نيمار لاعب باريس سان جيرمان حاليا وبرشلونة سابقا
نيمار لاعب باريس سان جيرمان حاليا وبرشلونة سابقا

أعلن نادي باريس سان جرمان الفرنسي لكرة القدم، الاثنين، أن أغلى لاعب في العالم البرازيلي نيمار، سيغيب عن الملاعب لأربعة أسابيع بسبب إصابة عانى منها خلال مباراة ودية بين منتخب بلاده ونيجيريا الأحد.

وأوضح نادي العاصمة الفرنسية أن الفحوص التي أجراها اللاعب بعد المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1 في سنغافورة، واضطر لمغادرتها في الدقيقة 12، أظهرت معاناته من إصابة في أعلى العضلة الخلفية للفخذ.

وتم تشخيص الإصابة بالرنين المغناطيسي خضع له اللاعب الاثنين، على أن يجرى له تقييم طبي جديد "خلال ثمانية أيام، لكن مهلة العودة الى المنافسة تقدر بأربعة أسابيع، بحسب تطور حالته".  

وسيغيب نيمار عن أربع مباريات في الدوري الفرنسي، في حل امتد غيابه لأربعة أسابيع كاملة، أبرزها اللقاء المرتقب ضد مرسيليا في 17 أكتوبر، إضافة إلى مباراتين ضد كلوب بروج البلجيكي ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

ولم يشارك النجم البرازيلي مع فريقه في الجولتين الأوليين من المسابقة القارية هذا الموسم على خلفية عقوبة إيقاف فرضت عليه في الموسم الماضي بعد انتقاد التحكيم، وكان مؤهلا للعودة في مباراة الجولة الثالثة ضد المضيف كلوب بروج، في 22  أكتوبر الحالي.

وانتقل نيمار إلى فريق العاصمة الفرنسية في صفقة بلغت قيمتها 222 مليون يورو، وجعلت منه أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم.

و في الموسم الأول، غاب نيمار لأشهر بسبب كسر في مشط القدم اضطره للخضوع لعملية جراحية في بلاده، ما هدد مشاركته مع المنتخب في مونديال 2018.

رونالدو يتنازل عن 10 مليون دولار من راتبه
رونالدو يتنازل عن 10 مليون دولار من راتبه

وافق لاعبو يوفنتوس الإيطالي على التنازل عن 4 شهور من راتبهم، بسبب الأزمة المالية التي يعاني منها الفريق بسبب توقف المباريات نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد، وفقاً لصحيفة ديلي ميل الإنكليزية.

وأكدت الصحيفة أن اللاعبين سيتنازلون عن مرتبات شهر مارس وأبريل ومايو ويونيو، وقد تصل قيمة هذه التنازلات نحو 90 مليون يورو (100 مليون دولار).

وأشارت إلى النجم البرتغالي كريستيانو رونالد سيكون أكبر الخاسرين بعد أن وافق على التنازل عن 4 شهور من راتبه، ما يعني أنه سيتنازل عن نحو 10 ملايين دولار من راتبه السنوي البالغ نحو 34 مليون دولار.

وأضافت الصحيفة أن النادي الإيطالي وعد لاعبيه بتعويضهم، في حال استكمال مباريات الدوري الإيطالي ودوري أبطال أوروبا.

وكان الاتحاد الإيطالي لكرة القدم أعلن تأجيل مباريات الدوري إلى أجل غير مسمى بعد تفشي وباء كورونا في المدن الإيطالية بشكل كبير، مما أدى إلى وفاة أكثر من 10 آلاف شخص.

كما أعلن نادي يوفنتوس إصابة ثلاثة من لاعبيه بالفيروس وهم: الإيطالي دانييل روغاني والفرنسي بلايز ماتويديو والأرجنتيني باولو ديبالا، كما أعلن وضع باقي اللاعبين في الحجر الصحي.

يذكر أن عددا من الأندية العالمية وفي مقدمتها نادي برشلونة الإسباني وأتلتيكو مدريد، خفضت أجور اللاعبين والجهاز الفني إجبارياً، بعد توقف المباريات بسبب تفشي الفيروس التاجي، كما تفكر أندية البريمرليغ في خفض رواتب لاعبيها هي الأخرى.