جانب من مباراة فرنسا وألبانيا
جانب من مباراة فرنسا وألبانيا

برباعية، فازت كل من فرنسا وإنكلترا والبرتغال على ألبانيا وبلغاريا وصربيا تواليا، ضمن أهم مباريات تصفيات كأس أوروبا 2020 التي أقيمت السبت.

وحققت فرنسا فوزها الرابع في خمس مباريات بسهولة على ضيفتها ألبانيا 4-1 في باريس، بينها ثنائية لكينغسلي كومان ضمن المجموعة الثامنة.

وتساوت فرنسا في صدارة المجموعة بـ12 نقطة مع آيسلندا الفائزة على مولدوفا 3-صفر، وتركيا التي انتزعت فوزا بشق النفس من أندورا 1-صفر بهدف أوزان طوفان (89).

وفي ظل غياب أربعة لاعبين بارزين من التشكيلة المتوجة بلقب مونديال روسيا 2018، وهم بول بوغبا، نغولو كانتي، كيليان مبابي وعثمان ديمبيلي، بالإضافة إلى المدافع ايمريك لابورت ولاعب الوسط تانغي ندومبيلي، دفع المدرب ديدييه ديشان بيكنغسلي كومان وتوما ليمار على الجناحين وبينهما انطوان غريزمان وأوليفييه جيرو في خط الهجوم.

ثلاثية كاين

وفي المجموعة الأولى على ملعب ويمبلي، حققت إنكلترا فوزها الثالث تواليا على بلغاريا 4-صفر، بفضل ثلاثية لقائدها هاري كاين (في الدقيقة 24 ثم 49 و73 من ركلتي جزاء)، فيما أضاف جناح مانشستر سيتي رحيم سترلينغ هدفا (55).

وتصدر "الأسود الثلاثة" المجموعة بتسع نقاط بفارق نقطة عن كوسوفو الثانية والتي فاجأت على أرضها تشيكيا بفوزها 2-1، لتحافظ على سجلها خاليا من الخسارة بعد أربع مباريات من فوزين وتعادلين.

وخاض مدرب إنكلترا غاريث ساوثغيت اللقاء بتشكيلة شابة قادها لتحتل المركز الرابع في مونديال روسيا 2018.

رونالدو يسجل

وحققت البرتغال فوزها الأول في التصفيات على مضيفها المنتخب الصربي 4-2 ضمن المجموعة الثانية.

وتناوب على تسجيل أهداف بطلة أوروبا 2016 وليام كارفاليو (42)، وغونسالو غيديش (58)، والقائد كريستيانو رونالدو (80) وبرناردو سيلفا (86)، فيما سجل لصربيا المدافع نيكولا ميلينكوفيتش (68) وألكسندر ميتروفيتش (85).

ورفع المنتخب البرتغالي الذي يحل ضيفا على ليتوانيا الثلاثاء، رصيده في المركز الثاني في مجموعته إلى 5 نقاط من فوز وتعادلين، وبات يتأخر بفارق 8 نقاط عن نظيره الأوكراني المتصدر مع 13 نقطة من أربعة انتصارات وتعادل.

وفي المجموعة عينها، عادت أوكرانيا بالنقاط من أرض ليتوانيا بثلاثية نظيفة حملت توقيع ألكسندر زينتشنكو (7) ومارلوس (27) ورسلان مالينوفسكي (61)، لتحلق بالصدارة مع 13 نقطة لكنها لعبت مباراتين أكثر من البرتغال.

مانشستر سيتي
مانشستر سيتي | Source: facebook/mancity

خسر مانشستر سيتي، حامل لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، مباراته الاستعدادية الأولى للموسم المقبل، أمام سلتيك الاسكتلندي 3-4، الثلاثاء، ضمن مباراة ودية.

ودخل الإسباني بيب غواردويلا مدرب سيتي المباراة التي أقيمت على ملعب "كينان ميموريال" في نورث كارولاينا الأميركية، بوجوهٍ شابة، باستثناء المهاجم النرويجي إرلينغ هالاند، والجناح جاك غريليتش، ولاعب الوسط البديل كالفن فيليبس، في ظل إراحة العديد من النجوم الذين شاركوا في كأس أوروبا التي استضافتها ألمانيا.

في المقابل، اعتمد سلتيك بطل اسكتلندا في المواسم الثلاثة الماضية، على عددٍ من لاعبيه الأساسيين وبمشاركةٍ أولى للحارس الدنماركي الدولي، كاسبر شمايكل.

وتقدّم سلتيك أولاً عبر الألماني نيكولاس-خيريت كون (13) ثمّ عادل النروجي أوسكار بوب (33) قبل أن يُضيف كون الهدف الثاني (36) ويصنع الثالث للياباني كيوغو فوروهاشي (44).

وقلّص الأرجنتيني البديل ماكسيمو بيروني النتيجة للفريق الإنكليزي (46)، وعادل الهدّاف هالاند (57)، قبل أن يُهدي الهندوراسي البديل لويس بالما الفوز لسلتيك (68).  

ويستكمل سيتي جولته في الولايات المتحدة بمواجهة ميلان الإيطالي، الأحد، قبل أن يُلاقي برشلونة الإسباني وتشلسي الإنكليزي الأسبوع المقبل في أورلاندو وكولومبوس توالياً، علماً أن سلتيك سيلعب مع الـ"بلوز" أيضاً، السبت، في إنديانا.

ويبدأ سيتي حملة الدفاع عن لقبه للموسم الخامس توالياً، أمام مضيفه تشلسي في 18 أغسطس المقبل، لكنه سيلاقي جاره مانشستر يونايتد أولاً ضمن الدرع الخيرية في العاشر من الشهر عينه.