جاء القرار بعد مراجعة الفار
جاء القرار بعد مراجعة الفار | Source: Courtesy Photo

تلقى النجم العاجي السابق يايا توريه بطاقة حمراء لخطأ ارتكبه بعد عشر ثوانٍ فقط على انطلاق مباراة فريقه كينغداو هوانغهاي ضد نانتونغ جييون في ختام الدوري الصيني لكرة القدم للدرجة الثانية السبت.

وأظهرت لقطات الإعادة التلفزيونية أن اللاعب السابق لبرشلونة الإسباني ومانشستر سيتي الإنكليزي وموناكو الفرنسي، وجّه ركلة نحو لاعب منافس بعيدا من الكرة، بعد مرور عشر ثوانٍ فقط على انطلاق المباراة.

وبالعودة الى تقنية المساعدة بالفيديو ("في ايه آر")، رفع الحكم البطاقة الحمراء المباشرة بوجه اللاعب البالغ 36 عاما.​

واحتج توريه على القرار، وبدا وكأنه يشير للحكم إلى أن اللاعب الآخر وجّه إليه ضربة بالكوع، قبل أن يقوم هو بالرد عليه وإسقاطه أرضا.

وانتهت المباراة بخسارة فريق توريه بنتيجة 1-2، علما بأن ذلك لن يؤثر على تأهل الفريق إلى دوري الأضواء في الموسم المقبل نظرا لأنه يحتل المركز الأول في ترتيب الدرجة الثانية.

ويحتمل أن تكون هذه المباراة الأخيرة لتوريه مع الفريق الذي وقع على كشوفه في يوليو الماضي، إذ أنه أبدى في تصريحات لوكالة فرانس برس الأسبوع الماضي، رغبته في الانتقال إلى فريق آخر العام المقبل، مؤكدا أمله في أن يبقى في الملاعب حتى بلوغ الأربعين من العمر.

يرتبط إبراهيموفيتش بعقد لمدة ستة أشهر مع ميلان الإيطالي
يرتبط إبراهيموفيتش بعقد لمدة ستة أشهر مع ميلان الإيطالي

أثار مهاجم ميلان الإيطالي الدولي السويدي السابق زلاتان إبراهيموفيتش الشائعات حول مستقبله بعدما أعلن رغبته في "تعلم شيء جديد عن كرة القدم ومن زاوية مختلفة".

ويرتبط إبراهيموفيتش، 38 عاما، بعقد لمدة ستة أشهر مع ميلان الإيطالي سينتهي الصيف المقبل وسط تقارير صحفية سويدية عن نيته عدم تمديده استنادا إلى صحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت" الإيطالية.

وكان إبراهيموفيتش غادر ميلانو عائدا إلى بلاده بعد تعليق مباريات الـ"سيري اي" بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد بشكل كبير في إيطاليا، ما وضعها على رأس لائحة الدول الأكثر تضررا به، بعدما خلف ما يزيد عن 17 ألف وفاة، و139 ألف اصابة.

وقال المدرب السويدي السابق ألكسندر أكسين الذي أصبح معلقا تلفزيونيا حول مستقبل إيبرا: "أشعر أنه سيلعب في هاماربي" الذي يلعب في الدرجة الأولى في السويد، ويملك أسطورة الكرة السويدية 25 بالمئة من أسهمه منذ نوفمبر الماضي.

لكن إبراهيموفيتش الذي شوهد الخميس في إحدى الحصص التدريبية لفريق هاماربي، استبعد هذه الفرضية في مقابلة نشرتها صحيفة "سفينسكا داغبلاديت" السويدية اليومية، مؤكدا أن مواصلة مسيرته الكروية ستكون خارج الملعب.

وقال "أريد أن أتعلم شيئا جديدا في كرة القدم، لكن من زاوية مختلفة. سأساهم من خارج (الملعب)، وليس على أرض الملعب".

في المقابل، أكد رئيس "هاماربي" ريتشارد فون اكسكول، لصحيفة "داغنز نيهيتر" اليومية السويدية إنه لن يغلق الباب أمام إمكانية انضمام إبراهيموفيتش لصفوف فريقه، وقال: "لكن هذا القرار ليس قرارنا (...) إن الأمر يتعلق بكيفية رؤية زلاتان لمستقبله وما يريد القيام به".