كلوب هدد بعدم خوض المباراة المقبلة في كأس الرابطة
كلوب هدد بعدم خوض المباراة المقبلة في كأس الرابطة

فرضت قرعة الدور ربع النهائي من كأس رابطة الأندية الانكليزية المحترفة في كرة القدم مواجهة تاريخية لكولشيستر من الدرجة الرابعة أمام مانشستر يونايتد العريق، فيما سيواجه ليفربول بطل أوروبا ومتصدر الدوري أستون فيلا.

كولشيستر الأدنى تصنيفا بين الأندية الثمانية المتبقية في المسابقة، كان خسر مرتين أمام يونايتد: صفر-1 في الدور الخامس من مسابقة الكأس لموسم 1979، وصفر-2 في الدور الثالث من كأس الرابطة لموسم 1984.

وبعد إقصائه توتنهام القوي في الدور الثالث بركلات الترجيح، يبحث الفريق المتواضع عن تحقيق مفاجأة مدوية بإخراج يونايتد في ملعبه الشهير "أولد ترافورد".

وقال رئيسه روبي كاولينغ لشبكة "بي بي سي": "الجميع سعيد بهذه القرعة. تمارس كرة القدم لتعيش أياما مماثلة. سنستمتع في كل دقيقة".

ويلاقي مانشستر سيتي حامل اللقب مضيفه أوكسفورد يونايتد من الدرجة الثالثة والذي أقصى مانشستر يونايتد من الدور الرابع لنسخة 1984.

وفي مواجهتين بين أندية البريميرليغ، يلعب أستون فيلا مع متصدر الدوري ليفربول، وأيفرتون مع ضيفه ليستر سيتي.

وبعد الفوز المثير على أرسنال بركلات الترجيح بعد تعادلهما 5-5، هدد الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول بالتوقف عن خوض المسابقة بسبب مشاركة "الحمر" في كأس العالم للأندية في قطر.

وقال كلوب "إذا لم يجدوا لنا موعدا مناسبا، وليس الساعة الثالثة بعد منتصف الليل يوم عيد الميلاد، فلن نلعب".

ويخوض ليفربول نصف نهائي البطولة العالمية في 18 ديسمبر، علما بأن مباراته في ربع نهائي كأس الرابطة مبرمجة في الأسبوع عينه.

لكن منظمي البطولة أصدروا بيانا بانهم يتناقشون مع ليفربول على موعد بديل "تخوض الرابطة مناقشات مع ليفربول لتحديد موعد بديل نظرا لمشاركته في كأس العالم للأندية".

مدرب نادي ليستر سيتي براندن رودجرز يصف معاناته مع مرض كورونا
مدرب نادي ليستر سيتي براندن رودجرز يصف معاناته مع مرض كورونا

كشف مدرب ليستر سيتي الإنكليزي براندن رودجرز، الجمعة، أنه عانى من فيروس كورونا المستجد في مارس الماضي، مشبها مواجهته لمرض كوفيد-19 بـ"تسلّق جبل كليمنغارو".

وأصبح الأيرلندي الشمالي ثاني مدرب في "بريميرليغ" يعلن إصابته بالفيروس، بعد الإسباني ميكل أرتيتا مدرب أرسنال في مارس.

وقال المدرب السابق لليفربول في تصريحات لإذاعة "بي بي سي ليستر" الجمعة "بالكاد كنت أقوى على المشي وذكرني بتسلق جبل كليمنجارو" عام 2011 لعمل خيري وعلى ارتفاع 5865 مترا في تنزانيا.

وأضاف "كلما صعدت أكثر، كلما عانيت للتأقلم وازدادت صعوبة التنفس".

تابع "كانت لدينا إجازة لأسبوع عندما كان يفترض أن نواجه واتفورد (14 مارس)، ثم بدأت أعاني في الأسبوع التالي".

وأضاف مدرب سلتيك الاسكتلندي السابق أن زوجته أصيبت أيضا بالفيروس.

وأوضح "لثلاثة أسابيع فقدت حاستَي الشم والذوق. لم تكن لدي أي قوة وبعدها بأسبوع شعرت زوجتي بالعوارض عينها. خضعنا للفحوص وتبيّنت إصابتنا بالفيروس".

وأكد رودجرز أنه شفي تماما من المرض وخضع لاختبارات سلبية متتالية.

وشرح "أتذكر المرّة الاولى التي حاولت فيها الركض (بعد إصابته)، كان من الصعب أن أركض عشر ياردات (9 أمتار).. فقدت الشهية وكان غريبا أن أتناول طعاما لست قادرا على تذوقه".

ووافقت الأندية الإنكليزية على موعد مبدئي لاستئناف الدوري في 17 يونيو، وذلك بعد تعليق المنافسات في مارس بسبب تفشي الفيروس. 

ويحتل ليستر سيتي المركز الثالث في الترتيب بعد ليفربول المرشح فوق العادة لإحراز اللقب، ومانشستر سيتي الثاني وحامل اللقب.