مناصرو الأهلي المصري
مناصرو الأهلي المصري

حافظ الأهلي على لقب الكأس السوبر المصرية في كرة القدم لموسم 2017-2018 بفوزه المثير على غريمه التقليدي الزمالك 3-2 مساء الجمعة على بملعب الجيش ببرج العرب وأمام 10 آلاف متفرج.

وتقدم الأهلي بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها النيجيري جونيور أجايي (20 و49) وحسين الشحات (45+3)، ورد الزمالك بثنائية لمدافعه محمود علاء (64 و76 من ركلتي جزاء).

وهو اللقب الحادي عشر للأهلي في المسابقة فعزز رقمه القياسي في عدد الألقاب بها مقابل ثلاثة ألقاب للزمالك ولقب واحد لكل من حرس الحدود والمقاولون العرب.

وطالب رئيس الزمالك مرتضى منصور لاعبي فريقه وجهازه الفني بالانسحاب من مراسم التتويج.

وجدد الأهلي تفوقه على غريمه التقليدي بعدما كان تغلب عليه 1-صفر قبل شهر و20 يوما على مواجهتهما الأخيرة في الدوري في 28 يوليو في ختام الموسم الماضي، علما بأنهما سيتواجهان في الكأس السوبر عن الموسم الماضي والذي سيحدد موعده لاحقا.

وحقق الأهلي لقبه الأول بقيادة مدربه الجديد السويسري رينيه فايلر في ثاني مباراة معه بعد تعيينه خلفا للأوروغوياني مارتن لاسارتي، والأولى أمام جماهيره بعدما تغلب على مضيفه كانو سبورت الغيني الاستوائي السبت الماضي في ذهاب الدور الاول لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

في المقابل، فشل الزمالك في تحقيق لقبه الثاني بقيادة مدربه الجديد الصربي ميلوتين سريدوييفيتش بعدما قاده إلى لقب مسابقة كأس مصر على حساب بيراميدز.

وسيطر الأهلي على مجريات الشوط الأول بفضل تألق أجايي والشحات ورمضان صبحي ومحمد مجدي "قفشة"، وكاد الشحات يستغل خطأ فادحا للحارس محمد عواد في تمرير كرة خطفها لكنه سددها ضعيفة تصدى لها الحارس الزملكاوي بسهولة (12).

وأهدر قفشة فرصة من انفراد حيث سدد في جسم عواد وتحولت إلى ركنية انبرى لها المدافع التونسي علي معلول وسددها أجايي قوية في الزاوية اليمنى للحارس (20).

وواصل الأهلي ضغطه الهجومي، وانفرد أجايي وحاول لعب الكرة ساقطة "لوب" أبعدها المدافع حمدي الونش في توقيت مناسب إلى ركنية (31).

وأهدر قفشة فرصة التعزيز (34)، ثم رأسية الشحات بجوار القائم الايسر (37)، قبل أن ينجح الأخير في التعزيز عندما تلقى كرة طويلة من الحارس محمد الشناوي فتلاعب بالمدافع التونسي حمدي النقاز ببراعة وسددها ارتدت من الحارس وحاول المدافع محمد عبد الشافي إبعادها برأسه فتهيأت أمام الشحات الذي تابعها على يمين الحارس (45+3).

وواصل الأهلي أفضليته مطلع الشوط الثاني وأضاف هدفا ثالثا عبر أجايي إثر تمريرة من صبحي سددها على يمين عواد (49).

وحصل الزمالك على ركلة جزاء اثر اعاقة مصطفى محمد للعرقلة من الحارس الشناوي فانبرى لها علاء على يساره مقلصا الفارق (64)، قبل أن يمنح الحكم الألماني فيليكس بريخ ركلة جزاء ثانية للزمالك اثر عرقلة المهاجم المغربي أشرف بن شرقي داخل المنطقة فانبرى لها علاء مجددا على يسار الشناوي (76).

وضغط الزمالك في الدقائق المتبقية بحثا عن التعادل دون جدوى.

مدرب منتخب إيطاليا روبرتو مانشيني يقول إن تأجيل بطولة أوروبا قد يكون لمصلحة فريقه
مدرب منتخب إيطاليا روبرتو مانشيني يقول إن تأجيل بطولة أوروبا قد يكون لمصلحة فريقه

يعتقد روبرتو مانشيني، مدرب إيطاليا، أن تأجيل بطولة أوروبا 2020 قد يصب في صالح المنتخب الوطني لكرة القدم، رغم أن ابتعاده لعشرة أشهر عن العمل مع لاعبيه سيتسبب في صعوبات.

وأنعش مانشيني حظوظ إيطاليا منذ توليه المسؤولية في 2018 بعد أن أخفق الفريق في التأهل لكأس العالم.

وتحت قيادته أنهت إيطاليا مجموعتها في تصفيات بطولة أوروبا بالعلامة الكاملة وحققت 11 انتصارا متتاليا.

وقال مانشيني لشبكة سكاي ”لو لعبنا بطولة أوروبا في يونيو لكانت لدينا فرصة طيبة، لكننا كنا سنواجه منتخبات وطنية جاهزة بشكل أفضل منا، لأنها بدأت في ضخ دماء جديدة قبلنا أو تملك فريقا أكثر استقرارا مثل فرنسا".

وأضاف "لكن بعد التأجيل لعام آخر سيحصل اللاعبون على فرصة للتحسن في كل الجوانب وسيكتسبون الخبرة".

وتابع مانشين أن الفريق الوطني "يمكنه منافسة الأفضل في اللعبة. أتمنى أن أقود المنتخب الإيطالي للفوز ببطولة أوروبا لأول مرة منذ 1968".

وفازت إيطاليا في آخر مباراة لها 9-1 على أرمينيا في نوفمبر. وتم تأجيل مباراتين وديتين لها في مارس، بسبب انتشار فيروس كورونا.

كما تم إلغاء كل المباريات التي كان من المقرر إقامتها في يونيو ويوليو بعد تأجيل بطولة أوروبا لمدة عام.

ومباريات إيطاليا القادمة ستكون في سبتمبر.

وقال مانشيني "لم نتقابل منذ عدة أشهر. أول لقاء مع اللاعبين سيكون في سبتمبر وسيكون قد مر بذلك نحو عام".