جانب من المباراة التي جمعت بين الفريقين الإنكليزي والبلغاري في 14 أكتوبر 2019
جانب من المباراة التي جمعت بين الفريقين الإنكليزي والبلغاري في 14 أكتوبر 2019

أعلن الاتحاد البلغاري لكرة القدم، الثلاثاء، استقالة رئيسه بوريسلاف ميهايلوف، بعد يوم على هتافات عنصرية أطلقتها الجماهير البلغارية تجاه لاعبي إنكلترا ذوي البشرة الداكنة خلال مباراة المنتخبين في صوفيا الإثنين ضمن تصفيات كأس أوروبا 2020.

وقال الاتحاد في بيان على موقعه الرسمي: "قدم رئيس الاتحاد البلغاري لكرة القدم بوريسلاف ميهايلوف استقالته التي سيتم تسليمها إلى أعضاء اللجنة التنفيذية في اجتماعها الجمعة"، مضيفا أن القرار "نتج عن التوتر الذي حصل في الأيام الأخيرة والذي يضر بكرة القدم البلغارية والاتحاد المحلي".

وأتت استقالة ميهايلوف بعد أن دعا رئيس الحكومة البلغارية بويكو بوريسوف إليها بسبب هتافات عنصرية وتحيات نازية استهدفت لاعبي منتخب إنكلترا في المباراة ضد بلغاريا الاثنين.

وأوقف الحكم المباراة مرتين قبل نهاية الشوط الأول امتثالا لإجراءات في مثل هذه الحالات، وطلب المذيع في الملعب من الجماهير البلغارية التوقف عن الهتافات العنصرية، أو سيضطر الحكم لتوقيفها في حال تكرر ذلك.

وشوهد قائد منتخب إنكلترا هاري كاين يتشاور مع حكم المباراة بعد إطلاق الشتائم، كما شوهد قائد بلغاريا إيفلين بوبوف يصعد إلى المدرجات بعد نهاية الشوط الأول للتحدث إلى الجماهير طالبا منهم التوقف عن إطلاق الهتافات العنصرية.

وأضاف الحكم ستة دقائق للشوط الأول من المباراة التي انتهت بسداسية نظيفة لصالح منتخب إنكلترا.

وقال مدرب إنكلترا غاريث ساوثغيت بأن فريقه وجه رسالة من خلال قراره بإكمال المباراة واصفا ما رافقها من أحداث بأنه "وضع غير مقبول".

وطالب رئيس الحكومة البلغارية من رئيس اتحاد كرة القدم الاستقالة وكتب على فيسبوك: "أناشد بوريسلاف ميهايلوف الاستقالة فورا"، وأضاف "من غير المقبول أن يرتبط اسم بلغاريا بالعنصرية ورهاب الأجانب".

وتابع "أدين بشكل قاطع سلوك البعض ممن تواجدوا في الملعب"، مشيرا إلى أن بلاده تعتبر من أكثر الدول تسامحا في العالم".

وقبل أيام من المواجهة بين بلغاريا وإنكلترا ناشد ميهايلوف الاتحاد الأوروبي للتدخل لوقف "التوترات" بعد أن صرح مهاجم إنكلترا تامي أبراهام بأن فريقه مستعد للانسحاب من أرضية الملعب إذا واجه هتافات عنصرية، كما أشار إلى أن اتحاده "بذل جهودا كبيرة واتخذ إجراءات لتأمين أجواء آمنة"، لكنه لم يعلق على الخسارة الثقيلة لمنتخب بلاده أو الهتافات العنصرية لأنه غادر الملعب قبل نهاية المباراة.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي أصدر بروتوكولا من ثلاث خطوات تجاه الهتافات العنصرية في الملاعب الأوروبية تبدأ بطلب الحكم من مذيع المباراة مناشدة الجماهير بوقف الهتافات العنصرية، وإذا استمر الأمر يطلب الحكم من اللاعبين مغادرة الملعب إلى غرف الملابس لفترة معينة على أن يقوم المذيع بمناشدة الجمهور مرة جديدة وإذا استمرت الأمور على حالها يعلن الحكم إيقاف المباراة نهائيا.

أعرب رئيس رابطة الدوري الإسباني خافيير تيباس عن أمله في عودة الليغا في 11 يونيو
أعرب رئيس رابطة الدوري الإسباني خافيير تيباس عن أمله في عودة الليغا في 11 يونيو

أعرب رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم خافيير تيباس الأحد، عن أمله في عودة عجلة الليغا إلى الدوران بدربي إشبيلية الخميس 11 يونيو المقبل.

وقال تيباس في تصريح لقناة "موفيستار بلوس" إنه بعدما منحت الحكومة السبت الضوء الأخضر بعودة منافسات الدوري اعتبارا من الأسبوع الذي يبدأ في الثامن من يونيو، هناك إمكانية بأن تكون أول مباراة في الليغا الخميس 11 يونيو.

وأضاف تيباس الذي كان حدد سابقا 12 يونيو موعدا لاستئناف المنافسات المعلقة منذ أكثر من شهرين بسبب فيروس كورونا المستجد: "نأمل في أي يكون الاستئناف بدربي إشبيلية بين ريال بيتيس وإشبيلية"، مشيراً إلى أن هذه المباراة "ستكون تكريما لعودة الليغا وكذلك لما حدث سابقا".

وأوضح "لكن إذا لم يكن ذلك ممكنا، فاستئناف الدوري سيكون في 12 أو 13 أو 14 من الشهر المقبل"، مؤكداً أنه سيتم الإعلان عن الموعد الرسمي "في بداية الأسبوع المقبل"، مثل برمجة المراحل الأربع الأولى من المراحل الـ11 المتبقية.

واستأنفت الأندية الإسبانية تدريبها الاثنين الماضي في مجموعات مكونة من 10 لاعبين كحد أقصى، وأكد تيباس أنه يمكنها الاستعداد بتشكيلتها الكاملة بعد أسبوع.

وأشار إلى أن عودة التدريبات بكامل الفريق ستكون من الإثنين المقبل، داعيا إلى توخي الحذر الشديد.