رامسي حرم رونالدو من رقم تاريخي
رامسي حرم رونالدو من رقم تاريخي

اعترف لاعب يوفنتوس الإيطالي، الويلزي آرون رامسي أنه اعتذر من النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد حرمانه من رقم قياسي تاريخي في مواجهة لوكوموتيف موسكو بدوري أبطال أوروبا التي انتهت لصالح الفريق الإيطالي بنتيجة 2-1 يوم الأربعاء.

وسدد رونالدو ركلة حرة لفريق السيدة العجوز، فأفلتت الكرة من يد حارس المرمى وكانت في طريقها إلى الشباك، إلا أن رامسي "سرق" هدف رونالدو، وتدخل مسددا الكرة في المرمى.

ولو ترك رامسي الكرة، لسٌجّل الهدف باسم رونالدو، وأصبح الدون أول لاعب في تاريخ كرة القدم يسجل أهدافا في 34 ناديا أوروبيا مختلفا.

لكن ذلك لم يحدث، وبقي "الدون" متساويا مع كل من راؤول غونزاليس أسطورة ريال مدريد، وليونيل ميسي نجم برشلونة وسجل كل من هؤلاء الثلاثة في 33 ناديا أوروبيا مختلفا.

وفي تصريحات صحيفة قال رامسي مبررا ما فعله أن "غريزته دفعته لإكمال الكرة"، مشيرا إلى أنه ظن بأن حارس المرمى قريب وبإمكانه إخراج الكرة.

وقال اللاعب الويلزي: " لقد اعتذرت من كريستيانو رونالدو".

وسيكون على رونالدو الآن الانتظار لمواجهة إحدى الفرق الأوروبية القليلة التي لم يسجل في مرماها لتحقيق الإنجاز التاريخي.

يعود الدوري الإسباني في 11 يونيو وينتهي  في 19 يوليو
يعود الدوري الإسباني في 11 يونيو وينتهي في 19 يوليو

أعلنت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم الأحد أن منافسات الدوري المعلقة منذ مارس الماضي بسبب فيروس كورونا المستجد، ستستأنف في 11 يونيو الحالي بدربي إشبيلية، وستنتهي في 19 يوليو المقبل.

وتنطلق المرحلة الـ28 الخميس 11 يونيو في تمام الساعة العاشرة مساء بالتوقيت المحلي بدربي الأندلس بين إشبيلية وريال بيتيس، ويحل برشلونة المتصدر ضيفا على ريال مايوركا في 13 يونيو، على أن يستضيف مطارده ريال مدريد في اليوم التالي.

وتنطلق المرحلة الـ29 في 15 يونيو وتنتهي في 18 منه، ويستضيف خلالها برشلونة ليغانيس في 16 منه، وريال مدريد فالنسيا بعد يومين.

وكشفت الرابطة عن برنامج المرحلتين 28 و29 فقط، علما بأنها قررت إقامة مرحلتين كل أسبوع حتى نهاية الموسم التي حددتها في 19 يوليو.

وقال رئيس الرابطة خافيير تيباس في تصريح لقناة "موفيستار بلوس": "نريد أن ينطلق الموسم المقبل في 12 سبتمبر".

وأضاف "لقد وضعنا البرنامج لمنح كل فريق ما لا يقل عن 72 ساعة من الراحة بين مباراتين، سنقوم بتحديث البرنامج بعد كل مرحلتين من أجل الأخذ بعين الاعتبار الأجواء المناخية التي يكشف عنها مرة كل أسبوعين".