بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي
بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي

قال مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا إن فريقه لن يفوز بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم هذا الموسم إلا إذا أصبح أكثر حسما للفرص أمام المرمى.

واستفاد سيتي من هدفي غابرييل غيسوس وديفيد سيلفا ليفوز بـ2-صفر على كريستال بالاس، السبت، ويقلص الفارق مع ليفربول متصدر الدوري الإنكليزي الممتاز إلى ست نقاط.

وكان هدف غيسوس أمام بالاس رقم 50 للمهاجم البرازيلي مع سيتي، لكن غوارديولا أشار إلى أن اللاعب البالغ 22 عاما أهدر أيضا العديد من الفرص.

وقال غوارديولا للصحفيين "لقد أهدرنا الكثير من الفرص. يجب أن نكون أكثر حسما. عندما يتحدث الناس عن محاولة الفوز بدوري أبطال أوروبا فإننا غير جاهزين... لا يزال بوسعنا التطور".

ويملك سيتي أقوى خط هجوم في الدوري الممتاز برصيد 29 هدفا هذا الموسم، وبفارق سبعة أهداف عن ليفربول، ورغم هذه الانتقادات فإن غوارديولا يشعر بالرضا عن مهاجميه.

ودخل غيسوس التشكيلة الأساسية لسيتي أمام بالاس على حساب سيرجيو أغويرو مهاجم الأرجنتين الذي تعرض لحادث بسيط في سيارة خلال طريقه إلى التمرين الأربعاء الماضي.

وأضاف غوارديولا "التنافس مع سيرجيو ربما يكون أصعب شيء.. لكن غابرييل يتحلى بالصبر. في كل تمرين يقاتل بشراسة لكنه يستطيع التحسن".

وسيخوض سيتي مباراته المقبلة في دوري أبطال أوروبا، الثلاثاء، حيث يستضيف أتلانتا الإيطالي.

مدرب نادي ليستر سيتي براندن رودجرز يصف معاناته مع مرض كورونا
مدرب نادي ليستر سيتي براندن رودجرز يصف معاناته مع مرض كورونا

كشف مدرب ليستر سيتي الإنكليزي براندن رودجرز، الجمعة، أنه عانى من فيروس كورونا المستجد في مارس الماضي، مشبها مواجهته لمرض كوفيد-19 بـ"تسلّق جبل كليمنغارو".

وأصبح الأيرلندي الشمالي ثاني مدرب في "بريميرليغ" يعلن إصابته بالفيروس، بعد الإسباني ميكل أرتيتا مدرب أرسنال في مارس.

وقال المدرب السابق لليفربول في تصريحات لإذاعة "بي بي سي ليستر" الجمعة "بالكاد كنت أقوى على المشي وذكرني بتسلق جبل كليمنجارو" عام 2011 لعمل خيري وعلى ارتفاع 5865 مترا في تنزانيا.

وأضاف "كلما صعدت أكثر، كلما عانيت للتأقلم وازدادت صعوبة التنفس".

تابع "كانت لدينا إجازة لأسبوع عندما كان يفترض أن نواجه واتفورد (14 مارس)، ثم بدأت أعاني في الأسبوع التالي".

وأضاف مدرب سلتيك الاسكتلندي السابق أن زوجته أصيبت أيضا بالفيروس.

وأوضح "لثلاثة أسابيع فقدت حاستَي الشم والذوق. لم تكن لدي أي قوة وبعدها بأسبوع شعرت زوجتي بالعوارض عينها. خضعنا للفحوص وتبيّنت إصابتنا بالفيروس".

وأكد رودجرز أنه شفي تماما من المرض وخضع لاختبارات سلبية متتالية.

وشرح "أتذكر المرّة الاولى التي حاولت فيها الركض (بعد إصابته)، كان من الصعب أن أركض عشر ياردات (9 أمتار).. فقدت الشهية وكان غريبا أن أتناول طعاما لست قادرا على تذوقه".

ووافقت الأندية الإنكليزية على موعد مبدئي لاستئناف الدوري في 17 يونيو، وذلك بعد تعليق المنافسات في مارس بسبب تفشي الفيروس. 

ويحتل ليستر سيتي المركز الثالث في الترتيب بعد ليفربول المرشح فوق العادة لإحراز اللقب، ومانشستر سيتي الثاني وحامل اللقب.