بات بايرن أول المتأهلين للدور الموالي
بات بايرن أول المتأهلين للدور الموالي

ضمن كل من بايرن ميونيخ الألماني ويوفنتوس الإيطالي، الأربعاء، تأهلهما إلى ثمن النهائي في دوري أبطال أوروبا.

وفاز بايرن على ضيفه أولمبياكوس اليوناني بهدفين لصفر في ميونيخ في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثانية من المسابقة.

وبات بايرن أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي.

وعزز موقعه في الصدارة برصيد 12 نقطة بفارق 8 نقاط أمام مطارده المباشر توتنهام الإنكليزي.

وعوض بايرن ميونيخ خسارته المدوية أمام مضيفه إينتراخت فرانكفورت 1-5، السبت، في البوندسليغا والتي أدت إلى إعفاء مدربه الكرواتي نيكو كوفاتش من منصبه وتعيين مساعده هانز ديتر فليك.

وضمن يوفنتوس الإيطالي بدوره تأهله بعد تحقيق الانتصار على لوكوموتيف الروسي بهدفين لهدف.

وخطف يوفنتوس هدف الفوز في الوقت بدل الضائع بواسطة لاعبه آرون رامزي.

وتصدر الفريق المجموعة بهذا الفوز مبتعدا عن أتلتيكو مدريد الإسباني بثلاث نقاط.

رونالدو يتنازل عن 10 مليون دولار من راتبه
رونالدو يتنازل عن 10 مليون دولار من راتبه

وافق لاعبو يوفنتوس الإيطالي على التنازل عن 4 شهور من راتبهم، بسبب الأزمة المالية التي يعاني منها الفريق بسبب توقف المباريات نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد، وفقاً لصحيفة ديلي ميل الإنكليزية.

وأكدت الصحيفة أن اللاعبين سيتنازلون عن مرتبات شهر مارس وأبريل ومايو ويونيو، وقد تصل قيمة هذه التنازلات نحو 90 مليون يورو (100 مليون دولار).

وأشارت إلى النجم البرتغالي كريستيانو رونالد سيكون أكبر الخاسرين بعد أن وافق على التنازل عن 4 شهور من راتبه، ما يعني أنه سيتنازل عن نحو 10 ملايين دولار من راتبه السنوي البالغ نحو 34 مليون دولار.

وأضافت الصحيفة أن النادي الإيطالي وعد لاعبيه بتعويضهم، في حال استكمال مباريات الدوري الإيطالي ودوري أبطال أوروبا.

وكان الاتحاد الإيطالي لكرة القدم أعلن تأجيل مباريات الدوري إلى أجل غير مسمى بعد تفشي وباء كورونا في المدن الإيطالية بشكل كبير، مما أدى إلى وفاة أكثر من 10 آلاف شخص.

كما أعلن نادي يوفنتوس إصابة ثلاثة من لاعبيه بالفيروس وهم: الإيطالي دانييل روغاني والفرنسي بلايز ماتويديو والأرجنتيني باولو ديبالا، كما أعلن وضع باقي اللاعبين في الحجر الصحي.

يذكر أن عددا من الأندية العالمية وفي مقدمتها نادي برشلونة الإسباني وأتلتيكو مدريد، خفضت أجور اللاعبين والجهاز الفني إجبارياً، بعد توقف المباريات بسبب تفشي الفيروس التاجي، كما تفكر أندية البريمرليغ في خفض رواتب لاعبيها هي الأخرى.