جانب من مباراة فرنسا وألبانيا
جانب من مباراة فرنسا وألبانيا

برباعية، فازت كل من فرنسا وإنكلترا والبرتغال على ألبانيا وبلغاريا وصربيا تواليا، ضمن أهم مباريات تصفيات كأس أوروبا 2020 التي أقيمت السبت.

وحققت فرنسا فوزها الرابع في خمس مباريات بسهولة على ضيفتها ألبانيا 4-1 في باريس، بينها ثنائية لكينغسلي كومان ضمن المجموعة الثامنة.

وتساوت فرنسا في صدارة المجموعة بـ12 نقطة مع آيسلندا الفائزة على مولدوفا 3-صفر، وتركيا التي انتزعت فوزا بشق النفس من أندورا 1-صفر بهدف أوزان طوفان (89).

وفي ظل غياب أربعة لاعبين بارزين من التشكيلة المتوجة بلقب مونديال روسيا 2018، وهم بول بوغبا، نغولو كانتي، كيليان مبابي وعثمان ديمبيلي، بالإضافة إلى المدافع ايمريك لابورت ولاعب الوسط تانغي ندومبيلي، دفع المدرب ديدييه ديشان بيكنغسلي كومان وتوما ليمار على الجناحين وبينهما انطوان غريزمان وأوليفييه جيرو في خط الهجوم.

ثلاثية كاين

وفي المجموعة الأولى على ملعب ويمبلي، حققت إنكلترا فوزها الثالث تواليا على بلغاريا 4-صفر، بفضل ثلاثية لقائدها هاري كاين (في الدقيقة 24 ثم 49 و73 من ركلتي جزاء)، فيما أضاف جناح مانشستر سيتي رحيم سترلينغ هدفا (55).

وتصدر "الأسود الثلاثة" المجموعة بتسع نقاط بفارق نقطة عن كوسوفو الثانية والتي فاجأت على أرضها تشيكيا بفوزها 2-1، لتحافظ على سجلها خاليا من الخسارة بعد أربع مباريات من فوزين وتعادلين.

وخاض مدرب إنكلترا غاريث ساوثغيت اللقاء بتشكيلة شابة قادها لتحتل المركز الرابع في مونديال روسيا 2018.

رونالدو يسجل

وحققت البرتغال فوزها الأول في التصفيات على مضيفها المنتخب الصربي 4-2 ضمن المجموعة الثانية.

وتناوب على تسجيل أهداف بطلة أوروبا 2016 وليام كارفاليو (42)، وغونسالو غيديش (58)، والقائد كريستيانو رونالدو (80) وبرناردو سيلفا (86)، فيما سجل لصربيا المدافع نيكولا ميلينكوفيتش (68) وألكسندر ميتروفيتش (85).

ورفع المنتخب البرتغالي الذي يحل ضيفا على ليتوانيا الثلاثاء، رصيده في المركز الثاني في مجموعته إلى 5 نقاط من فوز وتعادلين، وبات يتأخر بفارق 8 نقاط عن نظيره الأوكراني المتصدر مع 13 نقطة من أربعة انتصارات وتعادل.

وفي المجموعة عينها، عادت أوكرانيا بالنقاط من أرض ليتوانيا بثلاثية نظيفة حملت توقيع ألكسندر زينتشنكو (7) ومارلوس (27) ورسلان مالينوفسكي (61)، لتحلق بالصدارة مع 13 نقطة لكنها لعبت مباراتين أكثر من البرتغال.

Manchester City's Norwegian striker #09 Erling Haaland (C) celebrates with Manchester City's Belgian midfielder #17 Kevin De…
لاعبو مان سيتي يحتفلون بهدف لهالاند في شباك مضيفه لوتون الثلاثاء.

واصل مانشستر سيتي حملة الدفاع عن لقبه وأبقى على حظوظه بمحاولة تكرار إنجاز الموسم الماضي، وذلك ببلوغه الدور ربع النهائي لمسابقة كأس إنكلترا لكرة القدم بفوزه الكبير على مضيفه لوتون تاون 6-2 الثلاثاء بفضل خماسية للنروجي إرلينغ هالاند وتمريرات البلجيكي كيفن دي بروين.

ويمني سيتي النفس بتكرار إنجاز الموسم الماضي حين أحرز ثلاثية الدوري والكأس المحليين ومسابقة دوري أبطال أوروبا، فيما أفلت منه لقب كأس الرابطة على غرار هذا الموسم حيث انتهى مشواره عند الدور الثالث على يد نيوكاسل يونايتد.

ورغم الاختبارات الصعبة التي تنتظر فريقه، أولها الأحد في الدوري ضد الجار اللدود مانشستر يونايتد قبل مواجهة كوبنهاغن الدنماركي في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال (فاز ذهابا خارج الديار 3-1) ومن ثم ليفربول المتصدر في المرحلة 28 من "برميرليغ"، قرر المدرب الإسباني بيب غوارديولا بدء اللقاء بهالاند ودي بروين وجاك غريليش والبرتغالي برناردو سيلفا.

ولم ينتظر سيتي طويلا لافتتاح التسجيل عبر هالاند بعد تمريرة عرضية من دي بروين (3)، ثم سرعان ما أضاف النروجي الهدف الثاني في اللقاء بتمريرة أخرى من دي بروين وهذه المرة بينية رائعة في ظهر المدافعين (18).

وبعد سلسلة من الفرص الضائعة، ضرب هالاند مجددا وأضاف الثالث قبيل نهاية الشوط الأول إثر هجمة مرتدة سريعة وبعد تمريرة بينية أخرى من دي بروين (40).

وعادت الحياة بعض الشيء إلى لوتون بفضل هدف رائع من تسديدة قوسية بعيدة لجوردن كلارك الذي أودع الكرة في الزاوية اليسرى العليا لمرمى الحارس الألماني ستيفان أورتيغا (45).

واشتعلت المدرجات في مستهل الشوط الثاني حين استفاد لوتون من خطأ في تشتيت الكرة من الحارس أورتيغا كي يقلص الفارق عبر كلارك أيضا بعد تمريرة من روس باركلي (52)، لكن وبعد تمريرة بينية متقنة من كايل ووكر الى دي بروين، أرسل الأخير الكرة الى هالاند لتسجيل هدفه الرابع في اللقاء (55).

وواصل النروجي مهرجانه وأضاف الخامس والسابع والعشرين له في 30 مباراة هذا الموسم ضمن جميع المسابقات، لكن هذه المرة بتمريرة من برناردو سيلفا (58).

وهذه المرة الثانية التي يسجل فيها هالاند خماسية بألوان سيتي، بعد أولى الموسم الماضي ضد لايبزيغ الألماني (7-0) في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وأضاف الكرواتي ماتيو كوفاتشيتش السادس بتسديدة من خارج المنطقة بعد تمريرة من جون ستونز (72)، قبل أن يترك هالاند مكانه في الملعب للأرجنتيني خوليان ألفاريس ضمن أربعة تبديلات أجراها غوارديولا دفعة واحدة قبل 13 دقيقة على النهاية وشملت برناردو سيلفا أيضا.