ليونيل ميسي خلال حفل تسليم جائزة الحذاء الذهبي في 16 أكتوبر 2019
ليونيل ميسي خلال حفل تسليم جائزة الحذاء الذهبي في 16 أكتوبر 2019

تسلم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة الإسباني، الأربعاء، جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في البطولات الأوروبية لكرة القدم، وذلك للمرة الثالثة تواليا والسادسة في مسيرته الاحترافية.

وقال ميسي عقب تتويجه، صحيح أننا نناقش كثيرا عصبة الأبطال، لكننا لا ننسى البطولة "الليغا" أو كأس ملك إسبانيا".

وأضاف ميسي: من الواضح أن دوري ابطال أوروبا لقب مميز، ولكن الدوري هو الشيء الأكثر أهمية لنا، وهذا ما يجعل شعور جيد ينتابنا  في الجولات اللاحقة  من دوري ابطال أوروبا والكاس.

وتسلم الأرجنتيني (32 عاما) الجائزة من ولديه تياغو وماتيو خلال احتفال أقيم اليوم في برشلونة، متوجها بالشكر خصوصا الى "عائلتي وزملائي الموجودين هنا"، والذين تقدمهم الأوروغوياني لويس سواريز وجوردي ألبا.

            وأنهى ميسي موسم 2018-2019 مع 36 هدفا لصالح الفريق الكاتالوني في الدوري الإسباني، متقدما بثلاثة أهداف على نجم باريس سان جرمان الفرنسي كيليان مبابي.

            وأضاف ميسي، الذي اختير في سبتمبر الماضي أفضل لاعب في العالم في حفل الجوائز السنوية للاتحاد الدولي (فيفا)، "أقول دائما إنه لولا زملائي، لولا فريقي، ما كنت لأحصل على أي جائزة"، معتبرا أن الحذاء الذهبي "مرتبط بالجميع، هو تقدير لكل من في غرفة الملابس".

            ويحمل ميسي الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بالحذاء الذهبي، متفوقا على غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي نالها أربع مرات آخرها في موسم 2014-2015 عندما كان لا يزال في صفوف فريق ريال مدريد الإسباني، قبل انتقاله في صيف العام 2018 الى يوفنتوس الإيطالي.

فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم
فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم

كشفت دراسة نشرت الاثنين، أن أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد التي تسببت في توقف بطولات كرة القدم المحلية والقارية، أدت إلى انخفاض نحو الثلث في قيمة انتقال لاعبي البطولات الأوروبية الخمس الكبرى.
وأشارت الدراسة التي قام بها مرصد كرة القدم التابع للمركز الدولي للدراسات الرياضية في نوشاتل السويسرية، إلى أن إجمالي قيمة انتقال اللاعبين على مستوى البطولات الخمس الكبرى (إنكلترا، إسبانيا، إيطاليا، ألمانيا، وفرنسا) سينخفض بنسبة 28 بالمئة، أي من 32.7 مليار يورو، إلى 23.4 مليار يورو، في حالة عدم لعب أي مباريات وعدم تمديد أي عقود للاعبين حتى نهاية يونيو المقبل.
ووفقا الدراسة فإن فريق مرسيليا الفرنسي سيكون الأكثر تضررا، إذ تقدر نسبة انخفاض قيمة لاعبيه 38 بالمئة (خسارة قدرها 97 مليون يورو). في حين أن خسارة مواطنه باريس سان جرمان ستكون 31.4 بالمئة (302 مليون يورو).
ولفتت الدراسة إلى أن ريال مدريد الإسباني سيفقد حوالي 350 مليون يورو نتيجة تدني قيمته بنسبة 31.8 بالمئة، فيما ستبلغ خسائر غريمه التقليدي برشلونة حوالي 366 مليون (31.3 بالمئة).
وسيكون فريق بريست الفرنسي الأقل تضررا، إذ تبلغ نسبة خسائره نحو 16 بالمئة.
وتطرقت الدراسة إلى قيمة اللاعبين على المستوى الفردي، حيث قدرت أن قيمة الفرنسي بول بوغبا لاعب مانشستر يونايتد الإنكليزي "سوف تنخفض إلى النصف تقريبا من 65 مليون يورو إلى 35 مليون يورو".
ويختلف حجم الانخفاض باختلاف عدة عوامل "مثل عمر اللاعبين وطول مدة العقد ومسيرتهم الكروية وادائهم في الفترة الأخيرة".
وأشار المرصد أن "التدني الأكبر في النسبة يكون لدى اللاعبين الأكبر سنا بعقود قصيرة الأجل والذين لعبوا مباريات أقل في الموسم الحالي مقارنة بالموسم السابق".