ميسي يحتفل بعد إحراز هدف في شباك ليفربول في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا
ميسي يحتفل بعد إحراز هدف في شباك ليفربول في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا

أكد مدرب برشلونة الإسباني أرنستو فالفيردي، أن نجم فريقه، الأرجنتيني ليونيل ميسي، سيغيب عن مواجهة أوساسونا السبت في الليغا لعدم تعافيه بشكل كامل من الإصابة.

وكان ميسي قد أصيب في ساقه اليمنى خلال أول تمرين له بعد الإجازة الصيفية مع برشلونة في 5 أغسطس الجاري، ما منعه من مرافقة فريقه في جولته الأميركية، كما غاب عن المباراة الافتتاحية في الدوري والتي شهدت سقوط حامل اللقب في العامين الماضيين على أرض أتلتيك بلباو بهدف نظيف ثم الثانية التي فاز فيها على ريال بيتيس بخمسة أهداف لهدفين.

ويغيب عن مواجهة أوساسونا أيضا، كما يظهر في التشكيلة التي أعلنها النادي، المهاجمان الأوروغوياني لويس سواريز والفرنسي عثمان ديمبيلي.

ونفى برشلونة هذا الأسبوع أن يكون ميسي قد انتكس، ويأمل في عودته لخوض مواجهة فالنسيا في 14 سبتمبر المقبل قبل المواجهة الافتتاحية في دوري أبطال أوروبا مع بوروسيا دورتموند الألماني.

وقال فالفيردي "عملية التعافي مستمرة بشكل طبيعي. صحيح أن الهوامش الآن صغيرة، ونأمل في أن يكون متاحا في مباراة فالنسيا".

وتابع عن أفضل لاعب في العالم خمس مرات "ثم نبدأ دوري الأبطال ونأمل في عودته إلى صفوفنا، لكن سنرى كيف ستتطور إصابته في الأسبوعين المقبلين".

هالاند سجل الثالث لمانشستر سيتي
هالاند سجل الثالث لمانشستر سيتي

سجل فيل فودن هدفين رائعين، وهز إرلينغ هالاند الشباك قبل النهاية، ليفوز مانشستر سيتي 3-1 على غريمه مانشستر يونايتد ويواصل مسعاه للفوز بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم للمرة الرابعة تواليا، ويحبط محاولة يونايتد لضرب عصفورين بحجر واحد.

وحتى الدقيقة 81 كان يونايتد يمني النفس بعرقلة مسيرة سيتي غريمه الأزلي في المدينة، وتنفيذ وعود المالك الشريك الجديد جيم راتكليف بإعادة بطل إنكلترا 20 مرة للمكانة التي يستحقها.

لكن فودن تلقى تمريرة من خوليان ألفاريز ليسدد الكرة من يسار منطقة الجزاء ويمنح سيتي التقدم مسجلا هدفه الشخصي الثاني. وأكمل هالاند ثلاثية فريقه بعد خطأ دفاعي، حين قطع رودري الكرة من سفيان أمرابط ليمررها إلى هالاند وينفرد بالمرمى ويسدد في الشباك.

وكان ماركوس راشفورد وضع يونايتد في المقدمة في الدقيقة الثامنة بعدما تلقى تمريرة من برونو فرنانديز ليطلق راشفورد تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء ارتطمت بالعارضة وسكنت الشباك.

وعادل فودن النتيجة للفرريق صاحب القميص السماوي بتسديدة هائلة مماثلة من خارج المنطقة في الدقيقة 56، بعد تمريرة من رودري.

وبعد تفوق يونايتد في بداية المباراة، استفاق سيتي وكاد فودن أن يدرك التعادل في الدقيقة 19، لكن أندريه أونانا حارس يونايتد تصدى ببراعة لتسديدته من داخل المنطقة.

وفي الدقيقة 33 سدد رودري تصويبة قوية من داخل المنطقة تصدى لها حارس يونايتد بنجاح.

وأهدر هالاند فرصة سانحة للتعادل في مواجهة المرمى بعدما سدد فوق العارضة بعدما هيأ له فودن الكرة بالرأس بعد تمريرة عرضية من رودري في الدقيقة 44.

وتوقف اللعب بسبب إصابة أونانا في الدقيقة 65.

وسدد كيفن دي بروين ركلة حرة من خارج المنطقة لصالح سيتي في الدقيقة 71 لكنها ارتطمت بالحائط البشري.

ورفض الحكم احتساب ركلة جزاء لصالح يونايتد بعدما سقط جارناتشو في المنطقة بعد تدخل من إيدرسون حارس سيتي في الدقيقة 78.