ميسي يرغب في البقاء ولكن ليس بأي ثمن
حسرة ميسي بعد الفشل في هز شباك الفريق التشيكي

فشل فريق برشلونة الإسباني، الثلاثاء، في تحقيق الفوز على ضيفه سلافيا براغ التشيكي في إطار الجولة الرابعة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

وسقط برشلونة في فخ التعادل السلبي في ملعبه، ليؤجل تأهله إلى الدور الموالي إلى المباراة القادمة أمام بوروسيا دورتموند الألماني.

ويتصدر برشلونة المجموعة السادسة بثماني نقاط، في انتظار نتيجة انتر ميلان الإيطالي ودورتموند اليوم.

وفشل برشلونة في مصالحة جماهيره بعد خسارته السبت أمام ليفانتي المتواضع 1-3 في الدوري الإسباني، ليتساوى معه كل من ريال مدريد وريال سوسييداد بـ22 نقطة في الصدارة.

 وبرغم تعادله، عزز برشلونة رقمه القياسي بعدم خسارته في آخر 34 مباراة على أرضه في دوري الأبطال منذ سبتمبر 2013، بواقع 30 انتصارا و4 تعادلات.

وبدأ سلافيا، الذي يشارك لأول مرة في البطولة خلال  12 سنة، المواجهة بقوة باحثا عن هدف يمنحه فوزا تاريخيا، الا أن النتيجة بقيت سلبية واقتسم الفريقان نقطتي التعادل.

 قبل استئناف لاليغا.. ميسي يتدرب وحيدا ويثير تساؤلات
قبل استئناف لاليغا.. ميسي يتدرب وحيدا ويثير تساؤلات

أدى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي تدريبات فردية، الأربعاء، خارج نطاق التدريبات الجماعية لفريقه برشلونة الإسباني، من دون معاناته من أي إصابة، بحسب مصادر داخل النادي الكاتالوني.

وأضافت المصادر أن ميسي "توجه إلى مقر التدريبات وقام بتمرين مختلف" مشيرة إلى أن الارجنتيني البالغ من العمر 32 عاما "لا يعاني من أي مشكلة".

وبحسب الصحف الإسبانية، بقي ميسي في قاعة التدريبات من أجل اتباع برنامج وضعه له خصيصا الجهاز الفني لبرشلونة.

أما صحيفة "آس"، فقد أشارت إلى أن ميسي قام بعمل فردي من أجل تقوية عضلات ربلة الساق اليمنى، وأنه ابتعد عن الملاعب لمدة شهر ونصف الشهر مطلع الموسم الحالي لإصابته في هذا المكان.

وقرر مدرب برشلونة كيكي سيتيين منح راحة للاعبيه ليوم واحد، الخميس، على أن يعودوا إلى التمارين الجمعة.

وسيعاود الدوري الإسباني، الذي توقف منتصف مارس، نشاطه في 11 يونيو الحالي بمباراة دربي الأندلس بين إشبيلية وبيتيس.

أما برشلونة حامل اللقب ومتصدر الدوري بقارق نقطتين عن الغريم ريال مدريد، فيحل ضيفا على مايوركا صاحب المركز الثامن عشر في 13 الحالي.