جماهير برشلونة تحمل علم الإقليم
جماهير برشلونة تحمل علم الإقليم

يستقبل فريق برشلونة غريمه ريال مدريد على أرضية ملعب "كامب نو" في أول مباراة يحتضنها إقليم برشلونة بعد الحكم على انفصاليين كاتالونيين بالسجن، ومن المتوقع أن تجري المباراة تحت حراسة أمنية مشددة.

وقالت صحيفة الماركا الإسبانية إن "كامب نو" شهد مظاهرات على مدى السنتين الماضيتين دعما لقادة الانفصال المسجونين، ومن المتوقع أن تشهد مقابلة الكلاسيكيو القادمة احتجاجات على أحكام السجن التي أصدرتها المحكمة الإسبانية.

وأضافت الصحيفة أن مسؤولي ريال مدريد يعتقدون أنه يجب تعزيز أمن الفريق أكثر من المستوى العالي المعتاد للمباراة ضد برشلونة.

وتنطلق المباراة في الساعة الواحدة بالتوقيت المحلي ببرشلونة، يوم السبت 26 من شهر أكتوبر الحالي، مما يفرض على فريق العاصمة مدريد التنقل مساء الجمعة إلى برشلونة.

وقالت الصحيفة إن العلاقة بين الناديين جيدة، أما فيما يخص الجماهير فسوف تضطر إلى دفع 165 يورو لمشاهده المباراة تحت أقصى قدر من الأمن.

وقضت المحكمة العليا الاسبانية الاثنين بسجن تسعة قياديين انفصاليين في كاتالونيا ما بين تسعة و13 عاما بسبب دورهم في محاولة الإقليم الانفصال عن إسبانيا عام 2017، في حكم يهدد بعودة التوتر للمنطقة التي تشهد اضطرابات على خلفية المطالبة بالاستقلال منذ عقد.

وندد نادي برشلونة لكرة القدم بدوره بالأحكام في بيان قال فيه إن "السجن ليس الحل".

الدوري الإنكليوي يوافق على إجراء تبديل خامس خلال المباريات
الدوري الإنكليوي يوافق على إجراء تبديل خامس خلال المباريات

 أعلن الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم الخميس، أن الأندية ستتمكن من استخدام خمسة تبديلات في كل مباراة بدلا من ثلاثة عند استئناف الموسم يوم 17 يونيو الجاري.

واتخذت كافة الأطراف المعنية هذا القرار خلال اجتماع عن بُعد ناقشوا خلاله أيضا تطوير البث التلفزيوني لتعويض غياب الجماهير عن المباريات.

وستكون التغييرات مؤقتة لتخفيف الأعباء في ظل ازدحام جدول المباريات عقب توقف الموسم لمدة ثلاثة أشهر بسبب جائحة كوفيد-19.

وتبقى 92 مباراة على نهاية الموسم، وستخوض معظم الأندية تسع مباريات في غضون ستة أسابيع.

وقال الدوري الممتاز في بيان بعد اجتماع جميع الأطراف المعنية الخميس"خلال الفترة المتبقية من موسم 2019-2020، "سيزيد عدد التبديلات المستخدمة خلال المباراة من ثلاثة إلى خمسة تبديلات".

وأضاف أن "هذا الإجراء يتفق مع التعديل المؤقت في القانون الذي أقره مجلس الاتحاد الدولي الشهر الماضي".

كما يمكن للأندية الاحتفاظ بتسعة لاعبين على مقاعد البدلاء بدلا من سبعة كما هو معتاد.

ومن المتوقع أن تقام المباريات كالمعتاد بنظام مباراة على الأرض وأخرى خارجها مع إمكانية نقل عدد محدود منها إلى ملاعب محايدة إذا رأت السلطات أن هناك خطورة من تجمع الجماهير خارج الملعب.

وناقشت الأندية أيضا إمكانية "تطوير البث التلفزيوني" للسماح لقنوات البث للحصول على مواد تلفزيونية إضافية لتطوير تغطيتها لتعويض غياب الجماهير عن الملاعب.

وأشارت تقارير إلى إمكانية وجود كاميرات على مقاعد البدلاء وفي غرفة خلع الملابس وكذلك في ممر اللاعبين المؤدي للملعب ونقل صوت إجراء القرعة قبل إطلاق صافرة البداية.

وتبحث القنوات التلفزيونية الناقلة للمباريات التغييرات المحتملة التي يمكن إجراؤها بما في ذلك إضافة أصوات تشبه الضوضاء الصادرة من الجماهير.

ومن المتوقع توزيع المباريات بحيث تقام مباراتان يوم الجمعة وأربع يوم السبت وثلاث يوم الأحد وواحدة يوم الاثنين. لن تقام المباريات في توقيت واحد.