لاعبو إنكلترا أثناء توقف المباراة
لاعبو إنكلترا أثناء توقف المباراة

دعا رئيس الحكومة البلغارية بويكو بوريسوف رئيس اتحاد كرة القدم في بلاده بوريسلاف ميهايلوف إلى الاستقالة من منصبه، بعد هتافات عنصرية وتحيات نازية استهدفت لاعبي منتخب إنكلترا في المباراة ضد بلغاريا الاثنين.

وأوقف الحكم المباراة مرتين قبل نهاية الشوط الأول امتثالا لإجراءات في مثل هذه الحالات، وطلب المذيع في الملعب من الجماهير البلغارية التوقف عن الهتافات العنصرية، أو سيضطر الحكم لتوقيفها في حال تكرر ذلك.

وشوهد قائد منتخب إنكلترا هاري كاين يتشاور مع حكم المباراة بعد إطلاق الشتائم، كما شوهد قائد بلغاريا إيفلين بوبوف يصعد إلى المدرجات بعد نهاية الشوط الأول للتحدث إلى الجماهير طالبا منهم التوقف عن إطلاق الهتافات العنصرية.

وأضاف الحكم ستة دقائق للشوط الأول من المباراة التي انتهت بسداسية نظيفة لصالح منتخب إنكلترا.

وقال مدرب إنكلترا غاريث ساوثغيت بأن فريقه وجه رسالة من خلال قراره بإكمال المباراة واصفا ما رافقها من أحداث بأنه "وضع غير مقبول".

وطالب رئيس الحكومة البلغارية من رئيس اتحاد كرة القدم الاستقالة وكتب على فيسبوك: "أناشد بوريسلاف ميهايلوف الاستقالة فورا"، وأضاف "من غير المقبول أن يرتبط اسم بلغاريا بالعنصرية ورهاب الأجانب".

وتابع "أدين بشكل قاطع سلوك البعض ممن تواجدوا في الملعب"، مشيرا إلى أن بلاده تعتبر من أكثر الدول تسامحا في العالم".

وقبل أيام من المواجهة بين بلغاريا وإنكلترا ناشد ميهايلوف الاتحاد الأوروبي للتدخل لوقف "التوترات" بعد أن صرح مهاجم إنكلترا تامي أبراهام بأن فريقه مستعد للانسحاب من أرضية الملعب إذا واجه هتافات عنصرية، كما أشار إلى أن اتحاده "بذل جهودا كبيرة واتخذ إجراءات لتأمين أجواء آمنة"، لكنه لم يعلق على الخسارة الثقيلة لمنتخب بلاده أو الهتافات العنصرية لأنه غادر الملعب قبل نهاية المباراة.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي أصدر بروتوكولا من ثلاث خطوات تجاه الهتافات العنصرية في الملاعب الأوروبية تبدأ بطلب الحكم من مذيع المباراة مناشدة الجماهير بوقف الهتافات العنصرية، واذا استمر الأمر يطلب الحكم من اللاعبين مغادرة الملعب إلى غرف الملابس لفترة معينة على أن يقوم المذيع بمناشدة الجمهور مرة جديدة وإذا استمرت الأمور على حالها يعلن الحكم إيقاف المباراة نهائيا.

مباراة واحدة في مدينة واحدة.. خيار جديد لدوري أبطال أوروبا
مباراة واحدة في مدينة واحدة.. خيار جديد لدوري أبطال أوروبا

قال خافير توريس رئيس نادي خيتافي الإسباني إن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) يخطط لاستكمال ما تبقى من بطولتيه للأندية في مدينة واحدة على أن تجري المواجهات بنظام المباراة الواحدة وليس مباراتين.

ولا يزال دوري أبطال أوروبا، والدوري الأوروبي متوقفا حاليًا عند الدور الـ 16، لكن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بدأ يخطط لاستضافة الجولات الثلاث التالية في مدينة واحدة لتفادي عدوى الفيروس التاجي المستجد.

ويخطط الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لإنهاء مسابقات دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي هذا الموسم بمباراة واحدة في نفس المدينة بداية من الدور ربع النهائي فصاعدًا.

وتم تعليق كلتا البطولتين وسط تفشي الفيروس التاجي، وتم تأجيل النهائيات في إسطنبول ودانسك في بولندا.

ومع ذلك، تخطط الهيئة المنظمة لكرة القدم الأوروبية لإنهاء المسابقات في أغسطس بعد انتهاء الموسم المحلية، ولاسيما الدوريات التي قررت معاودة المباريات تدريجيا على غرار، ألمانيا وبلجيكا وكذا إنكلترا لاحقا.

برزت عاصمة البرتغال لشبونة أو مدن في ألمانيا كمواقع محتملة لاستضافة جميع المباريات للمراحل التالية.

وأكد أنجل توريس رئيس خيتافي أن الاتحاد الأوروبي يدرس فكرة استضافة جميع المباريات في مدينة واحدة، والتي ستشهد أيضًا مباريات ربع النهائي ونصف النهائي على لقاء واحد بدلاً من المباراتين المعتادتين.

وقال توريس لمحطة كادينا كوب الإسبانية "فكرة الاتحاد الأوروبي هي لعب دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي ابتداء من ربع النهائي عبر مباراة واحدة في مكان واحد رغم أنه لم يتأكد شيء بعد".

وقال توريس لمحطة كادينا كوب الإسبانية "فكرة الاتحاد الأوروبي هي لعب دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي ابتداء من ربع النهائي عبر مباراة واحدة في مكان واحد رغم أنه لم يتأكد شيء بعد".

وعُلّقت منذ 23 مارس الفائت كل مباريات دوري الأبطال الى أجل غير مسمى، بعدما تسبب "كوفيد-19" بتعطيل غالبية البطولات الأوروبية.