مدافع الأهلي محمد هاني يحاول الاستحواذ على الكرة من مهاجم الزمالك محمود كهربا
 رفض الأهلي خوض أي مباراة في البطولة قبل مباراة القمة ضد غريمه الزمالك.

قررت اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، الثلاثاء، تأجيل منافسات الدوري المحلي إلى الأسبوع الأخير من نوفمبر المقبل، وحددت نهاية الدور الأول موعدا لمواجهة الكلاسيكو المؤجلة من المرحلة الرابعة بين الأهلي وغريمه الزمالك.

وأصدرت اللجنة بيانا رسميا بخصوص انتظام مسابقة الدوري الممتاز وإيجاد حل لأزمة قرار النادي الأهلي بعدم خوض أي مباراة في الدوري قبل خوض مباراة القمة أمام الزمالك والتي كانت مقررة السبت الماضي وتأجلت بطلب من الجهات الأمنية.

وأوضحت اللجنة أنه تقرر تأجيل ما تبقى من مباريات الأسبوع الخامس ومباريات الأسبوع السادس لمسابقة الدوري الممتاز إلى ما بعد انتهاء بطولة الأمم الأفريقية تحت 23 سنة.

وأضافت أن المسابقة ستستأنف بعد انتهاء البطولة بنفس الترتيب الوارد في جدول المسابقة، فيما تقام مباراة الأهلي والزمالك المؤجلة بتعليمات أمنية من الأسبوع الرابع في ختام الدور الأول.

وأوضحت اللجنة أن ذلك يأتي بناء على ما ورد اليوم للاتحاد المصري لكرة القدم من خطاب وزارة الشباب والرياضة وفي إطار التعليمات الأمنية وفي ضوء استضافة مصر لبطولة الأمم الأفريقية تحت 23 سنة وتضافر الجهود لإنجاحها.

وتستضيف مصر البطولة الإفريقية المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020 من الثامن إلى 22 نوفمبر المقبل.

 وكان الأهلي أعلن الخميس الماضي رفضه خوض أي مباراة في البطولة قبل مباراة القمة ضد غريمه الزمالك.

وحذر النادي  في بيان من "العشوائية" التي شهدتها مباريات الدوري المحلي في الموسم الماضي، والتي جعلت من موسم 2018-2019 الأطول في تاريخ مصر، بعد أن امتد لنحو سنة، ولم يختتم إلا في أواخر يوليو الماضي.

 

فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم
فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم

كشفت دراسة نشرت الاثنين، أن أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد التي تسببت في توقف بطولات كرة القدم المحلية والقارية، أدت إلى انخفاض نحو الثلث في قيمة انتقال لاعبي البطولات الأوروبية الخمس الكبرى.
وأشارت الدراسة التي قام بها مرصد كرة القدم التابع للمركز الدولي للدراسات الرياضية في نوشاتل السويسرية، إلى أن إجمالي قيمة انتقال اللاعبين على مستوى البطولات الخمس الكبرى (إنكلترا، إسبانيا، إيطاليا، ألمانيا، وفرنسا) سينخفض بنسبة 28 بالمئة، أي من 32.7 مليار يورو، إلى 23.4 مليار يورو، في حالة عدم لعب أي مباريات وعدم تمديد أي عقود للاعبين حتى نهاية يونيو المقبل.
ووفقا الدراسة فإن فريق مرسيليا الفرنسي سيكون الأكثر تضررا، إذ تقدر نسبة انخفاض قيمة لاعبيه 38 بالمئة (خسارة قدرها 97 مليون يورو). في حين أن خسارة مواطنه باريس سان جرمان ستكون 31.4 بالمئة (302 مليون يورو).
ولفتت الدراسة إلى أن ريال مدريد الإسباني سيفقد حوالي 350 مليون يورو نتيجة تدني قيمته بنسبة 31.8 بالمئة، فيما ستبلغ خسائر غريمه التقليدي برشلونة حوالي 366 مليون (31.3 بالمئة).
وسيكون فريق بريست الفرنسي الأقل تضررا، إذ تبلغ نسبة خسائره نحو 16 بالمئة.
وتطرقت الدراسة إلى قيمة اللاعبين على المستوى الفردي، حيث قدرت أن قيمة الفرنسي بول بوغبا لاعب مانشستر يونايتد الإنكليزي "سوف تنخفض إلى النصف تقريبا من 65 مليون يورو إلى 35 مليون يورو".
ويختلف حجم الانخفاض باختلاف عدة عوامل "مثل عمر اللاعبين وطول مدة العقد ومسيرتهم الكروية وادائهم في الفترة الأخيرة".
وأشار المرصد أن "التدني الأكبر في النسبة يكون لدى اللاعبين الأكبر سنا بعقود قصيرة الأجل والذين لعبوا مباريات أقل في الموسم الحالي مقارنة بالموسم السابق".