الإسباني رافاييل نادال يحتفل بفوزه على الروسي دانييل ميديفيديف في نهائي بطولة أميركا المفتوحة للتنس، الأحد
الإسباني رافاييل نادال يحتفل بفوزه على الروسي دانييل ميديفيديف في نهائي بطولة أميركا المفتوحة للتنس، الأحد

فاز رفائيل نادال بصعوبة على دانييل ميدفيديف الرائع بنتيجة 7-5 و6-3 و5-7 و4-6 و6-4 في نهائي مثير، ليحصد لقبه الرابع في بطولة أميركا المفتوحة للتنس، ويصبح على بعد لقب واحد من معادلة رقم غريمه روجر فيدرر القياسي في البطولات الأربع الكبرى.

وفرض نادال، ملك الملاعب الرملية، هيمنته على ملاعب فلاشينغ ميدوز الصلبة في نيويورك على مدار الأسبوعين الماضيين لكنه كان بحاجة إلى استخراج كل ما لديه للفوز على منافسه الروسي ليرفع رصيده إلى 19 لقبا في البطولات الأربع الكبرى.

وأصبح اللاعب الأعسر البالغ عمره 33 عاما ثاني أكبر لاعب يحرز اللقب في أميركا المفتوحة في عصر الاحتراف منذ الأسترالي كين روزوول الذي كان بعمر 35 عاما عندما نال اللقب في 1970.

وفي الوقت الذي نالت فيه أربع لاعبات مختلفات ألقاب البطولات الأربع الكبرى لهذا الموسم واصل نادال وفيدرر ونوفاك ديوكوفيتش سيطرتهم في منافسات الرجال بعدما حصد "الثلاثي الكبير" آخر 12 لقبا بارزا.

 

 

من احتفالات المنتخب الإسباني بعد التتويج بلقب اليورو
من احتفالات المنتخب الإسباني بعد التتويج بلقب اليورو

قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا)، الثلاثاء، إنه بدأ إجراءات تأديبية ضد الثنائي الإسباني ألفارو موراتا، ورودري بسبب سلوكهما خلال استعراض جائزة بطولة أوروبا 2024، ضمن احتفالات جرت في مدريد هذا الشهر.

وانشد اللاعبان "جبل طارق إسباني" في 15 يوليو أي بعد يوم من فوز الفريق ببطولة أوروبا بتغلبه 2-1 على إنكلترا في برلين، خلال احتفال عام في العاصمة الإسبانية.

وجبل طارق منطقة بريطانية تقع في الطرف الجنوبي لإسبانيا.

وقدم اتحاد كرة القدم في جبل طارق شكوى رسمية إلى الاتحاد الأوروبي للعبة بشأن الهتاف، وقام الاتحاد الأوروبي للعبة بتعيين محقق أخلاقيات وانضباط لتقييم ما إذا كان ينتهك اللوائح.

ووصف الاتحاد في جبل طارق الهتافات بأنها "استفزازية ومهينة" وشدد على أنه "في كرة القدم لا يوجد مكان لسلوك من هذا النوع".

ونجح منتخب "لا روخا" بفضل أدائه الرائع في الكأس القارية في الظفر باللقب الرابع بتاريخه، بعد أعوام 1964 و2008 و2012 والانفراد بالرقم القياسي في عدد الألقاب بفارق لقب واحد عن شريكتها السابقة، ضحيتها في ربع النهائي، ألمانيا.