المنتخب التونسي يسجل هدفا في سلة المنتخب الإيراني ضمن نهائيات مونديال السلة 2019
المنتخب التونسي يسجل هدفا في سلة المنتخب الإيراني ضمن نهائيات مونديال السلة 2019

عزز المنتخب التونسي لكرة السلة آماله ببلوغ الدور الثاني للمرة الأولى في تاريخه ضمن نهائيات مونديال السلة 2019 المقامة في الصين بفوزه على إيران ضمن الجولة الثانية من المجموعة الثالثة.

وكان المنتخب التونسي بطل أفريقيا عام 2017 قد سقط في المباراة الأولى أمام المنتخب الإسباني، حامل اللقب عام 2006، وألحق بإيران الهزيمة الثانية بعد أن سقطت أمام بورتو ريكو في الجولة الاولى.

وكان صالح الماجري، اللاعب السابق في صفوف دالاس مافركيس في الدوري الأميركي للمحترفين "إن بي إيه"، أفضل مسجل في اللقاء برصيد 22 نقطة، إضافة لـ 15 متابعة وثلاث تمريرات حاسمة.

وسجل كل من اللاعبين الأميركي الأصل مايكل رول ومكرم بن رمضان 16 نقطة، إضافة إلى خمس تمريرات حاسمة، ليساهما في الفوز على بطل آسيا ثلاث مرات، في 2007 و2009 و2017.

وتلتقي تونس في الجولة الثالثة بمنتخب بورتو ريكو الأربعاء، وستحاول بلوغ الدور الثاني للمرة الأولى في تاريخها خلال مشاركتها الثانية بعد خروجها من الدور الأول في مونديال 2010 في تركيا.

وفي المجموعة الثانية، حققت الأرجنتين فوزها الثاني في البطولة وذلك على حساب نيجيريا 94-81، بفضل 23 نقطة للمخضرم لويس سكولا، 39 عاما، الذي رفع رصيده إلى 611 نقطة في خمس مشاركات له في المونديال.

إلى ذلك ضمن المنتخبان الصربي والإيطالي التأهل إلى الدور الثاني في نهائيات كأس العالم لكرة السلة بتحقيق كل منهما فوزه الثاني ضمن منافسات المجموعة الرابعة الاثنين.

مهاجم ليفربول الأوروغوياني يحتفل بهدفه

سجل داروين نونيز هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع ليقود انتفاضة ليفربول لتحقيق فوز ثمين 1-صفر على مضيفه نوتنغهام فورست ليعزز صدارته للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم السبت.

ورفع ليفربول رصيده إلى 63 نقطة من 27 مباراة ليتقدم بفارق أربع نقاط عن مانشستر سيتي، حامل اللقب، الذي يواجه مانشستر يونايتد في مباراة قمة غدا الأحد.

وفي مباراة أخرى، سجل الألماني تيمو فيرنر أول أهدافه مع توتنهام هوتسبير ليقود انتفاضة صاحب الأرض للفوز 3-1 على ضيفه كريستال بالاس لينعش آماله في إنهاء الموسم بالمربع الذهبي للدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم اليوم السبت.

وسجل مهاجم تشيلسي السابق، المعار من رازن بال شبورت لايبزيج، الهدف الأول بتسديدة من مدى قريب في الدقيقة 77 ليلغي هدف التقدم لبالاس عبر حرة رائعة نفذها إبريتشي إيزي ببراعة.

وبعد أن عانى أغلب فترات المباراة لأجل صناعة الفرص، انتفض توتنهام فجأة وتقدم بعد ثلاث دقائق عندما سجل كريستيان روميرو من ضربة رأس.

وحسم القائد سون هيونج-مين فوز توتنهام بهدف من مجهود فردي.

ورفع الفوز رصيد توتنهام صاحب المركز الخامس إلى 50 نقطة من 26 مباراة متأخرا بفارق نقطتين خلف أستون فيلا رابع الترتيب.

أما تشيلسي فانتفض ليتعادل 2-2 أمام مضيفه برنتفورد بفضل هدف سجله أكسيل ديساسي بضربة رأس في الدقيقة 83.

وتقدم تشيلسي بضربة رأس دقيقة لعبها نيكولاس جاكسون في الدقيقة 35 لكن صاحب الأرض بدا في طريقه لحسم المباراة بعدما انقض مادس رورسليف على كرة لم يبعدها الدفاع داخل منطقة جزاء تشيلسي ليسكنها الشباك في الدقائق الأولى من الشوط الثاني.

ومن ضربة مزدوجة رائعة، سجل يوان ويسا الهدف الثاني لصالح صاحب الأرض في الدقيقة 69 قبل أن يلعب كول بالمر لاعب تشيلسي عرضية استغلها ديساسي لإدراك التعادل.

ويحتل تشيلسي المركز 11 برصيد 36 نقطة، بينما يبتعد برنتفورد بفارق ست نقاط فقط عن منطقة الهبوط.

وعاد نيوكاسل يونايتد إلى طريق الانتصارات بفوزه 3-صفر على ولفرهامبتون واندرارز، بفضل أهداف ألكسندر إيساك وأنتوني جوردون وهدف متأخر من تينو ليفرامنتو.

وافتتح نيوكاسل التسجيل عندما بدأ جوردون هجمة مرتدة ثم أرسل تمريرة إلى برونو جيمارايش داخل منطقة الجزاء ليسدد البرازيلي كرة أبعدها المدافع ماكسيميليان كيلمان، لتصل إلى إيساك الذي وضعها بضربة رأس في الشباك.

ومع هطول الأمطار، ضاعف جوردون النتيجة عندما استفاد من خطأ بعد محاولة حارس ولفرهامبتون جوزيه سا التصدي لعرضية منخفضة ليجد جناح نيوكاسل الكرة أمامه ويسدد في المرمى.

وحاول ولفرهامبتون العودة في النتيجة لكن دفاع نيوكاسل صمد بينما تصدى حارس المرمى مارتن دوبرافكا لسلسلة من الكرات قبل أن يسجل ليفرامنتو هدفا بمجهود فردي بطريقة غير متوقعة في الوقت المحتسب بدل الضائع حين سدد الكرة في الشباك أثناء سقوطه ليضمن النقاط الثلاث.

أما وست هام فتمكن من تحقيق فوز مثير بـ 3-1 على إيفرتون.

وسجل توماش سوتشيك وإدسون ألفاريز هدفين في الوقت المحتسب بدل الضائع ليقودا وست هام يونايتد للفوز 3-1 على إيفرتون في جوديسون بارك  ليبقي الأخير يصارع مخاوف الهبوط بينما واصل النادي اللندني مسعاه للتأهل لمسابقة أوروبية الموسم المقبل.

وأهدر المهاجم بيتو ركلة جزاء في الشوط الأول تصدى لها ألفونس أريولا حارس وست هام، الذي كان ممتازا طوال المباراة، لكن بيتو وضع فريقه في المقدمة في الدقيقة 56 قبل أن يتعادل كيرت زوما للفريق الزائر.

وأهدر إيفرتون عدة فرص لاستعادة التقدم، قبل أن يسدد سوتشيك تسديدة رائعة في مرمى جوردان بيكفورد وحسم ألفاريز النقاط الثلاث بهدفه الأول في الدوري الممتاز بعد هجمة مرتدة خاطفة.

ويحتل إيفرتون، الذي استعاد أربع نقاط هذا الأسبوع بعد قبول استئنافه ضد خصم نقاط منه لمخالفة قواعد الربحية والاستدامة، المركز 16 برصيد 25 نقطة من 27 مباراة متقدما بخمس نقاط على منطقة الهبوط، لكنه لعب مباراتين أكثر من لوتون تاون صاحب المركز 18.

ويحتل وست هام المركز السابع برصيد 42 نقطة من 27 مباراة.