مدرب ليفربول يورغن كلوب
مدرب ليفربول يورغن كلوب

قال يوغرن كلوب مدرب ليفربول الاثنين إن مانشستر سيتي أفضل فريق في العالم، رغم عدم فوز حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بدوري أبطال أوروبا.

ورفض كلوب، الذي يستعد فريقه لبدء حملة الدفاع عن لقب دوري الأبطال بمواجهة نابولي الإيطالي خارج أرضه ضمن المجموعة الخامسة الثلاثاء، ترشيح فريقه للتتويج باللقب القاري مجددا.

ومزح المدرب الألماني خلال مؤتمر صحفي الاثنين، قائلا "لا يمكن أن نكون أفضل فريق في أوروبا لأن مانشستر سيتي أفضل فريق في العالم وأعتقد أننا على نفس الكوكب".

"ا نشعر بعبء البطل لأننا حصدنا اللقب منذ فترة طويلة. لا أدري (ما إذا كانت الأندية الأخرى ستلعب أمامنا بشكل مختلف). لم أتوج بلقب دوري الأبطال من قبل وأتمنى أن نكون جاهزين لذلك".

وأنهى ليفربول الموسم الماضي في المركز الثاني بالدوري الممتاز خلف سيتي فريق المدرب بيب غوارديولا لكنه يتفوق بفارق خمس نقاط عن منافسه بعد خمس مباريات من المسابقة هذا الموسم.

وقال لاعب الوسط جوردان هندرسون أيضا إن ليفربول ليس في طليعة المرشحين للفوز بدوري الأبطال.

وأضاف الدولي الانجليزي "من المبكر ترشيحنا للقب. بدأنا الموسم بشكل جيد لكن يمكن تقديم أفضل من ذلك. دائما نتطلع لتقديم الأفضل والتطوير. الموسم الماضي انتهى لكن لا يزال يمكنا التطور".

 

 

رونالدو يتنازل عن 10 مليون دولار من راتبه
رونالدو يتنازل عن 10 مليون دولار من راتبه

وافق لاعبو يوفنتوس الإيطالي على التنازل عن 4 شهور من راتبهم، بسبب الأزمة المالية التي يعاني منها الفريق بسبب توقف المباريات نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد، وفقاً لصحيفة ديلي ميل الإنكليزية.

وأكدت الصحيفة أن اللاعبين سيتنازلون عن مرتبات شهر مارس وأبريل ومايو ويونيو، وقد تصل قيمة هذه التنازلات نحو 90 مليون يورو (100 مليون دولار).

وأشارت إلى النجم البرتغالي كريستيانو رونالد سيكون أكبر الخاسرين بعد أن وافق على التنازل عن 4 شهور من راتبه، ما يعني أنه سيتنازل عن نحو 10 ملايين دولار من راتبه السنوي البالغ نحو 34 مليون دولار.

وأضافت الصحيفة أن النادي الإيطالي وعد لاعبيه بتعويضهم، في حال استكمال مباريات الدوري الإيطالي ودوري أبطال أوروبا.

وكان الاتحاد الإيطالي لكرة القدم أعلن تأجيل مباريات الدوري إلى أجل غير مسمى بعد تفشي وباء كورونا في المدن الإيطالية بشكل كبير، مما أدى إلى وفاة أكثر من 10 آلاف شخص.

كما أعلن نادي يوفنتوس إصابة ثلاثة من لاعبيه بالفيروس وهم: الإيطالي دانييل روغاني والفرنسي بلايز ماتويديو والأرجنتيني باولو ديبالا، كما أعلن وضع باقي اللاعبين في الحجر الصحي.

يذكر أن عددا من الأندية العالمية وفي مقدمتها نادي برشلونة الإسباني وأتلتيكو مدريد، خفضت أجور اللاعبين والجهاز الفني إجبارياً، بعد توقف المباريات بسبب تفشي الفيروس التاجي، كما تفكر أندية البريمرليغ في خفض رواتب لاعبيها هي الأخرى.