لاعبو توتنهام شعروا بالمرارة بعد خسارتهم الأحد
لاعبو توتنهام شعروا بالمرارة بعد خسارتهم الأحد

سقط توتنهام هوتسبير في فخ هزيمة مفاجئة 1- صفر أمام ضيفه نيوكاسل يونايتد بفضل هدف البرازيلي جويلتون في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم الأحد.

وأكمل جويلتون، المنضم في صفقة قياسية للنادي بلغت 40 مليون جنيه استرليني (49 مليون دولار)، هجمة مرتدة بتسديدة في المرمى في الدقيقة 27 إذ حافظ على هدوئه ليهز شباك هوجو لوريس بعد تمريرة من كريستيان أتسو.

وكان ستيف بروس مدرب نيوكاسل بحاجة لهذا الفوز بعد خسارته أول مباراتين بعد توليه المسؤولية عقب رحيل رفائيل بنيتز هذا الصيف.

وتفرغ نيوكاسل للدفاع لكن توتنهام، الذي لم يشارك لاعبه كريستيان إريكسن في التشكيلة الأساسية، عانى لترجمة استحواذه على الكرة إلى فرص للتسجيل.

وشعر صاحب الأرض أنه استحق الحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 78 عندما سقط جامال لاسيلس مدافع نيوكاسل أرضا في طريق هاري كين، الذي سقط لكن الحكم وحكم الفيديو المساعد "فار" قالا إن الأمر لا يستحق ركلة جزاء.

وكان يجب على توتنهام إدراك التعادل بعد ذلك بدقائق، لكن لوكاس مورا أطاح بالكرة فوق العارضة بعد تمريرة عرضية منخفضة من الناحية اليمنى من موسى سيسوكو.

وبعد الهزيمة 3-1 أمام نوريتش سيتي الوافد الجديد الأسبوع الماضي أصبح بروس هدفا لانتقادات جماهير نيوكاسل التي عانت لتقبل توليه المسؤولية رغم أنه مشجع للنادي منذ الصغر.

وقال بروس: "هذه هي الطريقة الوحيدة للرد على الانتقادات. جئنا إلى هذا الملعب الرائع والنادي المذهل وقدمنا هذا الأداء، قمت بالتدريب في أكثر من 900 مباراة وعلى مدار السنوات تعتقد أنك ستنال بعض الاحترام لكني أعود إلى حقيقة أن أي شخص كان سيأتي بعد بنيتز سيتعرض للإهانات".

وأضاف: "أنا سعيد مع طاقمي واللاعبين. قمنا بالرد بالطريقة المناسبة بعد مباراة الأسبوع الماضي".

وقال ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام إن فريقه دفع الثمن للأداء السيئ من بعض اللاعبين.

وتابع المدرب الأرجنتيني قوله: "لم نصنع (الفرص). استحوذنا على الكرة لكننا لم نصنع العدد الكافي من الفرص. لم نعثر على مساحات لكسر الدفاع. (نيوكاسل) كان منظما للغاية ودافع بالقرب من مرماه"

وعبر بوكيتينو عن استيائه قائلا: "أشعر بخيبة أمل من الأداء والنتيجة. في بعض الأحيان الأمر لا يتعلق بالاستحواذ، لكن بالأداء الفردي واليوم لم نظهر هذه الكفاءة التي كنا نحتاجها".

Devynne Charlton, of Bahamas, poses after winning the gold medal in the women's 60 meters hurdles final during the World…
ديفين تشارلتون بعد فوزها بالميدالية الذهبية لسباق 60 مترا حواجز داخل القاعات للسيدات الأحد.

باتت ديفين تشارلتون من جزر البهاما الحائزة الوحيدة مرة أخرى للرقم القياسي العالمي لسباق 60 مترا حواجز داخل القاعات للسيدات بعد أن حققت العداءة البالغة من العمر 28 عاما زمنا قدره 7.65 ثانية في بطولة العالم داخل القاعات الأحد.

وحطمت تشارلتون الرقم السابق البالغ 7.67 ثانية والذي تقاسمته مع الأميركية تيا جونز.

وحطمت تشارلتون الرقم القياسي الذي صمد لمدة 16 عاما عندما فازت في ألعاب ميلروز في 11 فبراير، قبل أن تعادلها جونز في البطولة الأميركية بعدها بستة أيام.

ولم تنافس جونز هذا الأسبوع في غلاسغو بسبب الإصابة.

وحصلت الفرنسية سيرينا سامبا-مايلا على الميدالية الفضية بزمن قدره 7.74 ثانية، بينما حصلت البولندية بيا سكيسشوفسكا على البرونزية بزمن قدره 7.79 ثانية.