نجم نادي أرسنال سياد كولاسيناك وقف ثابتا عندما تعرض لمحاولة سطو مسلح
نجم نادي أرسنال سياد كولاسيناك وقف ثابتا عندما تعرض لمحاولة سطو مسلح

أظهر نجم نادي أرسنال سياد كولاسيناك ثباتا قلما تجد له نظيرا هذه الأيام، عند تعرضه لمحاولة سطو مسلح على يد ملثمين.

ونشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية مؤخرا، مقطع فيديو، يظهر عملية سطو تعرض لها نجم المنتخب البوسني في يوليو الماضي.

ويظهر كولاسيناك الذي يشتهر إعلاميا باسم "الدبابة"، وهو يقف ثابتا عندما حاول ملثمان سرقة ساعته التي يبلغ ثمنها 200 ألف دولار.

وكان كولاسيناك يقف بجانب نجم أرسنال الألماني مسعود أوزيل، عندما حاول الملثمان تهديد كولاسيناك بسكين طويل، إلا أن الموقف سرعان ما انقلب، حتى ظهرت ملامح الخوف على المعتدين.

ويظهر المدافع البوسني في المقطع وهو يحاول الهجوم على الملثمين اللذين فرا سريعا، فيما حاول نجم أرسنال اللحاق بهما.

وكان الملثمان قد لاحقا كل من كولاسيناك وأوزيل وهما في سيارة النجم التركي لمدة ميل، حتى توقفا في منطقة "تشايلدز هيل" في شمال لندن.

وبعد الواقعة، ألقت الشرطة القبض على الملثمين، اللذين اتضح أن أحدهما عمره 26 عاما ويدعى جوردان نورثاوفر، والآخر عمره 30 عاما ويدعى سميركيغ أشلي.

رونالدو يتنازل عن 10 مليون دولار من راتبه
رونالدو يتنازل عن 10 مليون دولار من راتبه

وافق لاعبو يوفنتوس الإيطالي على التنازل عن 4 شهور من راتبهم، بسبب الأزمة المالية التي يعاني منها الفريق بسبب توقف المباريات نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد، وفقاً لصحيفة ديلي ميل الإنكليزية.

وأكدت الصحيفة أن اللاعبين سيتنازلون عن مرتبات شهر مارس وأبريل ومايو ويونيو، وقد تصل قيمة هذه التنازلات نحو 90 مليون يورو (100 مليون دولار).

وأشارت إلى النجم البرتغالي كريستيانو رونالد سيكون أكبر الخاسرين بعد أن وافق على التنازل عن 4 شهور من راتبه، ما يعني أنه سيتنازل عن نحو 10 ملايين دولار من راتبه السنوي البالغ نحو 34 مليون دولار.

وأضافت الصحيفة أن النادي الإيطالي وعد لاعبيه بتعويضهم، في حال استكمال مباريات الدوري الإيطالي ودوري أبطال أوروبا.

وكان الاتحاد الإيطالي لكرة القدم أعلن تأجيل مباريات الدوري إلى أجل غير مسمى بعد تفشي وباء كورونا في المدن الإيطالية بشكل كبير، مما أدى إلى وفاة أكثر من 10 آلاف شخص.

كما أعلن نادي يوفنتوس إصابة ثلاثة من لاعبيه بالفيروس وهم: الإيطالي دانييل روغاني والفرنسي بلايز ماتويديو والأرجنتيني باولو ديبالا، كما أعلن وضع باقي اللاعبين في الحجر الصحي.

يذكر أن عددا من الأندية العالمية وفي مقدمتها نادي برشلونة الإسباني وأتلتيكو مدريد، خفضت أجور اللاعبين والجهاز الفني إجبارياً، بعد توقف المباريات بسبب تفشي الفيروس التاجي، كما تفكر أندية البريمرليغ في خفض رواتب لاعبيها هي الأخرى.