بيانكا أندرييسكو وسيرينا ويليامز
بيانكا أندرييسكو وسيرينا ويليامز

أحرزت الكندية بيانكا أندرييسكو أول لقب كبير في مسيرتها الاحترافية، بفوزها السبت على الأميركية المخضرمة سيرينا ويليامز في نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة في كرة المضرب، لتحرمها معادلة الرقم القياسي في عدد ألقاب الغراند سلام.

وتفوقت أندرييسكو (19 عاما) في نهائي فلاشينغ ميدوز في نيويورك 6-3 و7-5، بينما فشلت ويليامز (37 عاما) التي ارتكبت العديد من الأخطاء في المباراة على ملعب آرثر آش، في محاولتها الرابعة تواليا لإحراز لقبها الـ24 في البطولات الكبرى، ومعادلة الرقم القياسي للأسترالية مارغريت كورت.

وباتت أندرييسكو، المصنفة 15 عالميا والتي ستتقدم إلى المركز الخامس في التصنيف الجديد الأسبوع المقبل، أول لاعبة من بلادها تتوج بلقب بطولة كبرى، وأصغر لاعبة ترفع كأس بطولة غراند سلام منذ تتويج الروسية ماريا شارابوفا بطلة على ملاعب فلاشينغ ميدوز في 2006.

وشاركت أندرييسكو هذا العام للمرة الأولى في القرعة الرئيسية لفلاشينغ ميدوز، بعدما فشلت في تخطي التصفيات في العامين الماضيين. وهي واصلت باللقب المحرز السبت، تثبيت الأداء الذي جعلها من الأفضل عالميا هذا الموسم، بإضافة لقب ثالث إجمالي في مسيرتها الاحترافية وثالث هذا العام، بعد دورتي إنديان ويلز الأميركية وتورونتو الكندية.

وكان لقب الدورة الأخيرة من نصيب أندرييسكو في أغسطس الماضي، بعد انسحاب ويليامز من المباراة النهائية ضدها بسبب الإصابة.

في المقابل، خسرت الأميركية التي تتم في أواخر الشهر الحالي الـ38 من العمر، المباراة النهائية الرابعة تواليا لها في البطولات الكبرى، بعد ويمبلدون الإنكليزية وفلاشينغ ميدوز عامي 2018 و2019.

ويعود اللقب الأخير لويليامز في البطولات الكبرى إلى أستراليا المفتوحة 2017، حين توجت على حساب شقيقتها الكبرى فينوس، قبل أن تبتعد عن الملاعب لأشهر بسبب الحمل ووضع مولودتها الأولى.

Manchester City's Norwegian striker #09 Erling Haaland (C) celebrates with Manchester City's Belgian midfielder #17 Kevin De…
لاعبو مان سيتي يحتفلون بهدف لهالاند في شباك مضيفه لوتون الثلاثاء.

واصل مانشستر سيتي حملة الدفاع عن لقبه وأبقى على حظوظه بمحاولة تكرار إنجاز الموسم الماضي، وذلك ببلوغه الدور ربع النهائي لمسابقة كأس إنكلترا لكرة القدم بفوزه الكبير على مضيفه لوتون تاون 6-2 الثلاثاء بفضل خماسية للنروجي إرلينغ هالاند وتمريرات البلجيكي كيفن دي بروين.

ويمني سيتي النفس بتكرار إنجاز الموسم الماضي حين أحرز ثلاثية الدوري والكأس المحليين ومسابقة دوري أبطال أوروبا، فيما أفلت منه لقب كأس الرابطة على غرار هذا الموسم حيث انتهى مشواره عند الدور الثالث على يد نيوكاسل يونايتد.

ورغم الاختبارات الصعبة التي تنتظر فريقه، أولها الأحد في الدوري ضد الجار اللدود مانشستر يونايتد قبل مواجهة كوبنهاغن الدنماركي في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال (فاز ذهابا خارج الديار 3-1) ومن ثم ليفربول المتصدر في المرحلة 28 من "برميرليغ"، قرر المدرب الإسباني بيب غوارديولا بدء اللقاء بهالاند ودي بروين وجاك غريليش والبرتغالي برناردو سيلفا.

ولم ينتظر سيتي طويلا لافتتاح التسجيل عبر هالاند بعد تمريرة عرضية من دي بروين (3)، ثم سرعان ما أضاف النروجي الهدف الثاني في اللقاء بتمريرة أخرى من دي بروين وهذه المرة بينية رائعة في ظهر المدافعين (18).

وبعد سلسلة من الفرص الضائعة، ضرب هالاند مجددا وأضاف الثالث قبيل نهاية الشوط الأول إثر هجمة مرتدة سريعة وبعد تمريرة بينية أخرى من دي بروين (40).

وعادت الحياة بعض الشيء إلى لوتون بفضل هدف رائع من تسديدة قوسية بعيدة لجوردن كلارك الذي أودع الكرة في الزاوية اليسرى العليا لمرمى الحارس الألماني ستيفان أورتيغا (45).

واشتعلت المدرجات في مستهل الشوط الثاني حين استفاد لوتون من خطأ في تشتيت الكرة من الحارس أورتيغا كي يقلص الفارق عبر كلارك أيضا بعد تمريرة من روس باركلي (52)، لكن وبعد تمريرة بينية متقنة من كايل ووكر الى دي بروين، أرسل الأخير الكرة الى هالاند لتسجيل هدفه الرابع في اللقاء (55).

وواصل النروجي مهرجانه وأضاف الخامس والسابع والعشرين له في 30 مباراة هذا الموسم ضمن جميع المسابقات، لكن هذه المرة بتمريرة من برناردو سيلفا (58).

وهذه المرة الثانية التي يسجل فيها هالاند خماسية بألوان سيتي، بعد أولى الموسم الماضي ضد لايبزيغ الألماني (7-0) في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وأضاف الكرواتي ماتيو كوفاتشيتش السادس بتسديدة من خارج المنطقة بعد تمريرة من جون ستونز (72)، قبل أن يترك هالاند مكانه في الملعب للأرجنتيني خوليان ألفاريس ضمن أربعة تبديلات أجراها غوارديولا دفعة واحدة قبل 13 دقيقة على النهاية وشملت برناردو سيلفا أيضا.