترة مخصصة للعلاج".