لاعبو نادي الرجاء البيضاوي
لاعبو نادي الرجاء البيضاوي

حجز الرجاء البيضاوي المغربي بطاقته إلى دور المجموعات (ثمن النهائي) لمسابقة دوري أبطال إفريقيا في كرة القدم، بتعادله مع ضيفه النصر الليبي بهدف لهدف، السبت، في الدار البيضاء في إياب الدور الثاني.

وكان الرجاء البيضاوي البادئ بالتسجيل عبر مهاجمه محسن متولي في الدقيقة الثامنة بتسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة على يمين الحارس عبد الرحمن الرعد.

وأدرك الفريق الليبي التعادل عبر الكاميروني جونيور فيغونغانغ في الدقيقة 23 مستغلا خطأ فادحا للمدافع عبد الرحيم الشاكير في إعادة الكرة إلى حارس مرماه أنس الزنيتي فخطفها وراوغ الأخير وتابعها داخل المرمى الخالي.

وأهدر الفريق الليبي ركلة جزاء إثر إعاقة شرف الدين عطية داخل المنطقة من المدافع بدر بانون فانبرى لها بنفسه لكن الحارس الزنيتي تصدى لها قبل أن يشتتها الدفاع (34).

وكان الرجاء البيضاوي، حامل لقب المسابقة ثلاث مرات، فاز بثلاثة أهداف لهدف ذهابا على ملعب بتروسبورت في القاهرة.

مدرب منتخب إيطاليا روبرتو مانشيني يقول إن تأجيل بطولة أوروبا قد يكون لمصلحة فريقه
مدرب منتخب إيطاليا روبرتو مانشيني يقول إن تأجيل بطولة أوروبا قد يكون لمصلحة فريقه

يعتقد روبرتو مانشيني، مدرب إيطاليا، أن تأجيل بطولة أوروبا 2020 قد يصب في صالح المنتخب الوطني لكرة القدم، رغم أن ابتعاده لعشرة أشهر عن العمل مع لاعبيه سيتسبب في صعوبات.

وأنعش مانشيني حظوظ إيطاليا منذ توليه المسؤولية في 2018 بعد أن أخفق الفريق في التأهل لكأس العالم.

وتحت قيادته أنهت إيطاليا مجموعتها في تصفيات بطولة أوروبا بالعلامة الكاملة وحققت 11 انتصارا متتاليا.

وقال مانشيني لشبكة سكاي ”لو لعبنا بطولة أوروبا في يونيو لكانت لدينا فرصة طيبة، لكننا كنا سنواجه منتخبات وطنية جاهزة بشكل أفضل منا، لأنها بدأت في ضخ دماء جديدة قبلنا أو تملك فريقا أكثر استقرارا مثل فرنسا".

وأضاف "لكن بعد التأجيل لعام آخر سيحصل اللاعبون على فرصة للتحسن في كل الجوانب وسيكتسبون الخبرة".

وتابع مانشين أن الفريق الوطني "يمكنه منافسة الأفضل في اللعبة. أتمنى أن أقود المنتخب الإيطالي للفوز ببطولة أوروبا لأول مرة منذ 1968".

وفازت إيطاليا في آخر مباراة لها 9-1 على أرمينيا في نوفمبر. وتم تأجيل مباراتين وديتين لها في مارس، بسبب انتشار فيروس كورونا.

كما تم إلغاء كل المباريات التي كان من المقرر إقامتها في يونيو ويوليو بعد تأجيل بطولة أوروبا لمدة عام.

ومباريات إيطاليا القادمة ستكون في سبتمبر.

وقال مانشيني "لم نتقابل منذ عدة أشهر. أول لقاء مع اللاعبين سيكون في سبتمبر وسيكون قد مر بذلك نحو عام".