منتخب بلجيكا لكرة القدم
منتخب بلجيكا لكرة القدم

أصبح المنتخب البلجيكي لكرة القدم، الخميس، أول المتأهلين إلى نهائيات كأس أوروبا 2020، بفوزه الساحق على ضيفه منتخب سان مارينو بتسعة أهداف نظيفة ضمن منافسات الجولة السابعة للمجموعة التاسعة.

وعزز المنتخب الأحمر صدارته للمجموعة بالعلامة الكاملة، مع 21 نقطة من سبع مباريات، وبفارق 11 نقطة عن قبرص الثالثة، مع تبقي ثلاث مباريات فقط على نهاية التصفيات.

ويتأهل صاحبا المركز الأول والثاني مباشرة الى النهائيات التي تقام بين يونيو ويوليو المقبلين.

وفي المجموعة السابعة، أعاد مهاجم بايرن ميونيخ الألماني روبرت ليفاندوفسكي منتخب بلاده بولندا إلى سكة الفوز، بتسجيل "هاتريك" الفوز على لاتفيا المتواضعة بثلاثية نظيفة.

وفرض منتخب "الشياطين الحمر" البلجيكي الذي حل ثالثا في مونديال روسيا 2018، سيطرته على المجموعة منذ الجولة الافتتاحية محققا الفوز في مبارياته الست الأولى، ولم يفوت الفرصة للتأهل للمرة السادسة في تاريخه إلى نهائيات البطولة القارية.

وفي المجموعة ذاتها، باتت روسيا على مشارف التأهل بفوزها بأربعة أهداف نظيفة على ضيفتها اسكتلندا، إذ رفعت رصيدها إلى 18 نقطة في المركز الثاني، بفارق ثماني نقاط عن قبرص الفائزة أيضا على مضيفتها كازاخستان بهدفين لهدف.

ولم يتأثر المنتخب البلجيكي بغياب نجم وسط مانشستر سيتي الإنكليزي كيفن دي بروين والقائد فنسان كومباني ومدافع ليون الفرنسي جيسون ديناير بسبب الإصابة، وألحق بمنتخب سان مارينو المتواضع الذي يتذيل ترتيب المجموعة من دون أي نقطة، خسارته السابعة تواليا.

وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة ذاتها، قاد أرتيم دزيوبا مهاجم زينيت سان بطرسبرغ المنتخب الروسي إلى الفوز بتسجيل "هاتريك" في مرمى اسكتلندا، في لقاء شهد تسجيل كل أهدافه الأربعة في الشوط الثاني.

وباتت روسيا تحتاج إلى نقطة واحدة لتضمن رسميا تأهلها، وهي ستكون أمام فرصة تحقيق ذلك عندما تحل ضيفة على قبرص الأحد في الجولة الثامنة التي تشهد حلول بلجيكا ضيفة على كازاخستان واسكتلندا على سان مارينو في لقاءين لن يؤثرا على مصير المجموعة.

وفي المجموعة السابعة، أعاد روبرت ليفاندوفسكي منتخب بلاده المتصدر إلى سكة الانتصارات، بتسجيله ثلاثية الفوز على مضيفتها لاتفيا.

وبعد انطلاقة قوية للتصفيات حققت فيها أربعة انتصارات متتالية، اكتفت بولندا بالتعادل السلبي مع ضيفتها النمسا في الجولة السادسة بعد سقوطها أمام سلوفينيا بهدفين نظيفين في الخامسة.

ورفعت بولندا رصيدها الى 16 نقطة من سبع مباريات، متقدمة على النمسا الثانية (13 نقطة) التي أسقطت ضيفتها إسرائيل بنتيجة ثلاثة أهداف لهدف.

وتستقبل بولندا نظيرتها مقدونيا الشمالية في الجولة الثامنة الأحد، فيما تحل النمسا ضيفة على سلوفينا في لقاءين مهمين للمنتخبات الاربعة.

أتلتيكو مدريد بعد المباراة
أتلتيكو مدريد بعد المباراة

قرر نادي أتلتيكو مدريد الإسباني الجمعة تخفيض رواتب جهازه الفني ولاعبيه للتخفيف من حدة أعبائه المالية، في ظل التأثير الاقتصادي لجائحة فيروس كورونا.

وانضم أتلتيكو إلى منافسه برشلونة الذي فرض تخفيضا إجباريا لأجور لاعبيه خلال فترة الطوارئ في البلاد، بعدما أصبحت إسبانيا ثاني أكثر دول أوروبا تضررا من الفيروس بعد إيطاليا.

وقال ميغيل أنخيل مارين الرئيس التنفيذي لأتلتيكو إن تخفيض الأجور كان ضروريا لضمان "بقاء النادي" إذ إن الجهاز الفني يحصل على راتبه رغم توقف النشاط الرياضي إلى أجل غير مسمى ما أثر على إيرادات الأندية في أنحاء أوروبا كافة.

وأضاف جيل أن النادي اتخذ "قرارا صعبا بشأن تنظيم العمل المؤقت ما يسمح بتخفيض الأجور عندما تصبح الظروف خارجة عن السيطرة.

وقال في بيان "نعمل على تقليل تأثير الإجراء إلى أقصى حد، وقصره على ما هو ضروري، لذلك عندما يتم استئناف المسابقة كل شيء سيعمل كما كان".

ثم أضاف "الرعاة والشركات المتعاونة يعانون مثلنا وباقي المجتمع، من التأثير الرهيب للأزمة الصحية والاقتصادية الحالية، أريد أن أشكركم على التزامكم في هذه الأوقات الصعبة ومساعدتكم“.

ويحتل أتليتيكو المركز السادس في ترتيب الدوري متأخرا بفارق نقطة واحدة عن المركز الرابع آخر المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل قبل 11 جولة على النهاية.

لكنه تأهل إلى دور الثمانية في دوري الأبطال هذا الموسم عندما أقصى ليفربول حامل اللقب من دور الستة عشر في وقت سابق هذا الشهر.

وأعلنت وزارة الصحة الإسبانية الجمعة أن حصيلة الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا ارتفعت بواقع 769 حالة لتصبح 4858 في زيادة قياسية جديدة خلال يوم واحد وزادت حالات الإصابة إلى 64059 مقارنة مع 56188 الخميس.

وصوت البرلمان بالموافقة على تمديد إجراءات الطوارئ، التي تشمل فرض الحجر الصحي العام، أي إلزام السكان بالبقاء في منازلهم باستثناء الخروج لشراء المستلزمات الأساسية من الغذاء والدواء أو العمل، لمدة 15 يوما أخرى حتى 12 أبريل المقبل على الأقل.