كايل ووكر حافظ على شباك السيتي نظيفة
كايل ووكر حافظ على شباك السيتي نظيفة

كسب أتالانتا الإيطالي نقطته الأولى في أول مشاركة له في تاريخه في مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم عندما أرغم ضيفه مانشستر سيتي الإنكليزي على التعادل 1-1 وحرمه من حجز البطاقة الأولى عن المجموعة الثالثة إلى ثمن النهائي الأربعاء في الجولة الرابعة.

وكان مانشستر سيتي في طريقه إلى تحقيق الفوز الرابع تواليا وتخطي الدور الأول عندما تقدم بهدف لمهاجمه الدولي رحيم سترليلينغ في الدقيقة السابعة، ثم حصل على ركلة جزاء أهدرها مهاجمه البرازيلي غابريال جيزوس (43)، قبل أن ينتفض أتالانتا في الشوط الثاني ويدرك التعادل عبر الكرواتي ماريو باساليتش (49).

وتلقى مانشستر سيتي ضربة موجعة بطرد حارس مرماه البديل الدولي التشيلي كلاوديو برافو في الدقيقة 81 لإعاقته السلوفيني جوزيب إيليسيتش عند حافة منطقة الجزاء.

وفي لقطة نادرة في دوري أبطال أوروبا، اضطر جوزيب غوارديولا إلى إشراك المدافع كايل ووكر للعب في مركز حراسة المرمى، بعدما ضحى بإخراج لاعبه الجزائري رياض محرز، كونه لم يعد لديه حارس مرمى إضافي على مقاعد البدلاء،بعدما اضطر إلى الدفع ببرافو مكان البرازيلي إيدرسون الذي تعرض للإصابة ويحوم الشك حول مشاركته الأحد في قمة البريمير ليغ ضد مضيفه ليفربول المتصدر.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى عشر نقاط في الصدارة، بفارق خمس نقاط عن شاختار دانييتسك الأوكراني ودينامو زغرب الكرواتي اللذين تعادلا 3-3.

رونالدو يتنازل عن 10 مليون دولار من راتبه
رونالدو يتنازل عن 10 مليون دولار من راتبه

وافق لاعبو يوفنتوس الإيطالي على التنازل عن 4 شهور من راتبهم، بسبب الأزمة المالية التي يعاني منها الفريق بسبب توقف المباريات نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد، وفقاً لصحيفة ديلي ميل الإنكليزية.

وأكدت الصحيفة أن اللاعبين سيتنازلون عن مرتبات شهر مارس وأبريل ومايو ويونيو، وقد تصل قيمة هذه التنازلات نحو 90 مليون يورو (100 مليون دولار).

وأشارت إلى النجم البرتغالي كريستيانو رونالد سيكون أكبر الخاسرين بعد أن وافق على التنازل عن 4 شهور من راتبه، ما يعني أنه سيتنازل عن نحو 10 ملايين دولار من راتبه السنوي البالغ نحو 34 مليون دولار.

وأضافت الصحيفة أن النادي الإيطالي وعد لاعبيه بتعويضهم، في حال استكمال مباريات الدوري الإيطالي ودوري أبطال أوروبا.

وكان الاتحاد الإيطالي لكرة القدم أعلن تأجيل مباريات الدوري إلى أجل غير مسمى بعد تفشي وباء كورونا في المدن الإيطالية بشكل كبير، مما أدى إلى وفاة أكثر من 10 آلاف شخص.

كما أعلن نادي يوفنتوس إصابة ثلاثة من لاعبيه بالفيروس وهم: الإيطالي دانييل روغاني والفرنسي بلايز ماتويديو والأرجنتيني باولو ديبالا، كما أعلن وضع باقي اللاعبين في الحجر الصحي.

يذكر أن عددا من الأندية العالمية وفي مقدمتها نادي برشلونة الإسباني وأتلتيكو مدريد، خفضت أجور اللاعبين والجهاز الفني إجبارياً، بعد توقف المباريات بسبب تفشي الفيروس التاجي، كما تفكر أندية البريمرليغ في خفض رواتب لاعبيها هي الأخرى.