المرشحون لجائزة أفضل لاعب في العالم
المرشحون لجائزة أفضل لاعب في العالم

كشف اتحاد الكرة الدولي "فيفا" الاثنين عن أسماء اللاعبين المرشحين لجائزة أفضل لاعب في العالم، المزمع تسليمها الإثنين 23 سبتمبر الجاري.

وكما كان متوقعا، بقي الغريمان كريستيانو رونالدو (البرتغال)، لاعب يوفنتوس الإيطالي وليونيل ميسي (الأرجنتين) نجم برشلونة الإسباني على رأس قائمة الترشيح، إلى جانب الهولندي فرجيل فان دايك لاعب ليفربول الإنكليزي.

المرشحون لجائزة أفضل لاعب في العالم

"فيفا" كشف عن أسماء الثلاثي المرشح لنيل جائزة أفضل لاعب في العالم بضعة أيام فقط عن نيل فرجيل فان دايك لاعب ليفربول الإنكليزي لقب أفضل لاعب في أوروبا على هامش احتفال قرعة الدوري الأوروبي نهاية الأسبوع الفارط.

يذكر أن جائزة أفضل لاعب في العالم فاو بها السنة الماضية نجم نادي ريال مدريد الإسباني لوكا مودريتش بعد أدائه المبهر خلال نهائيات كأس العالم بروسيا ضمن فريق بلاده كرواتيا.​

كما رشح فيفا كل من البرازيليان أليسون بيكر حارس مرمى ليفربول، وإيدرسون حارس مرمى مانشستر سيتي، والألماني مارك أندريه تير شتيجن حارس برشلونة لنيل جائزة أفضل حارس مرمى في العالم لعام

أميركيتان مرشحتان للقب أفضل لاعبة في العالم.

وفي كرة القدم النسوية، رشحت "فيفا" كلا من لاعبتي الفريق الأميركي أليكس مورجان، التي تلعب في صفوف أورلاندو برايد، وميغان رابينو من سياتل رين لنيل لقب أفضل لاعبة في العالم وهما بطلتا العالم لهذه السنة بعد تغلب فريقهن في نهائي كأس العالم بفرنسا على الفريق الهولندي.

وإلى جانب الأميركيتين، تنافس الإنكليزية برونز على اللقب كذلك وهي التي تنشط في فريق ليون الفرنسي.

المرشحات للقب أفضل لاعبة في العالم

أما بالنسبة لأفضل حارسة مرمى لسنة 2019 فقد رشح "فيفا" كل من كريستيان إندلر حارسة باريس سان جيرمان وهيدفيغ ليندال حارسة فولفسبورغوساري فان فينيندال حارسة أتلتيكو مدريد.

أفضل مدرب

يتنافس على لقب أفضل مدرب في العالم للموسم المنقضي كل من الإسباني بيب غوارديولا مدربت مانشتستر سيتي والأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو، مدرب توتنهام الإنجليزي، وكذا مدرب نادي ليفربول، الألماني يورغن كلوب الحاصل على كأس السوبر الأوروبي قبل أيام.

يشار إلى أن الإعلان الرسمي عن الفائزين سيكون خلال حفل عام متلفز على المباشر بملعب "سان سيرو" في مدينة ميلانو الإيطالية في 23 من سبتمبر الجاري.

تم اغلاق ملعب الاتحاد التابع لنادي مانشستر سيتي منذ قرار تعليق الدوري الانكليزي الممتاز في التاسع من مارس بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد
تم اغلاق ملعب الاتحاد التابع لنادي مانشستر سيتي منذ قرار تعليق الدوري الانكليزي الممتاز في التاسع من مارس بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد

قالت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم الجمعة إنها ستتشاور مع اللاعبين بشأن تخفيض الرواتب بنسبة 30 في المئة وأكدت أن الدوري المتوقف لن يعود إلا في ظروف "آمنة ومناسبة".

وترى الرابطة أن الموعد المستهدف سابقا لعودة المباريات في مطلع مايو ليس ممكنا، وقالت إن موعد استئناف النشاط يظل "تحت مراجعة مستمرة".

ووسط التكهنات بتقليص أو إلغاء الموسم شددت الرابطة على أن الهدف يظل إكمال كل المسابقات المحلية للدوري والكأس.

وأضافت في بيان "لكن أي عودة للمسابقات لن تتم إلا بدعم كامل من الحكومة وبموافقة السلطات الطبية".

كما صوت الدوري الممتاز على تمويل الدرجات الأدنى بقيمة 125 مليون جنيه إسترليني (153.13 مليون دولار) لمساعدتها في مواجهة الأزمة المالية التي سببها فيروس كورونا.

وقالت رابطة المحترفين التي تضم 72 ناديا من ثلاث درجات أسفل الدوري الممتاز إن أموال الدعم من دوري الأضواء ستغطي الرواتب ومنح الأكاديميات.

وسيستمر التواصل بين رابطة الدوري الممتاز واتحاد اللاعبين المحترفين يوم السبت إذ يسعى الطرفان لاتفاق بشأن الرواتب خلال فترة التوقف.

وأكدت الرابطة أيضا أنها ملتزمة بدفع 20 مليون جنيه إسترليني لدعم قطاع الصحة الوطني ومؤسسات وعائلات لمكافحة الفيروس.

وتابعت أن "هذا يتضمن تمويلا مباشرا للقطاع الصحي ودعم الأندية في جهودها وتطوير برامج التوعية ومساعدة الجماعات الأكثر احتياجا".

وبعد أقل من 24 ساعة على تصريح وزير الصحة البريطاني مات هانكوك بشأن ضرورة أن يقوم اللاعبون "بدورهم" ضمن الجهود الوطنية لمكافحة الوباء ظهرت مبادرتان من اللاعبين أنفسهم.

وطلب هاري مغواير قائد مانشستر يونايتد من زملائه التبرع بنسبة 30 في المئة من رواتبهم لمستشفيات محلية ووجد دعما من التشكيلة.

وكان مغواير مدافع منتخب انجلترا ضمن 20 قائدا بالدوري الممتاز تواصلوا في اجتماع يوم الخميس لمناقشة خطط جماعية للتبرع.