وفرض المهاجم البرازيلي الواعد رودريغو نفسه نجما للمباراة
وفرض المهاجم البرازيلي الواعد رودريغو نفسه نجما للمباراة

أمطر ريال مدريد، الأربعاء، شباك ضيفه غلطة سراي التركي بستة أهداف للاشيء في الجولة الرابعة من مسابقة دوري أبطال أوروبا، ضمن المجموعة الأولى، فيما ضمن باريس سان جيرمان تأهله للدور ثمن النهائي بعد فوزه على كلوب بروج البلجيكي بهدف لصفر.

وفرض المهاجم البرازيلي الواعد رودريغو نفسه نجما للمباراة بتسجيله ثلاثة أهداف "هاتريك"، فيما سجل كريم بنزيمة هدفين، وسرجيو راموس هدفا من ركلة جزاء. 

وقال رودريغو "أنا سعيد جدا، كانت أمسيتي وأتمنى أن أواصل على هذا النهج وأنا سعيد للمجموعة"، مضيفا "لم أكن أتخيل ذلك وربما كنت أتصور أنني أسجل هدفا فقط. يا لها من أمسية".

وفي المجموعة ذاتها، فاز فريق العاصمة الفرنسية سان جيرمان على بروج البلجيكي بهدف لصفر، بعد أن كان فاز عليه في مباراة الذهاب بخمسة أهداف لهدف.

ويلتقي ريال مدريد وضيفه سان جرمان في قمة نارية في الجولة الخامسة في 26 الحالي، إذ يسعى النادي الملكي حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة (13) إلى الثأر لسقوطه المذل بثلاثية نظيفة في باريس في الجولة الأولى، وحجز بطاقته إلى الدور المقبل.

ويتأهل الفريقان اللذان يحتلان المركز الأول والثاني في المجموعة إلى الدور ثمن النهائي، بينما ينتقل الثالث للمشاركة في الدور الثاني من مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، ويخرج الرابع من المنافسة.

رونالدو يتنازل عن 10 مليون دولار من راتبه
رونالدو يتنازل عن 10 مليون دولار من راتبه

وافق لاعبو يوفنتوس الإيطالي على التنازل عن 4 شهور من راتبهم، بسبب الأزمة المالية التي يعاني منها الفريق بسبب توقف المباريات نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد، وفقاً لصحيفة ديلي ميل الإنكليزية.

وأكدت الصحيفة أن اللاعبين سيتنازلون عن مرتبات شهر مارس وأبريل ومايو ويونيو، وقد تصل قيمة هذه التنازلات نحو 90 مليون يورو (100 مليون دولار).

وأشارت إلى النجم البرتغالي كريستيانو رونالد سيكون أكبر الخاسرين بعد أن وافق على التنازل عن 4 شهور من راتبه، ما يعني أنه سيتنازل عن نحو 10 ملايين دولار من راتبه السنوي البالغ نحو 34 مليون دولار.

وأضافت الصحيفة أن النادي الإيطالي وعد لاعبيه بتعويضهم، في حال استكمال مباريات الدوري الإيطالي ودوري أبطال أوروبا.

وكان الاتحاد الإيطالي لكرة القدم أعلن تأجيل مباريات الدوري إلى أجل غير مسمى بعد تفشي وباء كورونا في المدن الإيطالية بشكل كبير، مما أدى إلى وفاة أكثر من 10 آلاف شخص.

كما أعلن نادي يوفنتوس إصابة ثلاثة من لاعبيه بالفيروس وهم: الإيطالي دانييل روغاني والفرنسي بلايز ماتويديو والأرجنتيني باولو ديبالا، كما أعلن وضع باقي اللاعبين في الحجر الصحي.

يذكر أن عددا من الأندية العالمية وفي مقدمتها نادي برشلونة الإسباني وأتلتيكو مدريد، خفضت أجور اللاعبين والجهاز الفني إجبارياً، بعد توقف المباريات بسبب تفشي الفيروس التاجي، كما تفكر أندية البريمرليغ في خفض رواتب لاعبيها هي الأخرى.