ديمبيلي أصيب بـ"تمزق عضلي كامل في الفخذ الأيمن".
عثمان ديمبيلي

في عالم كرة القدم، تنفق الفرق مبالغ طائلة على اقتناء اللاعبين لتعزيز صفوفها، غير أن البعض ممن تعقد عليهم الآمال ​ينتهي بهم المطاف على دكة البدلاء.

وقدمت صحيفة "ماركا" الإسبانية قائمة بأسماء لاعبين بعضهم كلف أكثر من 40 يورو، لكنهم لم يقدموا ما كان منتظرا منهم.

عثمان ديملبي:

 انتقل إلى برشلونة قادما من بوروسيا دورتموند الألماني بمبلغ 125 مليون يورو لكنه حتى الآن ​لم يفرض نفسه، وتظل الإصابات مشكلته الكبيرة.

خميس رودريغز:

انتقل إلى ريال مدريد بمبلغ 75 مليون يورو، ورغم أنه كان قريبا من مغادرة الفريق، إلا أن المدرب الفرنسي زين الدين زيدان اعتمد عليه في بداية الموسم.  لديه قدم يسرى جيدة، لكن حالته البدنية تمثل له مشكلة.

وقد لعب خميس أربع مباريات في الدوري هذا الموسم، لكنه لم يظهر منذ المباراة ضد ريال مايوركا.

رياض محرز:

انتقل إلى مانشستر سيتي بـ 67 مليون يورو قادما من ليستر سيتي، لكن الجزائري لعب حتى الآن 458 دقيقة فقط في هذا الموسم.  

جواو كانسي:

 انتقل من مانشستر سيتي بمبلغ 65 مليون يورو من يوفنتوس الإيطالي، واعترف المدرب غوارديلا أن "جواو يجد صعوبة في الاستقرار في الفريق"، والأرقام تؤكد ذلك، إذ لم يظهر في خط البداية إلا ثلاث مرات فقط في الموسم الحالي.

أنتوني مارسيال:

 انتقل إلى مانشستر يونايتد بـ 60 مليون يورو قادما من موناكو، وبالكاد لعب مع فريقه، إذ إن المدرب لا يعتمد عليه منذ بداية الموسم، وسجل ثلاثة أهداف ولعب خمس مباريات فقط.

لوكا يوفيتش:

 انتقل من إينتراخت فرانكفورت إلى ريال مدريد بـ60 مليون يورو.

 كان يعول عليه لتعويض كريستيانو رونالدو لكنه لم يسجل إلا مرة واحدة ولعب ثلاث مباريات فقط.

نابي كيتا:

انتقل من لايبزيغ إلى ليفربول مقابل مبلغ 60 مليون يورو، ولم يستطيع التعافي من إصابة العام الماضي، ولعب فقط 14 دقيقة في الموسم الحالي.

إيدر ميليتاو:

 انتقل من بورتو إلى ريال مدريد مقابل 50 مليون يورو، ولعب بضع مباريات فقط.

فيرلاند ميندي:

قدم من ليون إلى ريال مدريد مقابل 48 مليون يورو، منحه زيدان فرصة اللعب في ثلاث مناسبات لكن الإصابة حرمته من فرض نفسه حتى الآن.

مسعود أوزيل:

انتقل من ريال مدريد إلى أرسنال مقابل 47 يورو، ولعب مباراتين فقط في الدوري هذا الموسم.

 قبل استئناف لاليغا.. ميسي يتدرب وحيدا ويثير تساؤلات
قبل استئناف لاليغا.. ميسي يتدرب وحيدا ويثير تساؤلات

أدى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي تدريبات فردية، الأربعاء، خارج نطاق التدريبات الجماعية لفريقه برشلونة الإسباني، من دون معاناته من أي إصابة، بحسب مصادر داخل النادي الكاتالوني.

وأضافت المصادر أن ميسي "توجه إلى مقر التدريبات وقام بتمرين مختلف" مشيرة إلى أن الارجنتيني البالغ من العمر 32 عاما "لا يعاني من أي مشكلة".

وبحسب الصحف الإسبانية، بقي ميسي في قاعة التدريبات من أجل اتباع برنامج وضعه له خصيصا الجهاز الفني لبرشلونة.

أما صحيفة "آس"، فقد أشارت إلى أن ميسي قام بعمل فردي من أجل تقوية عضلات ربلة الساق اليمنى، وأنه ابتعد عن الملاعب لمدة شهر ونصف الشهر مطلع الموسم الحالي لإصابته في هذا المكان.

وقرر مدرب برشلونة كيكي سيتيين منح راحة للاعبيه ليوم واحد، الخميس، على أن يعودوا إلى التمارين الجمعة.

وسيعاود الدوري الإسباني، الذي توقف منتصف مارس، نشاطه في 11 يونيو الحالي بمباراة دربي الأندلس بين إشبيلية وبيتيس.

أما برشلونة حامل اللقب ومتصدر الدوري بقارق نقطتين عن الغريم ريال مدريد، فيحل ضيفا على مايوركا صاحب المركز الثامن عشر في 13 الحالي.