النجم البرازيلي نيمار
النجم البرازيلي نيمار

ذكرت صحيفة "ليكيب" الفرنسية السبت أن النجم البرازيلي نيمار تخلى عن فكرة انتقاله إلى برشلونة الإسباني وسيخوض الموسم الحالي مع فريقه باريس سان جرمان الفرنسي.

وكتبت ليكيب في موقعها الالكتروني "أبلغ المقربون من مهاجم باريس سان جرمان الناديين قراره بانهاء الموسم الحالي مع باريس".

كما أشارت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكاتالونية إلى أن محيط نيمار أقر بانتهاء مفاوضات العودة إلى ناديه السابق.

وكان المدير الرياضي لسان جرمان، البرازيلي ليوناردو، أكد الجمعة عدم توصل الطرفين إلى اتفاق حتى الآن بشأن أغلى لاعب في العالم، وعدم وجود اجتماع مقرر بينهما في عطلة نهاية الأسبوع الحالي، قبل إقفال باب الانتقالات الأوروبية الإثنين.

وجدد ليوناردو تأكيد الموقف ذي الجانبين لفريق العاصمة: الاستعداد من جهة للتخلي عن اللاعب الذي كلف خزينة النادي المملوك لشركة قطر للاستثمارات الرياضية 222 مليون يورو في صيف العام 2017، لكن مع الاشتراط من جهة أخرى أن تتم تلبية الشروط المالية وتوفير البدائل على صعيد اللاعبين لتعويض رحيل المهاجم الدولي.

وشكل نيمار محور تقارير صحافية متعددة هذا الصيف عن رغبته في الرحيل، وسط حديث عن اهتمام بخدماته من قطبي الكرة الإسبانية برشلونة وريال مدريد.

وفي الأيام الماضية، أصبح برشلونة وحيدا في السباق لاستعادة اللاعب الذي دافع عن ألوانه لنحو أربعة أعوام.

ويشارك نيمار في التمارين مع فريقه من دون أن يخوض معه أي مباراة بعد هذا الموسم، في ظل رغبته غير الخافية بالعودة إلى النادي الكاتالوني الذي دافع عن ألوانه منذ 2013 قادما من سانتوس.

من احتفالات المنتخب الإسباني بعد التتويج بلقب اليورو
من احتفالات المنتخب الإسباني بعد التتويج بلقب اليورو

قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا)، الثلاثاء، إنه بدأ إجراءات تأديبية ضد الثنائي الإسباني ألفارو موراتا، ورودري بسبب سلوكهما خلال استعراض جائزة بطولة أوروبا 2024، ضمن احتفالات جرت في مدريد هذا الشهر.

وانشد اللاعبان "جبل طارق إسباني" في 15 يوليو أي بعد يوم من فوز الفريق ببطولة أوروبا بتغلبه 2-1 على إنكلترا في برلين، خلال احتفال عام في العاصمة الإسبانية.

وجبل طارق منطقة بريطانية تقع في الطرف الجنوبي لإسبانيا.

وقدم اتحاد كرة القدم في جبل طارق شكوى رسمية إلى الاتحاد الأوروبي للعبة بشأن الهتاف، وقام الاتحاد الأوروبي للعبة بتعيين محقق أخلاقيات وانضباط لتقييم ما إذا كان ينتهك اللوائح.

ووصف الاتحاد في جبل طارق الهتافات بأنها "استفزازية ومهينة" وشدد على أنه "في كرة القدم لا يوجد مكان لسلوك من هذا النوع".

ونجح منتخب "لا روخا" بفضل أدائه الرائع في الكأس القارية في الظفر باللقب الرابع بتاريخه، بعد أعوام 1964 و2008 و2012 والانفراد بالرقم القياسي في عدد الألقاب بفارق لقب واحد عن شريكتها السابقة، ضحيتها في ربع النهائي، ألمانيا.