لاعبو المنتخب التركي أدوا التحية العسكرية تأييدا لعملية أنقرة في سوريا
لاعبو المنتخب التركي أدوا التحية العسكرية تأييدا لعملية أنقرة في سوريا

اتهم الرئيس رجب طيب إردوغان، الخميس، الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بانتهاج "سلوك تمييزي" حيال تركيا، لفتح تحقيق تأديبي بعد التحية العسكرية التي أداها اللاعبون الأتراك خلال المباريات التي نظمت أثناء الهجوم التركي على شمال سوريا.

وأعلن إردوغان خلال مؤتمر صحافي في أنقرة "الرياضيون الذين يمثلون بلادنا في الخارج باتوا مستهدفين منذ بدء العملية" العسكرية.

وأضاف "نرفض الموقف التمييزي والظالم والسياسي حيال فريقنا الوطني وأنديتنا".

وفي 15 أكتوبر أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم فتح تحقيق تأديبي بحق تركيا يتعلق بـ"استفزاز سياسي" محتمل بعد التحيات العسكرية التي أداها اللاعبون الأتراك خلال مباريات ضد ألبانيا وفرنسا في إطار تصفيات كأس أوروبا 2020.

وأدى أفراد الفريق التركي تحية عسكرية بعد التعادل مع فريق فرنسا في 14 من أكتوبر في باريس تأكيدا على دعم العسكريين المشاركين في هجوم أنقرة ضد القوات الكردية شمال سوريا.

وأثار ذلك استياء فرنسا حيث دعا مسؤولون سياسيون إلى إلغاء المباراة بعد تحية عسكرية أولى أداها الفريق التركي في المباراة ضد ألبانيا قبل أيام.

وسخر الإعلام التركي الموالي للحكومة من الجدل ونشر صورا تظهر المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان يوجه تحية إلى الرئيس إيمانويل ماكرون لدى تسليم وسام الشرف للفريق الفرنسي في يونيو.

غريزمان عند التتويج ببطولة العالم

وقال إردوغان غاضبا الخميس "عندما يؤدي أحد الرياضيين الفرنسيين التحية لماكرون ألا تفرضون عقوبة عليه؟". ودافع عن حق الرياضيين الأتراك في "تحية جنودنا بعد فوز".

رونالدو يتنازل عن 10 مليون دولار من راتبه
رونالدو يتنازل عن 10 مليون دولار من راتبه

وافق لاعبو يوفنتوس الإيطالي على التنازل عن 4 شهور من راتبهم، بسبب الأزمة المالية التي يعاني منها الفريق بسبب توقف المباريات نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد، وفقاً لصحيفة ديلي ميل الإنكليزية.

وأكدت الصحيفة أن اللاعبين سيتنازلون عن مرتبات شهر مارس وأبريل ومايو ويونيو، وقد تصل قيمة هذه التنازلات نحو 90 مليون يورو (100 مليون دولار).

وأشارت إلى النجم البرتغالي كريستيانو رونالد سيكون أكبر الخاسرين بعد أن وافق على التنازل عن 4 شهور من راتبه، ما يعني أنه سيتنازل عن نحو 10 ملايين دولار من راتبه السنوي البالغ نحو 34 مليون دولار.

وأضافت الصحيفة أن النادي الإيطالي وعد لاعبيه بتعويضهم، في حال استكمال مباريات الدوري الإيطالي ودوري أبطال أوروبا.

وكان الاتحاد الإيطالي لكرة القدم أعلن تأجيل مباريات الدوري إلى أجل غير مسمى بعد تفشي وباء كورونا في المدن الإيطالية بشكل كبير، مما أدى إلى وفاة أكثر من 10 آلاف شخص.

كما أعلن نادي يوفنتوس إصابة ثلاثة من لاعبيه بالفيروس وهم: الإيطالي دانييل روغاني والفرنسي بلايز ماتويديو والأرجنتيني باولو ديبالا، كما أعلن وضع باقي اللاعبين في الحجر الصحي.

يذكر أن عددا من الأندية العالمية وفي مقدمتها نادي برشلونة الإسباني وأتلتيكو مدريد، خفضت أجور اللاعبين والجهاز الفني إجبارياً، بعد توقف المباريات بسبب تفشي الفيروس التاجي، كما تفكر أندية البريمرليغ في خفض رواتب لاعبيها هي الأخرى.