ميسي يحتفل بعد إحراز هدف في شباك ليفربول في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا
ميسي يحتفل بعد إحراز هدف في شباك ليفربول في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا

أكد مدرب برشلونة الإسباني أرنستو فالفيردي، أن نجم فريقه، الأرجنتيني ليونيل ميسي، سيغيب عن مواجهة أوساسونا السبت في الليغا لعدم تعافيه بشكل كامل من الإصابة.

وكان ميسي قد أصيب في ساقه اليمنى خلال أول تمرين له بعد الإجازة الصيفية مع برشلونة في 5 أغسطس الجاري، ما منعه من مرافقة فريقه في جولته الأميركية، كما غاب عن المباراة الافتتاحية في الدوري والتي شهدت سقوط حامل اللقب في العامين الماضيين على أرض أتلتيك بلباو بهدف نظيف ثم الثانية التي فاز فيها على ريال بيتيس بخمسة أهداف لهدفين.

ويغيب عن مواجهة أوساسونا أيضا، كما يظهر في التشكيلة التي أعلنها النادي، المهاجمان الأوروغوياني لويس سواريز والفرنسي عثمان ديمبيلي.

ونفى برشلونة هذا الأسبوع أن يكون ميسي قد انتكس، ويأمل في عودته لخوض مواجهة فالنسيا في 14 سبتمبر المقبل قبل المواجهة الافتتاحية في دوري أبطال أوروبا مع بوروسيا دورتموند الألماني.

وقال فالفيردي "عملية التعافي مستمرة بشكل طبيعي. صحيح أن الهوامش الآن صغيرة، ونأمل في أن يكون متاحا في مباراة فالنسيا".

وتابع عن أفضل لاعب في العالم خمس مرات "ثم نبدأ دوري الأبطال ونأمل في عودته إلى صفوفنا، لكن سنرى كيف ستتطور إصابته في الأسبوعين المقبلين".

لم يقدّم أهل الراحلة تفاصيل عن سبب الوفاة، كما لم يذكروا متى توفيت
لم يقدّم أهل الراحلة تفاصيل عن سبب الوفاة، كما لم يذكروا متى توفيت

توفيت سيليستي أرانتس، والدة "الملك" بيليه، عن عمر 101 عاما، بعد عام ونصف من وفاة نجلها المتوّج بكأس العالم ثلاث مرات مع المنتخب البرازيلي لكرة القدم، وفقا لما أعلن عدد من أفراد عائلتها، الجمعة.

وكتب إدينيو، الابن الأكبر لبيليه، على موقع إنستغرام: "ارقدي بسلام يا جدتي"، في رسالة مرفقة بصورة له وهو يعانقها.

كما نشرت إحدى حفيدات الراحلة، كيلي ناسيمنتو، على نفس الشبكة الاجتماعية صورة والدة النجم الذي يعتبره الكثيرون أعظم لاعب كرة قدم على مر العصور.

ولم يقدّم أهل الراحلة تفاصيل عن سبب الوفاة، كما لم يذكروا متى توفيت. وحسب وسائل إعلام برازيلية، فقد دخلت المستشفى لمدة ثمانية أيام وتوفيت، الجمعة.

ولدت دونا سيليستي، كما يطلق عليها في البرازيل، عام 1923، في تريس كوراسويس، وهي بلدة في ولاية ميناس جيرايس (جنوب شرق) حيث أنجبت في سن السابعة عشرة إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو، لاعب كرة القدم الوحيد في التاريخ الذي رفع ثلاث كؤوس عالم.

تزوجت من جواو راموس دو ناسيمنتو، المعروف باسم "دوندينيو"، وولدت طفلان آخران: جاير ("زوكا") الذي توفي عام 2020 بسبب السرطان، وهو المرض نفسه الذي هزم بيليه، في 29 ديسمبر عام 2022، ثم ماريا لوسيا.

وكشفت الأخيرة بعد وقت قصير من وفاة "ملك" كرة القدم أن والدتها التي تبلغ من العمر 100 عام وقتها، لم تكن على علم بوفاة ابنها الشهير.

قالت وقتها لقناة "إي إس بي إن": "إنها في عالمها الصغير الخاص بها".

مر موكب الجنازة الذي حمل نعش بيليه بمنزلها في سانتوس، وهي مدينة ساحلية بالقرب من ساو باولو حيث أمضت سنواتها الأخيرة، وحيث تألق ابنها خلال معظم مسيرته الاحترافية.