بيانكا أندرييسكو وسيرينا ويليامز
بيانكا أندرييسكو وسيرينا ويليامز

أحرزت الكندية بيانكا أندرييسكو أول لقب كبير في مسيرتها الاحترافية، بفوزها السبت على الأميركية المخضرمة سيرينا ويليامز في نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة في كرة المضرب، لتحرمها معادلة الرقم القياسي في عدد ألقاب الغراند سلام.

وتفوقت أندرييسكو (19 عاما) في نهائي فلاشينغ ميدوز في نيويورك 6-3 و7-5، بينما فشلت ويليامز (37 عاما) التي ارتكبت العديد من الأخطاء في المباراة على ملعب آرثر آش، في محاولتها الرابعة تواليا لإحراز لقبها الـ24 في البطولات الكبرى، ومعادلة الرقم القياسي للأسترالية مارغريت كورت.

وباتت أندرييسكو، المصنفة 15 عالميا والتي ستتقدم إلى المركز الخامس في التصنيف الجديد الأسبوع المقبل، أول لاعبة من بلادها تتوج بلقب بطولة كبرى، وأصغر لاعبة ترفع كأس بطولة غراند سلام منذ تتويج الروسية ماريا شارابوفا بطلة على ملاعب فلاشينغ ميدوز في 2006.

وشاركت أندرييسكو هذا العام للمرة الأولى في القرعة الرئيسية لفلاشينغ ميدوز، بعدما فشلت في تخطي التصفيات في العامين الماضيين. وهي واصلت باللقب المحرز السبت، تثبيت الأداء الذي جعلها من الأفضل عالميا هذا الموسم، بإضافة لقب ثالث إجمالي في مسيرتها الاحترافية وثالث هذا العام، بعد دورتي إنديان ويلز الأميركية وتورونتو الكندية.

وكان لقب الدورة الأخيرة من نصيب أندرييسكو في أغسطس الماضي، بعد انسحاب ويليامز من المباراة النهائية ضدها بسبب الإصابة.

في المقابل، خسرت الأميركية التي تتم في أواخر الشهر الحالي الـ38 من العمر، المباراة النهائية الرابعة تواليا لها في البطولات الكبرى، بعد ويمبلدون الإنكليزية وفلاشينغ ميدوز عامي 2018 و2019.

ويعود اللقب الأخير لويليامز في البطولات الكبرى إلى أستراليا المفتوحة 2017، حين توجت على حساب شقيقتها الكبرى فينوس، قبل أن تبتعد عن الملاعب لأشهر بسبب الحمل ووضع مولودتها الأولى.

وفاة بابي ضيوف رئيس نادي مرسيليا بسبب إصابته بفيروس كورونا

أعلن أولمبيك مرسيليا من دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم، الثلاثاء، وفاة رئيسه السابق بابي ضيوف عن 68 عاما، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

وقال مرسيليا في حسابه على تويتر "إنه بحزن شديد، علم أولمبيك مرسيليا بوفاة بابي ضيوف".

وأضاف "بابي سيبقى في قلب مرسيليا إلى الأبد كأحد أبرز الأشخاص في تاريخ النادي. نرسل خالص تعازينا لأسرته ومحبيه".

وكان مرسيليا أعلن في وقت سابق الثلاثاء، إصابة ضيوف، السنغالي الجنسية الذي انتقل إلى مرسيليا كمراهق، بفيروس كورونا. وكان ضيوف يتلقى العلاج في دكار عاصمة السنغال قبل وفاته.

وتولى ضيوف، وهو صحفي ووكيل أعمال لاعبين سابق، رئاسة مرسيليا من 2005 وحتى 2009 واحتل الفريق حينها المركز الثاني مرتين في الدوري الفرنسي كما بلغ نهائي كأس الرابطة مرتين وخسر في المناسبتين.