كأس دوري أبطال أوروبا
كأس دوري أبطال أوروبا

 تسحب الخميس في موناكو قرعة دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، حيث يشكل قطبا العاصمة الإسبانية، ريال وأتلتيكو، إضافة إلى بوروسيا دورتموند الألماني، الخطر الأكبر على أبطال الدوريات الستة الأعلى تصنيفا وحاملي لقب دوري الأبطال و"يوروبا ليغ".

ووضع الاتحاد القاري بطلي دوري الأبطال ليفربول و"يوروبا ليغ" تشلسي الإنكليزيين في المستوى الأول، إلى جانب أبطال الدوريات المحلية الأعلى تصنيفا وهم مانشستر سيتي (إنكلترا)، برشلونة (إسبانيا)، بايرن ميونيخ (ألمانيا)، يوفنتوس (إيطاليا)، باريس سان جرمان (فرنسا) وزينيت سان بطرسبورغ (روسيا).

وهناك إمكانية كبيرة لما يعتبر "مجموعة الموت"، بما أن القرعة تجنب أندية من البلد ذاته لبعضها البعض (إضافة الى الأندية الروسية والأوكرانية بسبب النزاع بين البلدين على شبه جزيرة القرم)، وبوجود أندية مثل العملاق ريال مدريد الذي توج باللقب لثلاثة مواسم متتالية قبل أن يتربع ليفربول الموسم الماضي على العرش، ومواطنه أتلتيكو وإنتر ميلان الإيطالي المتجدد ومواطنه نابولي وبوروسيا دورتموند وتوتنهام وصيف البطل في المستويات التالية.

وقد يقع مانشستر سيتي ومدربه الإسباني جوسيب غوارديولا في المجموعة ذاتها مع ريال أو إنتر، أو أن يتواجه يوفنتوس مع توتنهام أو أتلتيكو مدريد الذي التقاه بطل إيطاليا الموسم الماضي في ثمن النهائي وانتهى لقاء الذهاب بفوز نادي العاصمة بهدفين نظيفين على أرضه، قبل أن يخسر إيابا بثلاثية نظيفة سجلها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وصنفت الأندية استنادا إلى مجموع النقاط التي جمعتها على مدار الأعوام الخمسة الماضية أو النقاط التي جمعتها الاتحادات المحلية.

وتنضم إلى الأندية الـ26 التي تأهلت مباشرة إلى دور المجموعات، استنادا إلى معيار النقاط المطبق من قبل الاتحاد القاري، ستة أندية خاضت الأدوار التمهيدية وصولا إلى الدور الفاصل الذي تأهل عنه الثلاثاء دينامو زغرب الكرواتي ورد ستار بلغراد الصربي وأولمبياكوس اليوناني.

وتأهل الأربعاء، أياكس أمستردام الهولندي الذي وصل إلى نصف نهائي الموسم الماضي وكلوب بروج البلجيكي وسلافيا براغ التشيكي.

وتقام الجولة الأولى من دور المجموعات في 17 و18 سبتمبر على أن تكون الجولة السادسة والأخيرة في 10 و11 ديسمبر. ويقام النهائي في 30 مايو على ملعب أتاتورك الأولمبي في اسطنبول.

 فرنانديس نشر فيديو مباشر فيه هتافات من داخل حافة منتخب الأرجنتيني اعتبرت مسيئة لفرنسا
فرنانديس نشر فيديو مباشر فيه هتافات من داخل حافة منتخب الأرجنتيني اعتبرت مسيئة لفرنسا

يعتزم الاتحاد الفرنسي لكرة القدم تقديم شكوى إلى نظيره الدولي (فيفا) بشأن هتافات عنصرية من بعض لاعبي المنتخب الأرجنتيني خلال احتفالاتهم بلقب كوبا أميركا 2024.

وسُمعت الهتافات خلال فيديو مباشر نشره لاعب وسط تشلسي الإنكليزي إنسو فرنانديس على وسائل التواصل الاجتماعي، من داخل حافلة منتخب بلاده بعد الظفر بلقب كوبا أميركا على حساب كولومبيا 1-0 بعد التمديد الأحد في ميامي.

وردّد بعض اللاعبين، بينهم فرنانديس، هتافاً يعود تاريخه إلى كأس العالم 2022، أطلقه مشجعون أرجنتينيون بعد النهائي الذي حسمه منتخب بلادهم أمام فرنسا بركلات الترجيح 4-2 بعد أن تعادلا 3-3 في الوقتين الأصلي والإضافي، وهو هتاف استهدف كيليان مبابي وإهانات معادية للمثليين.

وقال مصدر مقرّب من الاتحاد الفرنسي لوكالة فرانس برس، الثلاثاء، إن الاتحاد يعتزم مراسلة نظيره الأرجنتيني وإحالة الأمر إلى فيفا.

وجاء في بيان الاتحاد "أمام خطورة هذه الهتافات الصادمة، والتي تتعارض مع قيم الرياضة وحقوق الإنسان، قرر رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم تحدي نظيره الأرجنتيني والفيفا بشكل مباشر وتقديم شكوى قانونية بسبب هتافات مسيئة عنصرية وتمييزية".

وضمن سياق متصل، دعت وزيرة الرياضة الفرنسية أميلي أوديا-كاستيرا الاتحاد الدولي لكرة القدم إلى اتخاذ إجراءات صارمة، وكتبت على منصة "اكس": "مثير للشفقة. هذا السلوك غير مقبول لأنه يتكرر".