لاعبو أتلتيكو مدريد يحتفلون بفوزهم على إيبار في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم
لاعبو أتلتيكو مدريد يحتفلون بفوزهم على إيبار في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم

حافظ أتليتيكو مدريد على بدايته المثالية في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بعدما قلب تأخره (2-صفر) إلى فوز (3-2) على ضيفه إيبار، الأحد، بفضل هدف في الدقيقة الأخيرة من لاعب الوسط توماس بارتي.

واحتفظ فريق المدرب دييغو سيميوني بشباكه دون أن تهتز في أول مباراتين، لكنه تأخر بعد سبع دقائق من البداية بضربة رأس من المهاجم تشارليز البالغ عمره 35 عاما.

وضاعف المدافع انايتس اربيليا النتيجة لإيبار بتسديدة غيرت اتجاهها وسكنت شباك أصحاب الأرض في الدقيقة 19.

وقلص غواو فيلكس المنضم لأتليتيكو الفارق في الدقيقة 27، عندما سجل أول أهدافه في الدوري مع النادي بعدما تلقى تمريرة عرضية من شريكه في الهجوم دييجو كوستا ليضع الكرة في الشباك من مدى قريب.

وأحرز فيتولو، الذي سجل هدف الفوز خارج الديار أمام ليغانيس الأسبوع الماضي، هدف التعادل في الشوط الثاني بتسديدة رائعة قبل أن يلغي الحكم هدفا لدييغو كوستا بداعي التسلل.

لكن بارتي اقتنص هدف الفوز في اللحظات الأخيرة بعدما أظهر قوة وتصميما أمام إثنين من المدافعين داخل منطقة الجزاء قبل أن يسدد بقوة في الشباك.

وبات أتليتيكو الفريق الوحيد في الدوري الإسباني الذي يفوز بكافة مبارياته حتى الآن.

Manchester City's English midfielder #47 Phil Foden celebrates after scoring their second goal during the English Premier…
فودن يحتفل بهدفه الثاني في شباك مانشستر يونايتد الأحد.

سجل فيل فودن هدفين رائعين، وهز إرلينغ هالاند الشباك قبل النهاية، ليفوز مانشستر سيتي 3-1 على غريمه مانشستر يونايتد ويواصل مسعاه للفوز بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم للمرة الرابعة تواليا، ويحبط محاولة يونايتد لضرب عصفورين بحجر واحد.

وحتى الدقيقة 81 كان يونايتد يمني النفس بعرقلة مسيرة سيتي غريمه الأزلي في المدينة، وتنفيذ وعود المالك الشريك الجديد جيم راتكليف بإعادة بطل إنكلترا 20 مرة للمكانة التي يستحقها.

لكن فودن تلقى تمريرة من خوليان ألفاريز ليسدد الكرة من يسار منطقة الجزاء ويمنح سيتي التقدم مسجلا هدفه الشخصي الثاني. وأكمل هالاند ثلاثية فريقه بعد خطأ دفاعي، حين قطع رودري الكرة من سفيان أمرابط ليمررها إلى هالاند وينفرد بالمرمى ويسدد في الشباك.

وكان ماركوس راشفورد وضع يونايتد في المقدمة في الدقيقة الثامنة بعدما تلقى تمريرة من برونو فرنانديز ليطلق راشفورد تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء ارتطمت بالعارضة وسكنت الشباك.

وعادل فودن النتيجة للفرريق صاحب القميص السماوي بتسديدة هائلة مماثلة من خارج المنطقة في الدقيقة 56، بعد تمريرة من رودري.

وبعد تفوق يونايتد في بداية المباراة، استفاق سيتي وكاد فودن أن يدرك التعادل في الدقيقة 19، لكن أندريه أونانا حارس يونايتد تصدى ببراعة لتسديدته من داخل المنطقة.

وفي الدقيقة 33 سدد رودري تصويبة قوية من داخل المنطقة تصدى لها حارس يونايتد بنجاح.

وأهدر هالاند فرصة سانحة للتعادل في مواجهة المرمى بعدما سدد فوق العارضة بعدما هيأ له فودن الكرة بالرأس بعد تمريرة عرضية من رودري في الدقيقة 44.

وتوقف اللعب بسبب إصابة أونانا في الدقيقة 65.

وسدد كيفن دي بروين ركلة حرة من خارج المنطقة لصالح سيتي في الدقيقة 71 لكنها ارتطمت بالحائط البشري.

ورفض الحكم احتساب ركلة جزاء لصالح يونايتد بعدما سقط جارناتشو في المنطقة بعد تدخل من إيدرسون حارس سيتي في الدقيقة 78.